أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان جواد - حملة ترامب بدات من ولايات خليجية














المزيد.....

حملة ترامب بدات من ولايات خليجية


عدنان جواد

الحوار المتمدن-العدد: 6674 - 2020 / 9 / 12 - 16:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حملة ترامب بدأت من ولايات خليجية
يبدو ان ترامب يراهن على الفوز بالانتخابات الامريكية على منافسه بايدن، في الخارج قبل الداخل ، خاصة وانه تعرض لهزات في الداخل الامريكي، بالتظاهرات الشعبية ضد التمييز والعنصرية، والفشل في التصدي لجائحة كورونا في الولايات المتحدة الامريكية، والازمة الاقتصادية، وهو يعلم تأثير اللوبي الصهيوني في امريكا، فإسرائيل تمتلك اموال كبيرة لعوائل يهودية ، ووسائل اعلام مؤثرة، وشركات الاتصالات، لذلك هو وعدها بإتمام صفقة القرن، وانه سوف يحد من نفوذ ايران، ويجعل الدول العربية صديقة لهم وخاصة القريبة من ايران والتي تمتلك النفط، بالحقيقة انها ليس دول بالمعنى الحقيقي للدول، وانما هي (مشيخات) تابعة لأمريكا ، تنفذ اوامرها، حتى لو تطلب الامر قتل شعوب عربية اخرى وحتى شعوبها كما يحدث في اليمن وسوريا والعراق.
فاليوم البحرين على سكة قطار التطبيع ، وغدا سلطنة عمان ، وبعدها المملكة العربية السعودية، ان مخطط التطبيع مخطط قديم نفذته الولايات التابعة لواشنطن حرفيا اليوم، فمنذ تأسيس الجامعة العربية، من ثوابتها القضية الفلسطينية وانها قضية العرب المركزية، وان الكيان الصهيون محتل، وهي قضية عربية وليس اسلامية، وعندما تتدخل الدول الاسلامية وتنحاز للقضية الفلسطينية يقال لهم هذا ليس من شانكم، والعرب تدريجيا ذوبوا القضية واشاعوا بان الفلسطينيين هم من باعوا ارضهم لليهود، فأصبحت واضحة قراراتها وتوجهاتها تقف مع المطبعين وتحارب المقاومين، الى ان صارت قناعة لدى شعوب المنطقة ان الفلسطيني لا يستطيع اعادة حقوقه ومن الافضل التفاوض مع اسرائيل من اجل حل الدولتين، فانقسم الفلسطينيون بين من يفاوض واتخاذ سبيل التفاوض والحوار وسيلة للحصول على الحقوق من دون استخدام السلاح، وهذا ما انتهجه ياسر عرفات ، وابو مازن، من خلال حركة فتح، بدعم عربي خليجي بالخصوص، وتشجيع امريكي، وطرف اخر رفض التخلي عن السلاح ، واعتبر اسرائيل دولة احتلال مغتصبة للأرض، لا يمكن التفاوض معها، وان مصير التفاوض الفشل، وتمثلت بحركات المقاومة حماس والجهاد الاسلامي وغيرها التي اصبحت تمتلك وسائل ردع وتوازن رعب مع اسرائيل، وحتى الحركات المقاومة تم تقسيمها بين اخواني يتبع لتركيا وقطر وسلفي للسعودية والامارات، فهي ساهمت في تدمير جيوش العراق وسوريا وليبيا، انها سياسة فرق تسد القديمة الجديدة.
استطاعت تلك الدول وبأموالها الكبيرة واعلامها الضخم، اقناع شعوبها لان الحكام هم بالأصل صنيعة بريطانية سلمتها لأمريكا، ان اسرائيل دولة معترف بها عالميا، وقد وقعت معها دول عربية معاهدات سلام مثل مصر والاردن وهي تعيش الهدوء والاستقرار، وان اليابان بعد انتصار الولايات المتحدة الامريكية عليها بقنبلتين نوويتين، لم تفكر بالانتقام بل خضعت وصادقت واشنطن فلذلك هي تطورت، وكذلك دمرت فيتنام وبعدها خضعت لها وصارت صديقة لها، والمانيا نفس المنوال من باب البقاء للأقوى، وانتقلت لأسيا والشرق الاوسط، وهي في طور تطوير افغانستان والعراق البلدان اللذان احتلتهما!!، وارادت ان تطور سوريا لكن روسيا وايران تصدتا لها، وان المقاومة ترتكب المجازر بحق شعبها وبحق اسرائيل ، ولا يتطرقون لمجازر اسرائيل ضد الفلسطينيين، فعقول الشعوب العربية محتلة من قبل اصحاب الحروب الناعمة، وهي حاليا مخدرة وغاطه في نوم عميق بفعل هذا الكلام والترف .
لذلك قال جاريد كوشنير صهر ترامب( ان ما حدث يفوق جميع التوقعات، ويجعل امريكا واسرائيل اكثر امناً وقوة) قصده التطبيع ، فالحملة الانتخابية الترامبية بدأت من ولايات خليجية، الامارات والبحرين، وستلحقها عمان والسعودية، فمحمد ابن سلمان بدون ترامب سيبقى في مهب الريح، وهذه الولايات كسرت القضية الفلسطينية، واضعفت الامة، وهي تحاول خلق عدو جديد وهو ايران بمساعدة تل ابيب وواشنطن، ربما يفوز ترامب بولاية جديدة، بفعل هذه الحملة او غيرها، لكن الشعوب لابد وان تستيقظ من سباتها ونومها ، وتأثير تخديرها لن يدوم طويلا، وان هناك عقول وضمائر لازالت واعية للعبة، والحق لابد ان ينتصر، في رواية عن رجل سال الامام علي عليه السلام، كيف نعرف اهل الحق في زمن كثرت فيه الفتن؟ فكان الجواب( اتبعوا سهام العدو فهي ترشدكم الى اهل الحق) وترامب اليوم يدلنا عليهم واحدا تلو الاخر .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الكذب والمشاريع الوهمية وراثة بعثية
- ماكرون والسيادة العراقية
- طلاب الأمس وطلاب اليوم
- حلة مشكلة الكهرباء بفتح ملفات الفساد
- نريد دولة قانون لا دولة اشخاص
- المفاوضات بين الاسراع والتاجيل
- الحكم بعقلية القائد بدل عقلية المعارضة
- معاجب الرعيان سارح
- بالزراعة واعادة معامل جميلة الصناعية نجتاز الازمة الاقتصادية
- تتوالى الازمات ونحن نعيش التكليف والاعتذار
- كورونا والانقلاب العسكري الامريكي
- الانانية والحرب العالمية
- لكم في السابقين عبرة
- امريكا ملاك ام شيطان
- لو العب لو اخرب الدولة
- بدلنا عادل بعلاوي ونفس الزور ونفس الواوي
- علموا اولادكم اللغة الصينية
- السيادة بالداخل قبل الخارج
- ما بعد سليماني والمهندس سحب القوات الامريكية
- الحكومة القادمة للتيار الصدري


المزيد.....




- نجاة فريق إطفاء في اللحظة الأخيرة من حصار النيران لهم.. شاهد ...
- الهايتيون يودعون رئيسهم المغتال جوفينيل مويز وسط إجراءات أمن ...
- بيغاسوس... الشجرة التي تخفي غابة سوق التجسس الإلكتروني الحكو ...
- مجلس الأمن الدولي يدين مواقف الرئيس التركي إردوغان بخصوص قبر ...
- فيديو | ألعاب نارية تضيء سماء طوكيو في حفل افتتاح الأولمبياد ...
- مجلس الأمن الدولي يدين مواقف الرئيس التركي إردوغان بخصوص قبر ...
- فيديو | ألعاب نارية تضيء سماء طوكيو في حفل افتتاح الأولمبياد ...
- العصائب تشن هجوما ناريا على وزير الخارجية بعد تصريحه الاخير ...
- مستشار الكاظمي: أربعة مشاريع كبرى ستنفذ ضمن الاتفاقية الصيني ...
- مجلس الأمن يدين بالإجماع مواقف أردوغان بشأن قبرص


المزيد.....

- باقة من حديقتي - الجزء الأول / محمد عبد الكريم يوسف
- باقة من حديقتي - الجزء الثاني / محمد عبد الكريم يوسف
- جريدة طريق الثورة - العدد 32- ديسمبر 2015-جانفي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - فيفري-مارس 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - أفريل-ماي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 35 - جوان-جويلية 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 36 - سبتمبر-أكتوبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 37 - نوفمبر-ديسمبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 38 - جانفي-فيفري 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة العدد 39 - مارس-أفريل 2017 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان جواد - حملة ترامب بدات من ولايات خليجية