أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - أودين الآب - تفنيد الحجة الأخلاقية و إثبات الأخلاق الإلحادية














المزيد.....

تفنيد الحجة الأخلاقية و إثبات الأخلاق الإلحادية


أودين الآب

الحوار المتمدن-العدد: 6516 - 2020 / 3 / 17 - 22:04
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


تحياتي
في هذا المقال سوف افند الحجة الأخلاقية وأثبت لا أخلاقية الإيمان و شرانية الإله (اي أن الإله شرير لا ينفع أن يكون مصدر او مرجع للأخلاق ) .
كثير من الأحيان يحتج الكهنة بما يسمى الحجة الأخلاقية في محاولة بائسة كي يبرروا إيمانهم.
يدعي هؤلاء بأن الأخلاق كي تكون موضوعية يجب ان يكون لها مرجع و هذا المرجع لابد أن يكون ربهم . و يزعمون أن هذه حجة تثبت وجود خالق و في هذا الحال هو إلههم كما يظهر من الروابط .

http://www.thabet.net/p=455-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AC%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A9

https://www.gotquestions.org/Arabic/Arabic-moral-argument.html

و هذا الكلام مرفوض جملةً و تفصيلاً و يحمل عدد كبير من الأخطاء و المغالطات التي سوف نبينها.
اولاً كي يكون ربكم مرجع للأخلاق يجب أن يكون أخلاقي بل و قمة الأخلاق و الخير و المحبة و هذا الشيء غير متوفر في معبودكم . فعند مراجعة سيرته في الكُتب المقدسة نجده عنصري يفضل قبيلة من الرعيان العبرانيين على غيرها من البشر من دون سبب. ظالم يختص بالإيمان و الهداية من يشاء و يحرم الآخرين من هذه(النعمة) التي هي بحسب زعمكم أعظم نعمة و مفتاح باب الملكوت و الرضوان بعد الموت .
و نجده أيضأ يأمر بالابادة الجماعية و بقتل الأطفال ٠ و يأمر بأستعباد البشر الذي هو (خلقهم) ، فقط لأنه لم يخلقهم من قبيلة معينة أو على دين معين.
فهل كائن بهذه الصفات يستحق ان يكون مرجع للأخلاق؟ لا و ذاتي و ملذاتي لا يستحق. بل لا يجوز ذكره مع الأخلاق في نفس الجملة .
إن مصدر الأخلاق هو الإنسان .
وجود الأخلاق يستوجب وجود إنسان ليكون للأخلاق وجود و قيمة .
لانه لن يكون للأخلاق وجود او قيمة في حال عدم وجود إنسان ليمارسها و يفهمها و يعطيها قيمتها و يقدرها . اذاً وجود الأخلاق لا يتحقق بغياب وجود الإنسان و يتحقق بغياب وجود الإله و هذا دليل قاطع على أن الإنسان هو مصدر الأخلاق و أن الإيمان فعل لاأخلاقي لأنه يبعدنا عن قيم العدالة و الخير و التضامن الإنساني التي هي أعظم و أهم من كل الآلهة.
إن مصدر الأخلاق و الهدف منها هو حماية مصالح الجنس البشري و جلب السعادة له و هي قيم نحن البشر خلقناها خلال رحلة وجودنا ، و من خلال تطورنا العقلي و الفكري و من خلال تطور المجتمعات البشرية و التجربة الإنسانية التي عرفنا عبر تراكمها الأصلح . بحيث اننا علِمنا أن كل ما يجلب للجنس البشري النفع و السعادة هو أخلاقي و هو خير
و كل ما يجلب الضرر و الأذى و الألم هو شر و لا أخلاقي.
بذلك يثبت أن الأمر بالابادة الجماعية او قتل الأطفال أو الغزو او الاستعباد يستحيل أن يكون مقبول اخلاقياً في اي ظرف و تحت اي عذر ، مما يؤدي أيضأ إلى التأكد من أن من يأمر بهذه الأمور او يفعلها او يعتقد أنها مبررة او خيّرة هو عدوا للأخلاق. و أن أي دعم او إيمان بهكذا كلام هو فعل شرير لا أخلاقي.
و هذا الفعل اللاأخلاقي لن يجلب لنا سوى الضرر و الألم.
و هذا الكلام الذي أقوله ليس مثبت فقط بقوة الدليل العقلي المنطقي بل بالتجربة أيضأ، أن اتعس فتره مرت بها البشرية و أكثرها ضرراً و الماً و دموية كان حين سيطر الإيمان الإبراهيمي على الشعوب و الدول .
و مازال هذا الشيء يثبت نفسه إلى الآن كل مكان يُحكم بشريعة إبراهيمية هو من اسوء الاماكن للعيش . بينما معظم الدول التي يغلب على سكانها اللادينية تعيش برقي و سعادة و هذا هو الجواب الشافي بحيث أن العقلانية المتمثلة بالإلحاد و اللادينية قدمت النظام الأخلاقي الحق (العلماني)الذي جعل البشر يعيشون بمحبة و اخوة و عدالة و مساواة . بينما قدمت لنا الشرائع الدينية الدولة العثمانية و محاكم التفتيش و حملات الإبادة في العالم الجديد ضد السكان الأصليين و الحملات الصليبية و غير هذا ما لا يحصى من الموبقات.
نهاية الجزء الأول
خادم الإلحاد و الملحدين اخوكم أودين




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,237,575,945
- سواطع البيان في إثبات بشرية الأديان الجزء ٢
- تبيان موقف أينشتاين من الدين و الإله - رسالة الرب لألبرت أين ...
- سواطع البيان في إثبات بشرية الأديان الجزء ١
- إثبات استحالة وجود الرُسل
- تفنيد اسطورة التوحيد و شبهة التمانع
- نظرة عقلانية على إدعاء حفظ القرآن
- تفنيد اسطورة البعث و أدلة على عدم وجود الروح
- القرد الإله
- نظرة منطقية عقلانية على البشارة و الميلاد العذري
- خربشة قلم ٢
- أعظم مناظرة في تاريخ الإسلام
- خربشة قلم
- قرأة عقلانية مختصرة لقانون الإيمان
- قراءتي للمسيحية
- صفات ألله المخفية الجزء الأول (المُضل)
- قانون السببية يثبت عدم وجود خالق
- قاطع البيان في بشرية القرآن


المزيد.....




- المغرب يعتبر الجماعات المتشددة في منطقة الساحل أكبر خطر يواج ...
- ارتفاع مستويات السكر في الدم قد يؤدي إلى أوجاع مؤلمة وغير عا ...
- صحافيون اعتقلوا خلال تغطيتهم احتجاجات ميانمار يواجهون عقوبة ...
- المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية تفتح تحقيقا بشأن وقا ...
- الجيش الجزائري ينجح في إحباط اعتداء كان يستهدف الجزائر العاص ...
- دعاوى قضائية بسبب الوفيات الكثيرة على مستوى دور رعاية المسن ...
- النرويج تحاكم -عائدة- من سوريا قامت بأعمال منزلية في كنف الج ...
- إسرائيل تتهم إيران بـ-الإرهاب البيئي- بعد التسرب النفطي قبال ...
- دعاوى قضائية بسبب الوفيات الكثيرة على مستوى دور رعاية المسن ...
- النرويج تحاكم -عائدة- من سوريا قامت بأعمال منزلية في كنف الج ...


المزيد.....

- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي
- ازدياد التفاوت بين الطبقات الاجتماعية / زهير الخويلدي
- صيرورة الإنسان العاقل (منعرجات تطور الجنس البشري) / مصعب قاسم عزاوي
- أسرار الدماغ البشري / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - أودين الآب - تفنيد الحجة الأخلاقية و إثبات الأخلاق الإلحادية