أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - الثورة ثابتة الخطى وتمضي الى الأمام بنفس الراديكالية والشجاعة رغم قمعهم واجرامهم !














المزيد.....

الثورة ثابتة الخطى وتمضي الى الأمام بنفس الراديكالية والشجاعة رغم قمعهم واجرامهم !


الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 6457 - 2020 / 1 / 6 - 10:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


خلال 48 ساعة ماضية واجهة ساحات النضال في التحرير و الحبوبي في الناصرية و ساحات اعتصام البصرة و كل المؤامرات ضد الثورة و قواها لكن فشلوا في كل محاولاتهم البائسة لتحويل الساحات الى ذيل لصراعاتهم ضد امريكا بعد قتل المجرم قاسم سليماني وطاقمه الأرهابي.
حاولت مجموعة من كتائب حزب الله الهجوم على ساحة التحرير بالسكاكين و لكنهم هزموا ولم يستطيعوا النيل من الساحة وتقهقروا. و في نفس ساحة التحرير هاجم اصحاب القبعات الزرق الموالين لمقتدى الصدرالمطعم التركي وسيطروا على المطعم باستخدام القوة و قرأوا بيانا باسم ساحة التحرير حيث طرحوا اسماء شخصيتين لرايس الوزراء القادم. الا ان الثوريين في التحرير شطبوا على وجوه اقتراحاتهم واعلنوا بان البيان لا يمثلهم واجبروا اصحاب القبعات الزرق على ترك المكان والذين فشلوا فشلا ذريعا وكانت حصتهم الخزي والخذلان وأفتضاح امرهم اكثر بين الجماهير الثورية.
واليوم الاحد ارادت الميليشيات فرض تظاهرات لتشييع المجرمين قاسم سليماني وابو مهدي المهندس في البصرة و الناصرية لكن الثوريين رفضوا ذلك في الناصرية حيث دفنوا كيس من القمامة اشارة الى جثمان سليماني. وقد واجه الثوار الميليشيات التابعة لايران الذين قاموا بمهاجمة المتظاهرين بالذخيرة الحية والسكاكين واجبروهم على التراجع. اما في البصرة فقد حرقت الميليشيات التابعة للجمهورية الاسلامية الخيم وهاجموا الشباب ولكنهم مرة اخرى منيوا بالفشل.
وفي خطوة ثورية قام طلاب الجامعات في العاصمة بغداد بالتظاهر نحو ساحة التحرير وبينوا ان الثورة مستمرة ضد النظام باكمله، و في نفس الأتجاه قام الثوار في الناصرية بحرق مقر الحشد الشعبي. ان هذه الاحداث تبين النقمة العميقة للجماهير لهذه القوى وبان الثورة ماضية في طريقها وتديم خطاها للوصول الى الهدف النهائي لها باسقاط النظام. وفي كل المناطق الأخرى فان الثورة تتقدم الى الأمام ولم تستسلم للاجواء العسكريتارية بين القوى الرجعية في العراق.
ايها الجماهر المناضلة ايها الأحرار يا شابات وشباب ساحات النضال!
اننا نعيش ثورة مصيرية. ان كل العالم ينظر الى ثورتنا وقد اصبحتم قدوة للعالم في تمدنكم وانسانيتكم وراديكالية مطالبكم. ان طرد الجمهورية ألأسلامية و نزع سلاح جميع الميليشيات واسقاط كل النظام وتثبيت سلطة التحرير تشكل محور اهداف ثورتنا. علينا الا نقبل بطروحات الذين سببوا تصاعد الأجواء الحربية ويريدون جرنا الى جانبهم. ان ثورتنا على حق باسقاط النظام باكمله مهما تكن الأوضاع. اننا ننشد الحرية والتمدن والحضارة والرفاه والعيش الكريم والمساواة والمواطنة المتساوية والانسانية. بدون كنس كل القوى الاسلامية والقومية الارهابية واللصوصية لن تتحق هذه الأهداف.سوف يكتب التاريخ بان ثورة اكتوبر العراقية هي واحدة من اعظم ثورات التأريخ المعاصر.

الى الأمام حتى النصر على قوى البربرية
لا قومية ولا دينية نريد حكومة علمانية
عاشت الأشتراكية

5-1-2020



#الحزب_الشيوعي_العمالي_اليساري_العراقي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مقتل الارهابي قاسم سليماني بغارة امريكية
- التحرير و ثورة تشرين( اكتوبر) ضد كلا القوتين الرجعيتين و حرب ...
- كل السلطة للجماهير - كل السلطة بيد التحرير !!
- التغييرات على قوانيين الأنتخابات البرلمانية التفاف على هدف ا ...
- المهام العاجلة والمحورية لانتصار الثورة!
- بيان حول المعايير العلمانية لانهاء تدخل الدين في المجتمع!
- لاجل انتصار ثورتكم شكلوا مجالسكم !!
- الى الجماهير الثائرة في العراق
- حول توهيم الجماهير بامكانية تلمس تغيير الاوضاع من قبل العسكر ...
- ندد بشدة قمع الشابات و الشباب في بغداد، يسقط الحكومة القمعية ...
- بيان الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي LWPI بمناسبة يوم ...
- سلطة المليشيات تلفظ أنفاسها الأخيرة
- في اجواء التصعيد العسكري بين امريكا والجمهورية الاسلامية، نق ...
- نندد بالهجوم على مقر الحزب الشيوعي العراقي في الناصرية !!
- ‎الاول من ايار، يوم تجسد مكانة الطبقة العاملة لخلاص المجتمع ...
- حول تقوية الحركة العمالية ضمن تطورات االوضاع الراهنة في العر ...
- كلكم حرامية !حول مأساة غرق عبارة الموصل ومقتل الابرياء
- ندين بشدة الهجوم الأرهابي على المصلين في نيوزيلندا !
- عاش اليوم العالمي للمرأة و عاشت الأشتراكية!!
- انتفاضة دهوك/شيلادزي، درس مهم من النضال الجماهيري الثوري !!


المزيد.....




- -حزب الله-: استهدفنا مستوطنة تسوريال بشمال إسرائيل لأول مرة ...
- تحذير أممي من تحوّل العراق إلى محور إقليمي لتهريب المخدرات
- سقوط -جمهورية- حمدي ووفاء: حكم قضائي بإغلاق قناة كوبل شهير ف ...
- وسائل إعلام عبرية: سماع دوي انفجارات في مستوطنات بشمال إسرائ ...
- الرياض.. برنامج موهبة يحتفي بشباب العرب
- بايدن ليس أول من انسحب.. لكنه حقق رقما قياسيا! ما هو؟
- القادة العسكريون يؤكدون لنتنياهو أن الجيش قادر على الانسحاب ...
- إطلاق نار في ولاية ميسيسيبي الأمريكية يسفر عن مقتل 3 أشخاص و ...
- مع التقدم الروسي.. الناتو يغرق بأوكرانيا
- لماذا يختلف العراقيون حول 14 تموز؟


المزيد.....

- فكرة تدخل الدولة في السوق عند (جون رولز) و(روبرت نوزيك) (درا ... / نجم الدين فارس
- The Unseen Flames: How World War III Has Already Begun / سامي القسيمي
- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - الثورة ثابتة الخطى وتمضي الى الأمام بنفس الراديكالية والشجاعة رغم قمعهم واجرامهم !