أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله مهتدي - عبلة














المزيد.....

عبلة


عبدالله مهتدي

الحوار المتمدن-العدد: 6677 - 2020 / 9 / 15 - 02:29
المحور: الادب والفن
    


كان يا مكان
حتى كان اللي كان
كانت عبلة وكان عنتر
منهم خلاقت الدنيا
كانت عبلة زينة الضحكة مسﻛدة السمية
وكان عنتر على العاود يتمخطر
يزرع في أرض لقبيلة
قمح وشعيرة
يوكل وياكل
من غلة لبحيرة
عنتر الهمة والشان
عنتر الجود والعناية
الوقفة جبل
والكف صح من وقفة النخل
والقلب رطب من الطوب
قصح من لحجر
والساعد مفتول من قبضة الصخر
وكانت عبلة
السالف من الارض لسما
العيون الكحلة
والمشية خف من النسمة
تغني معا ضحكتها طيور الما
عبلة اللي تخبل في لسان عنتر عليها لكلام
وجف لقلم
عبلة اللي ما ستر جرحها كفن
ولا شيع دموعها علام
وكان......
.حتى صبح الفرح في عين عنتر
دمعة على الدمعة
يﻛدي بحال الشمعة
وكان....
.حتى كان بين كل قبيلة وقبيلة
دم وخصام
يشعل نار لفتيلة
وكان.....
حتى كان بين كل دار او دار
عسكر وحدادة
نواح وعدادة
وبنادم اللي كان
ملي كانت الدنيا دنيا
ماشيا بالنية
تشيك بريش لغراب
تمسخ بيادق وضباع
ونبت على كل شجرة بياع
وكان ....
حتى الارض اللي كانت شياع
حازها الدراع
وكان حتى كان صباح
ما شير بيه صياح
ما فيقوه فرارج لقبيلة
ولا سبقو نباح
عنتر خرج ما ولى
ما خط من دواية لمداد
ما خلى حرف من كتاب
ما زمم عتاب
عنتر غاب
تﻛولو ملح أو داب
وكان ....
حتى تقسمت لقبيلة
دواور وزناقي
حفاري وسواقي
معامل وحلاقي
وصبح لكل ودن ساقي
ولكل واشي طراح
والارض اللي عليها عبلة حبات
توسدت حجرها
شربت ماها وكلات ثمرها
حلبت بقرها
وسقات بدمها شجرها
ديك الارض
بين عشية وصباح
رجعت مبيوعة
وصبح الباطل سيف دباح
وكل كبير في لقبيلة
يفهم حتى يفهم
ويزم
وكان ....
حتى تفرقة اللمة
والحق اللي كان هنا
صبح تما
وتباع الحب نعناع وشيبة
في سوق الحبة
والصح تبخر حرمل وشبة
لكل لسان لجام
ولكل فم حجام
والكلمة اللي دارت من بنادم
شي حاجة في الدنيا
ولات دفوع وهدية
تتسمى بألف سمية
ولات حروزة يتشايرو بيها لقرودة
بين حيطان القبة
وصار النضال سبة
وتقسمت لقبيلة
قبيلة عنتر وعبلة
عرب وفاسة
ريافة وسواسة
واللي سرق الجاه
دا معاه الرياسة
وكان ...
حتى كانت حكاية عنتر وعبلة
مطرزة بالدم
ما بغات أتردم
بحال لكتاب اللي ما كتبو مكتاب
بحال الجرح اللي ما بغا يتسد ولا يبرا
بحال الحق اللي سدو عليه الباب
لاحو سوارتو فوق سور عالي
في الثلث الخالي
بحال الحاكم اللي ساب
بحال الطالب اللي كان حيلة وسباب
بحال عنتر اللي تبخر بين السحاب ضباب
وخلا عبلة دايعة في الطرقان
تفتش بحال لهبيلة
عبلة مولات الخلخال
والخدود الحمرا
عبلة ملح الﻛمرا
زينة الضحكة وميمون السعد
عبلة اللي مازال تﻛدي بحال الجمرا
مازال تغزل
من صوف لحكاية حروف الهضرا




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,974,785,951
- لترقد بسلام وسكينة
- الذين رأوا كثيرا فصاروا عميان
- مثل شيء يشبه الغرق
- أنا لا أكتب لأحد
- التي كتبت رسائلها بنول الغياب
- حين تعمى المشاعر وينهض الوحش القابع في الاعماق قراءة في رواي ...
- كخيط الريح
- خارج السياق
- الظل
- سقوط
- هدنة ما
- مجرد أسئلة حول حملة المقاطعة
- دلالات الأسود في أعمال فاطمة إسبر الفنية
- لا أحد
- رسالة قصيرة إلى عهد التميمي
- الأطرش
- على حين غرة
- شذرات-(أسرار خبيئة)
- كلما حبل المكان بي ،أنجبتني الهوامش
- خسرت نزالك مع حادث الموت ،وربحت نفسك


المزيد.....




- فنان سعودي شهير ينجو من الموت بعد نجاح عملية معقدة
- الأمم المتحدة.. المغرب يجدد تأكيد التزامه بإيجاد حل نهائي لل ...
- العثماني يجدد التأكيد على دعم المغرب المستمر للحوار الليبي و ...
- موسيقى الأحد: الرحّالة ديلاّ ?ـالّه سابق زمانه
- قصة قصيرة: حقل المحار
- الذكرى السابعة والأربعين لرحيل الشاعر التشيلي بابلو نيرودا
- عراقي يفوز بمنحة مهرجان البحر الأحمر السينمائي
- كاريكاتير العدد 4778
- فنان مصري يكشف كيف نجا من الموت مع هيفاء وهبي
- لورد هيغ رئيسا وزينب بدوي عضوة في مجلس أمناء المؤسسة الملكية ...


المزيد.....

- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- النهائيات واللانهائيات السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- أنا الشعب... / محمد الحنفي
- ديوان شعر هذا صراخي فاتعظ / منصور الريكان
- إمرأة من ورق قصص قصيرة / مؤيد عبد الستار
- خرافة الأدب الأوربى / مجدى يوسف
- ثلاثية الشاعر اليوناني المعاصر ديميتريس لياكوس / حميد كشكولي
- محفوفا بأرخبلات... - رابة الهواء / مبارك وساط
- فيديريكو غرثيا لوركا وعمر الخيّام / خوسيه ميغيل بويرتا
- هكذا ينتهي الحب عادة / هشام بن الشاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله مهتدي - عبلة