أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - محمد الرضاوي - هل أصبحت حياة خافيير غيريرو عرضة للخطر من جهات متطرفة بسبب إلغاء شعيرة عيد الأضحى














المزيد.....

هل أصبحت حياة خافيير غيريرو عرضة للخطر من جهات متطرفة بسبب إلغاء شعيرة عيد الأضحى


محمد الرضاوي

الحوار المتمدن-العدد: 6609 - 2020 / 7 / 4 - 21:27
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


حالة من النفير العام ،وشحن النفوس ودعوات بالويل والثبور، والوعيد بسوء العاقبة وبئس المصير في الدنيا والآخرة، شهدتها العديد من منصات مواقع التواصل الإجتماعي، وهي
موجهة ضد مستشار الصحة بمدينة سبتة، وعلماء الفيروسات والطاقم التقني الصحي، بسبب اعطائهم استشارة تحذيرية لعمدة المدينة، مفادها أن إقامة طقوس الإحتفال بعيد الأضحى بشكله السابق، سيعرض المدينة لانتكاسة صحية خطيرة وسيضرب في الصفر جميع الجهود والتضحيات الجسام المبذولة لمدة 4 أشهر من طرف الأطباء وكافة العاملين بالقطاع الصحي.
يذكر أن زعيمة الحزب المحلي السبتي "فاطمة حسين حامد" ارتكبت بوعي أو بدونه خطأ خطيرا بسبب تسييسها لقضية تثير الشعور الجمعي العام لطائفة المسلمين بمدينة سبتة، حيث صورت أن قرار الحكومة المحلية لسبتة، يدخل في إطار زعزعة عقيدة المسلمبن ومنعهم من التقرب إلى خالقهم من خلال ذبح أضحية العيد، خاصة وأن القرار صادر عن حكومة غير مسلمة وهنا مكمن الخطر .
وحسب رأي الشارع السبتاوي يذكر أن زعيمة الحزب المذكور، وحزب "كابلاس" الذي يقوده كذلك السبتاوي من أصول مسلمة "محمد علي"، يتحملان المسؤولية السياسة والأخلاقية وربما الجنائية الكاملة، في حالة وقوع هجوم إرهابي يستهدف السلامة الجسدية وازهاق أرواح الفريق التقني العامل لدى مستشار شؤون الصحة بمدينة سبتة ،وذلك بسبب عدم تقديرهما لحجم التفاعلات والتداعيات الخطيرة من خلال إثارتهم لقضية دينية حساسة وإدخال أمور عقائدية إلى أتون معترك الجدل السياسي.
لم يكن يدور في خلد الناطقة الرسمية وزعيمة الحزب المحلي "حركة من أجل الكرامة والمواطنة"، فاطمة حسين حامد، وهي "سبتاوية "من أصول مسلمة أن تسييسها لقضية إلغاء عيد الأضحى وهجومها على مستشار الصحة بالحكومة المحلية لمدينة سبتة، سيفتح أبواب جهنم على الجميع، وسيجعل العناصر الجهادية المتطرفة تهب من كل حدب وصوب لتدخل على الخط، وتوجه تهديدات خطيرة بالتصفية الجسدية لأعضاء مجلس سبتة باعتبارهم كفارا، يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم، لذا من الواجب على كل مسلم قتالهم حتى يتم الله نوره ولو كره الكافرون .
وفي هذا الصدد خاطب مستشار الصحة بمدينة سبتة "خافيير غيريرو" خلال الجمع العام لمجلس المدينة المنعقد صباح الأربعاء الفاتح من شهر يوليوز الجاري، متزعمة التجييش الديني والطائفي" فاطمة حسين حامد" قائلا "شكرا لك بفضل شحنك وتجييشك للحشود، فقد أصبحت حياتي الآن معرضة للخطر " .



#محمد_الرضاوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من يحمي عون السلطة احسيسن بطنجة ؟ هل أجهزة الديستي تتستر علي ...
- المنتدى يدين اعتقال الصحفي سليمان الريسوني ويطالب بإطلاق سرا ...
- في زمن كورونا البناء العشوائي يتسلل إلى تطوان بمباركة من الب ...
- حينما يُعنف نائب وكيل الملك وتقوم الدنيا ..!!!
- رسالة إلى القضاء حول واقعة الاعتداء على القاضي الهشيوي بطنجة ...
- منظمة المتوسط لتنمية الثقافات تستنكر وتدين حجب إدارة فيس بوك ...
- بعد فيروس كورونا، الدبور الأسيوي العملاق يصل إسبانيا ويقتل ر ...
- بعد كمامات كورونا الحكومة المغربية تمرر قانون لتكميم الأفواه ...
- منظمة المتوسط بإسبانيا تدعو الحكومة الإسبانية والتونسية إلى ...
- قصاءد في المنفى : هل تعلمينْ ..؟
- قصاءد في المنفى : إعتراف....
- حوار افتراضي مع الفيروس القاتل Covid19
- هل تعتبر أمريكا عدوة العالم ومتورطة في جراءم ضد الإنسانية بع ...
- السلطات المغربية بعمالة المضيق تعطي درسا في الاخلاق والانسان ...
- قصاءد في المنفى : صرخة الحق .
- قصاءد في المنفى : قصيدة الى الملك .
- فيليبو غراندي يشدد على ضرورة ألا تعيق إجراءات مكافحة فيروس ك ...
- الدفاع الوطني تحذر المغاربة من برامج خبيثة حول إحصائيات فيرو ...
- المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان يعبر عن قلقه اتجاه اللاجئي ...
- قصاءد في المنفى: حبُّكِ استثناء


المزيد.....




- حرب غزة: حزب الله يتوعد بتوسيع هجماته ضد إسرائيل ومقترح أمير ...
- تقرير: سوق المخدرات تتوسع في أوروبا.. انتشار المخدرات واستهل ...
- نصيحة من البابا فرنسيس للكهنة كي لا -ينعس- المصلون
- فيديو: روسيا ترسل سفناً وغواصة نووية إلى كوبا وواشنطن تراقب ...
- موجة حر تضرب اليونان وتسبب في إغلاق الأكروبوليس بأثينا
- موشومون وشبه عراة.. السلطات السلفادورية تنقل ألفي سجين إلى م ...
- حماس تطالب واشنطن بـ-الضغط- على إسرائيل من أجل وقف دائم لإطل ...
- -ضم جنرالات من إسرائيل وأميركا ودول عربية-.. الكشف عن اجتماع ...
- من هو طالب سامي عبدالله القيادي في حزب الله الذي اغتالته إسر ...
- عقب اغتيال قيادي في صفوفه..-حزب الله- ينفذ 19 عملية نوعية ضد ...


المزيد.....

- كراسات شيوعية( الحركة العمالية في مواجهة الحربين العالميتين) ... / عبدالرؤوف بطيخ
- علاقات قوى السلطة في روسيا اليوم / النص الكامل / رشيد غويلب
- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - محمد الرضاوي - هل أصبحت حياة خافيير غيريرو عرضة للخطر من جهات متطرفة بسبب إلغاء شعيرة عيد الأضحى