أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - احمد موكرياني - متى يأخذ الشعب الكوردي المبادرة لتحرير كوردستان من مستعمريه الترك المغول ومن عملائه في كوردستان














المزيد.....

متى يأخذ الشعب الكوردي المبادرة لتحرير كوردستان من مستعمريه الترك المغول ومن عملائه في كوردستان


احمد موكرياني

الحوار المتمدن-العدد: 6594 - 2020 / 6 / 16 - 19:47
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


بعد الزيارة السرية لرئيس جهاز المخابرات التركي هاكان فيدان إلى بغداد في 11 حزيران 2020 قامت الطائرات الحربية للمستعمر المغولي التركي بقصف مناطق سنجار وحاجي عمران في كوردستان.
• لا يحتاج المرء في أن يكون محلل سياسي استراتيجي ليفهم المعادلة في أن المستعمر التركي المغولي قصف القرى الكردية بموافقة رئيس الحكومة العراقية ومدير المخابرات العراقية السابق مصطفى الكاظمي.
o فهل يمكن للشعب الكوردي أن يثق في حكومة بغداد وفي مصطفى الكاظمي؟
• عار عليكم يا برهم صالح وفؤاد حسين أن تقبلوا مناصب سيادية في حكومة بغداد وهي تعطي الضوء الأخضر لقتل الكورد في كوردستان العراق بعلمكم أو بدونه.
• عار عليكم يا حكومة إقليم كوردستان تتصرفون كطواويس ناشرين ذيولكم, وارض كوردستان تنتهك ويًقتل الشعب الكوردي بقنابل حليفكم الطاغية اردوغان ولا تتجرؤون حتى استنكار انتهاك حرمة أرض كوردستان, ولكن لن تترددوا في قطع رواتب موظفي الإقليم, فما فائدتكم للشعب الكوردي لا تستطيعون حمايتهم وتستغلون رواتبهم المدفوعة من قبل حكومة بغداد لإيفاء ديونكم, تبا لكم من حكومة ومن قيادة فاشلة لا ترى إلا مصلحتها ومصلحة الأحزاب التي تترأسها.
o فكيف لي أن اصدق بأنكم جادون في تحرير ارض كوردستان من المستعمرين وانتم واضعون رؤوسكم تحت الرمال كي لا تشاهدوا قتل الشعب الكوردي من قبل حليفكم الطاغية اردوغان بأعينكم.
o وكيف لي أن أصدقكم ولم تحاولوا أن تسحبوا بعض من مدخراتكم في البنوك الخارجية لتقليل من معاناة الشعب الكوردي وهم يعاونون الأمرين من وباء فيروس كورونا والفشل الإداري لحكومتكم.
o أنصحكم بترك تمثيلكم للشعب الكوردي بسلام, فأنتم لا تصلحون لقيادة الشعب الكوردي, أحفاد كي خسرو وكاوة:
1. فشلتم في كفاحكم المسلح.
2. زورتم الانتخابات.
3. فرضتم الحكم العائلي في أربيل والسليمانية.
4. لا مشروع صناعي أو زراعي أو تجاري ممكن الموافقة عليه في الإقليم دون مشاركة أحزابكم أو شركائكم.
5. أن اهم مشروعين في كوردستان هما المشروع الهاتف النقال كورك تيلكوم والمشروع الهاتف النقال اسياسيل مملوكين لكم ولشركائكم, فيمكن أن أردتم دفع رواتب الشعب الكوردي المغلوب على أمره من أرباح كورك تيلكوم و اسياسيل فلا تؤثر على القيمة السوقية للمشروعين, بل يًحسب لكم كحسنة يذكركم الشعب الكوردي بها وتُدون لكم كصفحة بيضاء في صفحاتكم التاريخية السوداء, فكيف تفرحون وتنعمون بأرباحكم وانتم تستثمرون دماء شهداء كوردستان لمصالحكم الشخصية والعائلية.
6. منعتم الشعب الكوردي من التحرك لإزالة قواعد المستعمر التركي المغولي في كوردستان لتطهير ارض كوردستان من الترك المغول.
7. قسمتم الكورد في كوردستان سوريا الى موالين لكم والطاغية اردوغان والى الشعب الكوردي الثائر لنيل حقوقه الكاملة في سوريا.
8. فشلتم إداريا, الإدارة مقسومة بين أربيل والسليمانية.
9. فشلتم اقتصاديا, لم تطوروا اقتصاد كوردستان منذ توليكم إدارة كوردستان منذ ثلاثة عقود.
10. فشلتم سياسيا أجريتم عملية الاستفتاء الفاشلة في غير وقتها كانتقام على طرد هوشيار الزيباري من حكومة بغداد بتهمة الفساد الإداري.

كلمة أخيرة:
• يجب على الشعب الكوردي أن يصحى من خنوعه للقيادات العشائرية والعائلية الكوردية قبل أن يطالب بحقوقه أو تحرير كوردستان من مستعمريه.
• على الشعب الكوردي عدم الثقة في حكومة بغداد, فلا فرق بين نوري السعيد الذي بدأ عملية تعريب مدينة كركوك وصدام حسين وحيدر العبادي ومصطفى الكاظمي, فهم قوميون عنصريون مهما تزينوا بشعاراتهم الوطنية الكاذبة.
• أن ثورة الشعب الأمريكي من البيض والسود ضد العنصرية والتي امتدت الى أوربا كشفت عن العنصرية لدى قطاع مهم من الشعب الأمريكي ومنهم القوات الشرطة والمحافظون اللذين يدعمون رئيسهم ترامب, فلم نرى عربيا أو تركيا أو فارسيا يتظاهر ضد العنصرية المقيتة ضد الشعوب المستضعفة في بلدانهم.
• قُتل شاب كوردي في أنقرة عاصمة تركيا المغولية المستعمرة لأرض كوردستان لأنه كان يستمع لأغنية بلغته الكوردية.
• وسُجن أمازيغي في الجزائر لأنه رفع راية شعبه الأمازيغي على ارض الأمازيغ وبين شعبه.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,159,351,388
- أين الشعب العراقي؟ اذا كان الحوار العراقي - الأميركي الاسترا ...
- ما الفرق بين مقتل جورج فلويد الأمريكي و مقتل باريش جاكان الك ...
- هل يمكن التعايش Coexistence مع شيعة إيران في العراق؟
- أوقفوا الغول التركي المغولي من السيطرة على ليبيا
- صحوة المسلمين وهزيمة المتاجرين بالدين
- مصطفى الكاظمي آخر رئيس للوزراء للنظام السياسي العراقي الحالي ...
- كورونا بين الأرقام والتأملات, فماذا أعدت حكومة الأحزاب الفاس ...
- لقد آن الأوان للكورد للتعاون مع ثوار تشرين 2019 للعمل على تح ...
- ماذا ستفعل الحكومة العراقية بعائد اقل من 10 دولار للبرميل ال ...
- هل تدرك القيادات السياسية نتائج جائحة كرونا؟
- متى يسقط النظام العراقي؟
- ما هي لذة الحكم في العراق, والشعب العراقي يعتبرون القائمين ب ...
- ما هي لذة الحكم في العراق, والقائمون بالحكم والسلطة يعتبرون ...
- هل تستطيع حكوماتنا تحمل التبعات الاقتصادية لوباء فيروس كورون ...
- هل نستحق كل هذا العقاب من كورونا وهل يتمخض عن هذا الوباء مجت ...
- ماذا أعددنا لليوم التالي بعد نجاتنا من وباء كورونا
- لماذا أتوقع أن يكون الانهيار الاقتصادي اخطر من فيروس كورونا
- أن انهيار الاقتصاد العالمي من جراء جانحة كورونا اكبر كابوس ي ...
- كورونا وآثارها على النظام العراقي الحالي, فهل يصحى الشعب الع ...
- رسالة عاجلة لنتجاوز تبعات كارثة كورونا على المستوى الفردي وا ...


المزيد.....




- الأمين العام لحزب التجمع محمد سعيد في حوار لـ”الأهالي”: “الت ...
- جبهة بوليساريو: مستعدون لاستئناف المفاوضات لكن لا وقف للكفاح ...
- جبهة بوليساريو: مستعدون لاستئناف المفاوضات لكن لا وقف للكفاح ...
- حزب التجمع يناشد السيسي التدخل لوقف قرار تصفية الحديد والصلب ...
- حملة للتضامن مع المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي في سجون ال ...
- بلاغ صحفي حول اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ...
- ندوة حول الحقوق الشغلية في ظل جائحة كورونا
- حزب العمال الأسترالي يتهم موريسون بتقديم علاقته مع ترامب على ...
- تعليم: إضراب الملحقين مرفوق بووقفة أمام وزارة التربية
- جبهة بوليساريو مستعدة للتفاوض لكنها لن توقف الكفاح المسلح


المزيد.....

- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - احمد موكرياني - متى يأخذ الشعب الكوردي المبادرة لتحرير كوردستان من مستعمريه الترك المغول ومن عملائه في كوردستان