أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح: مناهضة ومنع قتل النساء بذريعة جرائم الشرف - الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - ندد بقتل فتاتين في ذي قار تحت قانون العشائر الحقير المسمى غسل العار!














المزيد.....

ندد بقتل فتاتين في ذي قار تحت قانون العشائر الحقير المسمى غسل العار!


الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 6567 - 2020 / 5 / 18 - 21:02
المحور: ملف مفتوح: مناهضة ومنع قتل النساء بذريعة جرائم الشرف
    


حصلت جريمة فظيعة اليوم الأحد حيث تم قتل فتاتين مراهقتين في محافظة ذي قار من قبل ذويهم وبدفع من العشائر وبشكل وحشي ظالم تحت اسم غسل العار. هذه الجريمة المزدوجة حدثت تحت انظار السلطة والشرطة وسلمن الى ذويهن من القوى العشائرية في الوقت الذي كانوا فيه على اتم المعرفة بانهن سوف يغدر بهن ويقتلن.
ان قتل النساء في العراق و كردستان العراق ظاهرة اجرامية في منتهى الوحشية وانها جزء من حرب غير معلنة على النساء. تحدث هذه الجرائم بشكل يومي ضد النساء ويتم قتلهن او حرقهن بابشع الطرق في حين ان الأحصاءات تهمل وتهمش هذه الجرائم الشنيعة بحق اكثرية المجتمع ولا تشير لها بشكل دقيق انها جرائم القوى القومية- الدينية – العشائرية ضد النساء وهناك الاف النساء تقتلن سنويا ولا يوجد اي طرف يحميهن من هذه الجرائم الفظيعة.
ان قانون العقوبات العراقي ينهل من المنهل العشائري والاسلامي في سن القوانين وبالتالي يبرر ويتواطئ مع قتلة النساء ويصطف مع رؤساء العشائر والملالي في ترسيخ وفرض دونية المرأة وان جميع القوى التشريعية والقضائية والتنفيذية مساهمة بشكل مباشر في تنفيذ هذه الجرائم البشعة ضد المرأة. ان الشابات العراقيات اسيرات لهذه القيم والقوانين والتشريعات والاعراف الحقيرة غير المتمدن ولا الانسانية ويرسفن تحت قيود اهانة وتحقير وجعل المرأة عنوانا لشرف العشيرة وهي قيم رجعية ومتخلفة تقوم بها قوى اجرامية وارهابية. ان النساء محرومات من ابسط حقوقهم من التمتع بحياتها بحرية وخاصة الشابات حيث تجعل حياتهن جحيم لا يطاق ويمنعن من حرية الخروج من المنزل او من حق التعليم او الاختلاط او ارتداء الازياء الحديثة او اختيار الشريك بحرية او اقامة علاقات الصداقية او علاقات عاطفية حرة. ان المرأة لا يتم النظر لها كانسان كامل بل مجرد ملحق للعشيرة او الدين. ان هذه النظرة الدونية للمرأة هي جريمة بحد ذاتها من قبل القوى الميليشياتية الدينية والعشائرية الحاكمة.
ان القوى الاسلامية الطائفية البربرية في جنوب ووسط العراق ومعهم القوى القومية – العشائرية الكردية تتلطخ اياديهم كلهم بدم النساء اللواتي يذبحن وتنتهك حقوقهن. انهم يمارسون كل الجرائم واعمال القمع والاغتيالات والتنكيل بكرامة المرأة وحريتها وكرامتها وتهدر انسانيتها في كل لحظة في العراق. من واجب ثورة اكتوبر ان تخط على راياتها وترسم على لائحتها مطلب المساواة الكاملة بين المرأة والرجل والغاء جميع القوانين الأسلامية والعشائرية واقرار المساواة الكاملة بين المرأة والرجل، اذا تبغي ان تتعمق اجتماعيا.
حزبنا يدعو القوى الثورية والأشتراكية والعلمانية والمساواتية وكل النسوية التحررية الى شن النضال الثوري غير المهادن من اجل تحقيق المساواة الكاملة للمرأة بالرجل والمواجهة الثورية والجماهرية لارجاع كرامة المرأة وشخصيتها والغاء دونيتها في كل الميادين السياسية والأجتماعية والثقافية.
نطالب باعتقال قتلة الشابتين المغدورتين ومحاكمتهم بتهمة القتل العمد. وندعو الثوار في ساحة الحبوبي والتحرير وكل ساحات الحرية والانسانية الى رفع شعار المساواة الكاملة للمراة بالرجل وأدانة هذه الجريمة البشعة وتوجيه النقد اللاذع للقيم العشارية والى كل السنن العشائرية والدينية الذكورية المتخلفة.
عاشت المساواة الكاملة بين المرأة و الرجل!
عاشت الأشتراكية!
17-5-2020



#الحزب_الشيوعي_العمالي_اليساري_العراقي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بمناسبة اليوم العالمي للدفاع عن المثلية الجنسية
- ليكن الاول من أيار هذا العام يوم الاعلان العالمي عن التخلص م ...
- يجب اطلاق سراح السجناء فورا!!
- ِمصطفى الكاظمي هو احد شخصيات النظام والعملية السياسية المتعف ...
- ضمان اجتماعي شهري عاجل لكل مواطن ومواطنة في العراق بحد ادنى ...
- بصدد انتشار وباء كوفيد 19 المعروف بكورونا في العراق
- بمناسبة الثامن من آذار يوم المرأة العالمي هذا العام 2020، ال ...
- اليوم بدأت الثورة، مليونية نسوية!!
- ندين بشدة - امانة مجلس الوزراء- تهديدها بحلّ منظمة حرية المر ...
- مجزرة النجف تهمة دامغة بوجه السلطة والتيار الصدري!
- الثورة تجاوزت -مليونية- الصدر، ماضية الى الامام مرفوعة الرأس ...
- الثورة ثابتة الخطى وتمضي الى الأمام بنفس الراديكالية والشجاع ...
- مقتل الارهابي قاسم سليماني بغارة امريكية
- التحرير و ثورة تشرين( اكتوبر) ضد كلا القوتين الرجعيتين و حرب ...
- كل السلطة للجماهير - كل السلطة بيد التحرير !!
- التغييرات على قوانيين الأنتخابات البرلمانية التفاف على هدف ا ...
- المهام العاجلة والمحورية لانتصار الثورة!
- بيان حول المعايير العلمانية لانهاء تدخل الدين في المجتمع!
- لاجل انتصار ثورتكم شكلوا مجالسكم !!
- الى الجماهير الثائرة في العراق


المزيد.....




- الفاتيكان ينتزع الصفة الكهنوتية عن كاهن لبناني متهم بالتحرش ...
- رحيل المناضلة المغربية عائشة الشنا
- الشوارع العربية كساحة لاستعراض الميسوجينية والهيمنة الذكورية ...
- حماقة حارس تمكن 145 سجينة من الفرار من سجن للنساء في هايتي
- 26 September 2022
- سنّ تقاعد النساء في سويسرا يرتفع إلى 65 عاماً
- جورجيا ميلوني.. أول امرأة تتولى رئاسة الحكومة في إيطاليا
- اغتصاب ملكة جمال مصر بعد خطفها على يد رجل أعمال
- عبد العزيز العائدي .. متحرّش متسلل جديد .. اعتداء على نساء و ...
- رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري للنائبة سينتيا زرازير: “إ ...


المزيد.....

- العنف الموجه ضد النساء جريمة الشرف نموذجا / وسام جلاحج
- المعالجة القانونية والإعلامية لجرائم قتل النساء على خلفية ما ... / محمد كريزم
- العنف الاسري ، العنف ضد الاطفال ، امراءة من الشرق – المرأة ا ... / فاطمة الفلاحي
- نموذج قاتل الطفلة نايا.. من هو السبب ..؟ / مصطفى حقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح: مناهضة ومنع قتل النساء بذريعة جرائم الشرف - الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - ندد بقتل فتاتين في ذي قار تحت قانون العشائر الحقير المسمى غسل العار!