أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - الثورة ثابتة الخطى وتمضي الى الأمام بنفس الراديكالية والشجاعة رغم قمعهم واجرامهم !














المزيد.....

الثورة ثابتة الخطى وتمضي الى الأمام بنفس الراديكالية والشجاعة رغم قمعهم واجرامهم !


الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 6457 - 2020 / 1 / 6 - 10:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


خلال 48 ساعة ماضية واجهة ساحات النضال في التحرير و الحبوبي في الناصرية و ساحات اعتصام البصرة و كل المؤامرات ضد الثورة و قواها لكن فشلوا في كل محاولاتهم البائسة لتحويل الساحات الى ذيل لصراعاتهم ضد امريكا بعد قتل المجرم قاسم سليماني وطاقمه الأرهابي.
حاولت مجموعة من كتائب حزب الله الهجوم على ساحة التحرير بالسكاكين و لكنهم هزموا ولم يستطيعوا النيل من الساحة وتقهقروا. و في نفس ساحة التحرير هاجم اصحاب القبعات الزرق الموالين لمقتدى الصدرالمطعم التركي وسيطروا على المطعم باستخدام القوة و قرأوا بيانا باسم ساحة التحرير حيث طرحوا اسماء شخصيتين لرايس الوزراء القادم. الا ان الثوريين في التحرير شطبوا على وجوه اقتراحاتهم واعلنوا بان البيان لا يمثلهم واجبروا اصحاب القبعات الزرق على ترك المكان والذين فشلوا فشلا ذريعا وكانت حصتهم الخزي والخذلان وأفتضاح امرهم اكثر بين الجماهير الثورية.
واليوم الاحد ارادت الميليشيات فرض تظاهرات لتشييع المجرمين قاسم سليماني وابو مهدي المهندس في البصرة و الناصرية لكن الثوريين رفضوا ذلك في الناصرية حيث دفنوا كيس من القمامة اشارة الى جثمان سليماني. وقد واجه الثوار الميليشيات التابعة لايران الذين قاموا بمهاجمة المتظاهرين بالذخيرة الحية والسكاكين واجبروهم على التراجع. اما في البصرة فقد حرقت الميليشيات التابعة للجمهورية الاسلامية الخيم وهاجموا الشباب ولكنهم مرة اخرى منيوا بالفشل.
وفي خطوة ثورية قام طلاب الجامعات في العاصمة بغداد بالتظاهر نحو ساحة التحرير وبينوا ان الثورة مستمرة ضد النظام باكمله، و في نفس الأتجاه قام الثوار في الناصرية بحرق مقر الحشد الشعبي. ان هذه الاحداث تبين النقمة العميقة للجماهير لهذه القوى وبان الثورة ماضية في طريقها وتديم خطاها للوصول الى الهدف النهائي لها باسقاط النظام. وفي كل المناطق الأخرى فان الثورة تتقدم الى الأمام ولم تستسلم للاجواء العسكريتارية بين القوى الرجعية في العراق.
ايها الجماهر المناضلة ايها الأحرار يا شابات وشباب ساحات النضال!
اننا نعيش ثورة مصيرية. ان كل العالم ينظر الى ثورتنا وقد اصبحتم قدوة للعالم في تمدنكم وانسانيتكم وراديكالية مطالبكم. ان طرد الجمهورية ألأسلامية و نزع سلاح جميع الميليشيات واسقاط كل النظام وتثبيت سلطة التحرير تشكل محور اهداف ثورتنا. علينا الا نقبل بطروحات الذين سببوا تصاعد الأجواء الحربية ويريدون جرنا الى جانبهم. ان ثورتنا على حق باسقاط النظام باكمله مهما تكن الأوضاع. اننا ننشد الحرية والتمدن والحضارة والرفاه والعيش الكريم والمساواة والمواطنة المتساوية والانسانية. بدون كنس كل القوى الاسلامية والقومية الارهابية واللصوصية لن تتحق هذه الأهداف.سوف يكتب التاريخ بان ثورة اكتوبر العراقية هي واحدة من اعظم ثورات التأريخ المعاصر.

الى الأمام حتى النصر على قوى البربرية
لا قومية ولا دينية نريد حكومة علمانية
عاشت الأشتراكية

5-1-2020



#الحزب_الشيوعي_العمالي_اليساري_العراقي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مقتل الارهابي قاسم سليماني بغارة امريكية
- التحرير و ثورة تشرين( اكتوبر) ضد كلا القوتين الرجعيتين و حرب ...
- كل السلطة للجماهير - كل السلطة بيد التحرير !!
- التغييرات على قوانيين الأنتخابات البرلمانية التفاف على هدف ا ...
- المهام العاجلة والمحورية لانتصار الثورة!
- بيان حول المعايير العلمانية لانهاء تدخل الدين في المجتمع!
- لاجل انتصار ثورتكم شكلوا مجالسكم !!
- الى الجماهير الثائرة في العراق
- حول توهيم الجماهير بامكانية تلمس تغيير الاوضاع من قبل العسكر ...
- ندد بشدة قمع الشابات و الشباب في بغداد، يسقط الحكومة القمعية ...
- بيان الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي LWPI بمناسبة يوم ...
- سلطة المليشيات تلفظ أنفاسها الأخيرة
- في اجواء التصعيد العسكري بين امريكا والجمهورية الاسلامية، نق ...
- نندد بالهجوم على مقر الحزب الشيوعي العراقي في الناصرية !!
- ‎الاول من ايار، يوم تجسد مكانة الطبقة العاملة لخلاص المجتمع ...
- حول تقوية الحركة العمالية ضمن تطورات االوضاع الراهنة في العر ...
- كلكم حرامية !حول مأساة غرق عبارة الموصل ومقتل الابرياء
- ندين بشدة الهجوم الأرهابي على المصلين في نيوزيلندا !
- عاش اليوم العالمي للمرأة و عاشت الأشتراكية!!
- انتفاضة دهوك/شيلادزي، درس مهم من النضال الجماهيري الثوري !!


المزيد.....




- السعودية.. مواطن يحاول حرق 3 سيارات في الرياض والشرطة تكشف د ...
- السعودية.. مواطن يحاول حرق 3 سيارات في الرياض والشرطة تكشف د ...
- بعد إطلاقه مشروع الطاقة الكهروضوئية.. الأسد يحدد أوجه الشراك ...
- طالبان تطلق النار في الهواء لتفريق تجمع لنساء دعماً للمتظاهر ...
- مهسا أميني: تواصل الاحتجاجات في إيران والرئيس رئيسي يحذر من ...
- شاهد: الإعصار إيان يضرب فلوريدا ويقطع الكهرباء عن مليون مسكن ...
- مسلحون مجهولون يتمكنون من تهريب سجين في ميسان
- إسقاط طائرة إيرانية مسيرة بنيران -مقاتلة أميركية-
- الاحتقان سيستمر بجامعات إيران.. أكثر من 200 أستاذ يحذرون
- أول تحرك عراقي رسمي بشأن القصف الإيراني الأخير


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - الثورة ثابتة الخطى وتمضي الى الأمام بنفس الراديكالية والشجاعة رغم قمعهم واجرامهم !