أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - صالح لفتة - الدين بين الحقيقة والوراثة














المزيد.....

الدين بين الحقيقة والوراثة


صالح لفتة
كاتب

(Saleh Lafta)


الحوار المتمدن-العدد: 6630 - 2020 / 7 / 28 - 13:25
المحور: كتابات ساخرة
    


اكثرنا وُلد على دين لا نعرف عنة اي شيء وتم اختيار ديانتنا ولم يكن لنا بها اي دخل شأنها شأن اسمائنا وغيرها من الامور التي لا دخل للإنسان بتحديدها .
الدين الذي هو من الامور المورّثة مثلما وجدا الابوين اباءهم على هذا الدين هم بطريقهم ورّثو هذا الدين لا بناءهم ويشب ويكبر اغلبنا وليس له اي علاقة بمعرفة هل هذا الدين الذي يتبعه حق ام باطل هل يستحق ان يتبع ام يجب ان يبحث عن دين اخر .
وان حدث وحاول الانسان ان يدرس الامور الدينية ويطور من معلوماته الدينية فأنه لن يدرس حقيقة دينة هل هو حق ام باطل بل يدرس معلومات تؤكد ان دينة الحق والاخرين باطل وكيف يستطيع ان يكسب الاخرين في دينة او كيف يفند عقائد الاخرين دون دينة ولا يدري ان اغلب الاخرين ايضا يدرسون كيف يكشفون زيف دينة .
رغم ان اغلب الاديان السماوية تعترف بحرية الدين الا ان اغلب الاتباع لا تؤمن بهذه الحرية وان حدث اي حادث يمس دينة لأقام الدنيا ولم يقعدها .
حتى المسلمين انفسهم الذين يؤمنون بالأديان السماوية الاخرى لكنهم طائفيين وعنصريين حتى فيما بينهم وبنظر اتباع كل طائفة ان اتباع الطوائف الاخرى على ضلال وطائفته الوحيدة هي الحق.
اذا كنا نؤمن جميعاً برحمة الله التي وسعت كل شيء لماذا لا يكون الجميع مشمولون برحمة الله رغم اختلاف اديانهم ومذاهبهم.



#صالح_لفتة (هاشتاغ)       Saleh_Lafta#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- امريكا الى زوال
- سياسات العراق الخارجية
- العراق ما بعد ثورة تشرين
- سلطة العشيرة في العراق
- من يُعيد لنا خصوصيتنا التي فقدناها
- حشر الدين بكل شيء
- المعارضة الشيعية العراقية في سطور
- قراءة في مواقف الاخوان المسلمين
- تقديس السياسيين
- القدرة على الاقناع
- الجيش المصري في خطر
- رحيل سلطان صاحب خيمة صفوان
- ايران ليست العدو
- العراق وايران والسعودية
- ثقافة تحمل المسؤولية
- امريكا تتراجع وتفقد قيادة العالم
- دعم الدولة
- 17 تموز بداية تزوير الحقائق
- التطرف
- ايران تزداد ضعفاً


المزيد.....




- -جيروزاليم بوسط-: المغرب مملكة النور
- أفلام وألعاب فيديو وليالي كاريوكي في أكبر فعالية للثقافة الد ...
- شاهد.. ملابس فنانة مصرية مشهورة في السعودية مقارنة بمصر تثير ...
- فنانة مصرية تعلن -اختفاء- عظم قفصها الصدري
- بعد فوزها بجائزة لجنة التحكيم ….مخرجة فيلم “صاحبتي” : الفيلم ...
- أغنية : أحلى عيون
- العثور على بطل فيلم -الكتاب الأخضر- مقتولا في أحد شوارع نيوي ...
- مجلس الحكومة يتداول في خمسة مشاريع قوانين تتعلق بإصلاح المنظ ...
- وزير خارجية غواتيمالا.. فتح قنصلية عامة بالداخلة من شأنه توط ...
- رحلة العائلة المقدسة: لماذا أدرجت اليونسكو احتفالات مصر بالر ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - صالح لفتة - الدين بين الحقيقة والوراثة