أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روني علي - ركام الزفرات














المزيد.....

ركام الزفرات


روني علي

الحوار المتمدن-العدد: 6676 - 2020 / 9 / 14 - 02:43
المحور: الادب والفن
    


الذين فروا من الجحيم
استوطنوا بالقرب من خيمتي
ناموا على ضريح
كان مزار قبلات
قبل أن تشهق العاصفة من ضحكة مدينتي
وانا ..
بانتظار عاصفة هوجاء
تقتلع أوتاد نسل الخيم

الذين كانوا هنا قبل الحرب
صنعوا من لجام الحرية
سريرا .. بمقاس أعناقهم
نقشوا أرجلهم بشعارات
كانت .. قيود المتعة
قبل أن يطلقوا آخر شهقة
ويشربوا من ملوحة البحر
أهازيج الانتصار

الغبار .. يتصاعد من عجلات القطار
في موعد لم يحن أوانه
دوي القبلات يزحف بسنارة العمر
إلى تابوت .. لم يبتسم
الفرائس تصطك بأرجل الهاربين من غدهم
في لحظات الشبق
والذين كانوا هنا في حلقات الرقص
لوحوا بمناديل العنة
وكانت .. صرخة جنين على سكة الانتظار
ولم ينتظر

لم يسلك الطبال في قرعه
خطوط التماس
الحي متكور على بطنه
صرخات تزف بشرى ولادة
من جدران كتبت عليها ..
حي على الثورة
والذين رقصوا على أعناقهم
دشنوا الحرية بأكفان
كانت .. لافتات تزحف بهم نحو شواطئ
ابتعلت نعالهم في رقصة الموج

سأقف على صخرة
ابتسمت حين كان الشارع يبكي
لأهتف في حنجرة الغد ..
ما زالت النجوم تسطع في حلكة أزقة
ابتلعت طفولتنا .. ونحن
نزغرد بأقدامنا العارية من المشي
والذين استفاقوا على شخير البحر
ضاجعوا صرة أحلامهم
واستقلوا قوارب النجاة
إلى موت .. كان
حقائب السفر نحو برزخ
كتبوا عليه
هنا .. ولدت الحياة حين
سقينا الشمس من ظهورنا
ونحن نركع لفرائض الهروب

٢٩/٨/٢٠٢٠




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,968,434,417
- عبور إلى حيث الرحيل
- خوذة من حلوى العيد
- جرعات من أبجدية الأوهام
- سقوط في بركة التعويذات
- بين المد والجزر .. إني احتضر
- أغنية من لهاث الطرقات
- صورة من ضباب الأمنيات
- العزف على توقيت الريح
- في المنتصف .. خاطرة
- مسطرة الأحلام
- ولادة من رحم الجبال
- تنهيدات ضفاف الخوف
- خلوة الكلمات
- ولادة من خاصرة الشمس
- بعد خطوتين عني
- دورب من مغزل الهزائم
- رسالة حب بين أنياب الحرب
- حفنة من الكلمات
- خطوط من تمارين الصمت
- شطحات النسيان


المزيد.....




- محسن رضائي: الحظر ضد ايران مسرحية لصالح ترامب
- فيلم -جذور في المنتصف- للطالبة فريدة الكيلاني يخترق العالمية ...
- سوريا تصدر قرارا يخص المسرحين من خدمة العلم
-  مبادرة “جميناي “لريادة الأعمال بمهرجان الجونة السينمائي لدع ...
- جلالة الملك يهنئ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده بمناسبة عيد ...
- -روس كوسموس- تصور فيلما سينمائيا على متن المحطة الفضائية ال ...
- بمناسبة اليوم الوطني للمملكة... فنانون من بلاد مختلفة يوجهون ...
- تحديد موعد انطلاق توم كروز إلى محطة الفضاء الدولية لتصوير في ...
- مصر.. الفنانة هالة صدقي تعلن تطورات قضية الفيديو المثيرة للج ...
- مصر.. تداول معلومات حول ارتباط محتمل للداعية معز مسعود بالفن ...


المزيد.....

- أنا الشعب... / محمد الحنفي
- ديوان شعر هذا صراخي فاتعظ / منصور الريكان
- إمرأة من ورق قصص قصيرة / مؤيد عبد الستار
- خرافة الأدب الأوربى / مجدى يوسف
- ثلاثية الشاعر اليوناني المعاصر ديميتريس لياكوس / حميد كشكولي
- محفوفا بأرخبلات... - رابة الهواء / مبارك وساط
- فيديريكو غرثيا لوركا وعمر الخيّام / خوسيه ميغيل بويرتا
- هكذا ينتهي الحب عادة / هشام بن الشاوي
- فراشة من هيدروجين / مبارك وساط
- أنطولوجيا شَخصيّة (شِعر) / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روني علي - ركام الزفرات