أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالامير العبادي - من وحي الفيض














المزيد.....

من وحي الفيض


عبدالامير العبادي

الحوار المتمدن-العدد: 6602 - 2020 / 6 / 25 - 21:37
المحور: الادب والفن
    


مِنْ وحيِّ الفيضِ
ويسألونكَ عن النجومِ
قلْ لا تضيءُ هنا
ويسألونك مَنْ علقها
بينَ السماواتِ
ثم يسألونكَ هلْ انَّ الملائكةَ
ارضعتها لتزقَ السامريون
عِلماً
هنا في ارضٍ ليسَ لها قاعٌ
يكتبون سوراً في دواوينٍ
صنعتْ لتمجدَ البرامكةَ
كي تنالَ من الاتقياءِ
ويسألونكَ اينَ تذهبُ
قصائدُ الغاوين
قلْ هي نجاسةٌ لبولِ وروثِ
الحميرِ
ويسألونكَ عن قراكَ
قلتُ اخذتها الريحُ
القتها في جبٍ ضاعَ ماءهُ
ووقفتْ فوقهُ الغربان
تنقرُ ما ظهرَ من الاجسادِ
اذْ لا اثرَ هنا للنقاءِ
**************
لا ادريَ لماذا تتقوسُ
وتنحني اشجارُ قرانا
مع انها تصلي قياماً
وقعوداً
توزعُ حلوى ثمرها
دونَ انْ تمتدَ لها يدُ الجياعِ
تنثرُ للقادمين مباخرَ ودعاءَ
وقلائدَ وافياء تضمُ
تنهداتِ العاشقينَ
اشجارنا حينَ تغردُ العنادلُ
فوقها تصفقُ لها الاوراقَ
جذورها كحلٌ للارضِ
لكننا انْ تعاقدنا معها
لا نبصمُ الا على الخيانةِ
لذا ايقنتُ انَّ انحناءها
حزناً ينتظرُ الموتَ
واكفاناً لا تغطي اجسادها
لنا معادلاتٌ مشفرةٌ
تبدأُ بالاسرارِ وتموتُ
محمولةً بتوابيتِ الاسرارِ
هنا في ارضِ الدفنِ
الابراجُ للصوصِ
عذراً لقدْ استقالَ الوعي
امنحوني خريطةً واحدةً
للمنافي ،اجدُ اني اموتُ
فوقَ كل خطوطها
حيثُ لم يعدْ جوازي
يتركُ لي هويةً تخبرني
انَّ هويتكَ الاخيرة
اشلاءٌ تأكلُ كلَّ الاشلاء
*************


على هذهِ الارضِ
يقولون انَّ السبيَّ
وعشاقَ صناعةِ الوهمِ
زرعوا بواكيرَ الاستبدادِ هنا.
همْ مَنْ كتبوا في ديباجاتِ الضيمِ
العينُ بالعينِ
اللغةُ التي تقطعُ الضوءَ
علينا انْ نقطعَ ضوءها
نحنُ الذينَ كتبنا مواثيقَ
العبودية ،وجعلنا نسوةَ الله
جواريا
تفاخرنا بنقوشنا على الحجرِ
خلقنا للنفسِ من يستبدها
رسمنا الاباحاتِ للقتلِ
اخذنا سيقانِ الاشجارِ الجميلةِ
صارتْ عندنا صلبان للموتِ
تعلق اوشحة عند اشباه الملوك
المستبدون ،هياجهم
من هذهِ الارضِ
مولعون بعلومِ المواريث.
نكتبها باقلامِ الدخلاءِ
نظلُ نتعاطى التزويقَ
اذْ يصيرُ درعاً نمقتهُ
نجلسُ بينَ دهاليزِ البؤسِ
نعتقدُ انَّا حقاً من يرثُ
الملائكةَ



#عبدالامير_العبادي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حين تغرد بعض اطراف اليسار
- اسئلة
- العيون والدمع
- رأي في تظاهرات العراق
- الحزب الشيوعي العراقي و(العملية السياسية)
- ياساسة الحكم المستورد
- اعتداد
- هل النظام الحالي شرعي؟
- عن انتخابات اتحاد ادباء البصرة
- موضوعة انتخابات اتحاد الادباء
- العراقيون الى متى تلاعبهم الريح؟
- لادين للسلطة ولا للسلطة مثقف
- سلطة المثقف ومثقف السلطة
- خطاب الفضائيات ومقتل علاء مشذوب
- دفء الثلج
- اخبار
- هذه الارض
- اليسار منذ سقوط صدام
- ألطبول
- حوار مع الاغبياء


المزيد.....




- موسيقى الاحد: نورنبرغ
- رسالة مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي..وثائقي عن (غودار ...
- كاريكاتير العدد 5319
- أوكرانيا: حفروا حائط منزل دمّره القصف الروسي في إحدى ضواحي ك ...
- منحوتات البارثينون: اتفاق لإعادة رخاميات البارثينون إلى اليو ...
- لندن وأثينا في -مرحلة متقدمة- من -محادثات سرية- بشأن رخاميات ...
- أكثر الكتب مبيعاً لعام 2022 بحسب موقع أمازون
- انطلاق فعاليات معرض بيروت العربي الدولي للكتاب
- انطلاق فعاليات أيام قرطاج المسرحية في دورتها الـ23 بتونس
- درب الصادقين.. حكايات مشوقة ومؤثرة لـ -جنرالات الصبر- في سجو ...


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالامير العبادي - من وحي الفيض