أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اشرف عتريس - بورترية -1 مات على خشبة المسرح














المزيد.....

بورترية -1 مات على خشبة المسرح


اشرف عتريس

الحوار المتمدن-العدد: 6625 - 2020 / 7 / 22 - 10:37
المحور: الادب والفن
    


هو الفنان المصرى الراحل ابراهيم عبد الرازق ابن النصورة
شخصية محيرة جدا هذا الفنان الجميل من بلد الفنانين ( المنصورة ) والذى لم يكمل تعليمه بعد الثانوية العامة
رغم ثقافته التى اكتشفها سعد اردش وأصر على سفره معه الى القاهرة وموهبته التى ظهرت امامه فى مسرحية
كان يحضرها مع لجنة تحكيم لفرقة شربين على مسرح قصر ثقافة المنصورة ..
ينزل ابراهيم عبد الرازق العاصمة ويقرر غزوها متباهيا بمخرجه الكبير الذى وجهه نحو الاحتراف من أول يوم ..
شارك فى افلام لن ننساها ( حمام الملاطيلى ، المذنبون ، المتوحشة ، ثمن الغربة ، الأقمر ،
تحدى الأقوياء ، درب الهوى ، المطارد عنتر شايل سيفه ، شارع السد ، بستان الدم
، تل العقارب ، الكداب ، لايامن كنت حبيبى ، امرأة من زجاج )
لكن السينما ظلمته كثيرا ً فى انحساره فى شخصية the villain لضخامة جسمه وبنيانه القوى جدا
كأنه مصارع رومانى رغم طيبة قلبه كما اعتدنا من تلك الشريحة الانسانية الراقية جدا فى تعاملها مع الناس ،
حاول الفكاك من هذا الفخ فعمل فى اعمال مختلفة عن طبيعة هذه الميزة الجسدية
( سقوط غرناطة ، فجر الاسلام ، موسى بن نصير )
وقد بهرنا كما بهر المخرجين لاجادته اللغة العربية الفصحى ونطقها السليم
دون الحاجة الى مصحح يقيم فى الاستديو كما يفعل البعض الأن ..
فى التليفزيون قدم ايضا مسلسلات درامية شهيرة جدا وقد ظهر بقوة فى
( الجزار الشاعر ، غوايش ، وقال البحر ، الرجل والحصان ، أنهار الملح ،
العملاق ، جمال الدين الافغانى ، للزمن بقية ، القضبان ، فيه حاجة غلط )
وعلى المسرح قدم سيرة بنى هلال وكعبلون مع العملاق الراحل سعيد صالح
وقد وافته المنية ويلفظ أنفاسه بين جمهوره ومحبيه أثر أزمة قلبية صدمت الجميع ..
كانت تلك ومضة قصيرة عن فنان أحببناه كثيراً ولن ننساه ..
حاولنا قدر الامكان تسليط بعض الضوء عن مشواره الفنى الممتع لنا
وتاريخه الذى نفخر به جميعا ..
رحم الله المخلصين وكل الود لكم أصدقائى ..






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لماذا المسرح - مانفستو جديد
- الكهفية
- ضلالات العظمة
- اولاد الجائحة
- حالات شعرية خاصة جدا
- مسرحجى وبحب السيما
- لماذا نعشق الكينج ؟؟
- عيال الفلاحين وابو هشيمة
- المسرحيون - أنا واحد منهم
- كورونا والغناء
- مابعد الكورونا
- فى اليوم العالمى للمسرح - ماذا نقول
- فكرة التوثيق
- أخر حاجة - من ديوان محدش غيرى
- حلمى بكر يعترف بالهزيمة
- رحيل الرملى - إنطفاء لأنوار المسرح
- شعر المُحن والتواليت
- المسرح والواقع
- عتريس بين التوهة وقلب الكون - د.محمد عبد الله حسين
- مجرد دردشة معكم


المزيد.....




- بصورة -فريدة-.. أحلام تهنئ ولي العهد السعودي بمولوده الجديد ...
- قصة الزير سالم الكبير  تأليف أبو ليلى المهلهل الكبير
- سوريا: تحديد موعد انتخابات رئاسية تصفها المعارضة بـ-المسرحية ...
- -أرقام صادمة-... الشركة المتحدة ترد لأول مرة على تقارير عن أ ...
- أول تحرك من عائلة سعاد حسني بعد أنباء تحضير عمل سينمائي عن - ...
- ممثل يهزم بطلا للفنون القتالية المختلطة بالضربة القاضية (فيد ...
- وهبي: لن أتخلى عن البكوري وسأترافع عنه متى رفعت السرية عن ال ...
- برلماني مصري يقدم قائمة -ألفاظ بذيئة-... عقوبات تطول الممثلي ...
- قناة يمنية توقف عرض برنامج مقالب رمضاني -يقلد رامز جلال- بعد ...
- سولشار: بوغبا لن يتأثر بالفيلم الوثائقي عن حياته


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اشرف عتريس - بورترية -1 مات على خشبة المسرح