أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - التحرير و ثورة تشرين( اكتوبر) ضد كلا القوتين الرجعيتين و حربهما !!














المزيد.....

التحرير و ثورة تشرين( اكتوبر) ضد كلا القوتين الرجعيتين و حربهما !!


الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 6452 - 2020 / 1 / 1 - 02:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


التحرير و ثورة تشرين( اكتوبر) ضد كلا القوتين الرجعيتين و حربهما !!

بعد قصف معسكرات الجيش الامريكي في كركوك من قبل ميليشيا حزب الله و رد الجيش الامريكي بقصف الاخير وقتل عشرات المسلحين الايرانيين وعناصر حزب الله، قامت اليوم مجاميع من الميليشيات التابعة للجمهورية الاسلامية الايرانية بقيادة قيس الخزعلي وهادي العامري والفياض ومهدي المهندس وحامد الجزائري وقيادات الأحزاب الأسلامية وعناصر من الحشد الشعبي بمظاهرة نحو المنطقة الخضراء. هاجم قادة ميليشيات الاسلامية السفارة الامريكية واضرموا النيران في اجزاء منها ردا على قتل عناصر من حزب الله وهو احد فصائل الحشد الشعبي. تسعى القوى الرجعية المشاركة في التاريخ الاسود منذ 16 سنة من الدمار و المآساة يسعون الى غرق ثورة الجماهير في الحروب و الدمار كما عملوها في سوريا و بلدان اخرى في المنطقة.
ان النظام الموجود في العراق هي نتاج الهجوم الامريكي و الغربي في 2003 على العراق و جلب كل القوى الاسلامية و القومية و العشائرية و جمعهم في سلطة تحت راية تحرير العراق"ليبريشين" و شكلوا الحكومة الفسيفساء" الموزائكية" السيئة الصيت و فرضوا على الشعب العراقي الهوية القومية و الطائفية و العشائرية المتخلفة و دمروا العراق اقتصاديا و اجتماعيا وثقافيا و سببوا اكبر الجرائم و الحروب الطائفية و القومية و التشريد و فرض الفقر و البطالة و الجوع و فرض النظام الالترا رجعي على ملايين الناس تحت اسم العملية السياسية. ان البرلمان و الحكومة و الدستور و القوانيين كلها نتاج لهذا الحرب و الدمار تحت قيادة امريكا و بمشاركة ايران و القوى التابعة لها من احزاب و ميليشيات.
لقد خرجت الجماهير الثورية في كل انحاء العراق بثورة مليونية عارمة في اكثر من 11 محافظة عراقية لقلب هذا النظام الاسلامي الطائفي الميليشياتي، خرجت ضد كامل العملية السياسية للقوى التي نصبتها امريكا بعد الاحتلال، خرجت لتكنس كل النظام الفاسد اللصوصي ومعه جميع ميليشياته، خرجت ضد الفساد والنهب والمحاصصة وضد هيمنة ايران على مقدرات الجماهير، وضد نصب اوكار التجسس والمراقبة وانشاء القواعد العسكرية لامريكا وللقوى الاقليمية المحيطة. لقد خرجت جماهير العراق الى الشوارع والميادين من اجل الحياة الكريمة والمجتمع المتمدن ومن اجل المساواة، خرجت من اجل بناء دولة علمانية ومجتمع مدني ولارجاع الحضارة والتمدن والمواطنة والكرامة الأنسانية التي تم سلبها من الجماهير.
واليوم اعلنت التحرير"برائتها" من الهجوم على السفارة الأمريكية والأستمرار في ادامة ثورتها و خلاصها من كل القوى الطائفية و القومية وذلك في بيان ثوري مسؤول اعلن فيه عدم القبول او الانجرار وراء تقوية هذا الصراع الارهابي والمعادي لمصالح الجماهير وثورتهم ولا لاغراقها في دمائها وافشال ثورتها بحرفها عن مسارها.
ايها الجماهير الثورية في التحرير و كل ساحات النضال!!
ثورتنا تهدف الى اسقاط كل النظام بحكومته و برلمانه و رئاسة جمهوريته. ثورتنا تهدف الى الغاء دستورهم الاسلامي الطائفي المحاصصاتي الفاسد، ثورتنا هي من اجل التخلص من جميع اللأحزاب الأسلامية والقومية وازاحتها من على صدر المجتمع، و نزع سلاح كل الميليشيات وطرد الجمهورية الاسلامية الايرانية وغلق كل المعسكرات الامريكية وطرد كل القوى العسكرية المتواجدة في العراق. ثورتنا ستسمر بقوة واصرار اكبر نحو تحقيق اهداف الثورة لتسليم السلطة للتحرير وللجماهير. تستمرنضالنا من اجل اسقاط هذا النظام الفاسد واللصوصي والميليشياتي و يجب عدم السماح الانجرار وراء القوى الارهابية ورغبتها في تأجيج الصراع من اجل خدمة مصالح خامنئي وقاسمي وذيول ايران في العراق.

لا لايران و لاذنابها!
لا لامريكا وجيشها!
النصر لثورة اكتوبر!
31-12-2019



#الحزب_الشيوعي_العمالي_اليساري_العراقي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كل السلطة للجماهير - كل السلطة بيد التحرير !!
- التغييرات على قوانيين الأنتخابات البرلمانية التفاف على هدف ا ...
- المهام العاجلة والمحورية لانتصار الثورة!
- بيان حول المعايير العلمانية لانهاء تدخل الدين في المجتمع!
- لاجل انتصار ثورتكم شكلوا مجالسكم !!
- الى الجماهير الثائرة في العراق
- حول توهيم الجماهير بامكانية تلمس تغيير الاوضاع من قبل العسكر ...
- ندد بشدة قمع الشابات و الشباب في بغداد، يسقط الحكومة القمعية ...
- بيان الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي LWPI بمناسبة يوم ...
- سلطة المليشيات تلفظ أنفاسها الأخيرة
- في اجواء التصعيد العسكري بين امريكا والجمهورية الاسلامية، نق ...
- نندد بالهجوم على مقر الحزب الشيوعي العراقي في الناصرية !!
- ‎الاول من ايار، يوم تجسد مكانة الطبقة العاملة لخلاص المجتمع ...
- حول تقوية الحركة العمالية ضمن تطورات االوضاع الراهنة في العر ...
- كلكم حرامية !حول مأساة غرق عبارة الموصل ومقتل الابرياء
- ندين بشدة الهجوم الأرهابي على المصلين في نيوزيلندا !
- عاش اليوم العالمي للمرأة و عاشت الأشتراكية!!
- انتفاضة دهوك/شيلادزي، درس مهم من النضال الجماهيري الثوري !!
- نساند اضراب عمال وموظفي الشركة العامة لصناعات السيارات والمع ...
- بيان حول فساد وزارة التربية و صعوبة المناهج الدراسية في العر ...


المزيد.....




- تفاعل على تغريدة بلينكن بذكرى مقتل خاشقجي.. خديجة جنكيز ترد ...
- تفاعل على تغريدة بلينكن بذكرى مقتل خاشقجي.. خديجة جنكيز ترد ...
- انتخابات البرازيل: لولا وبولسونارو يواجهان جولة إعادة في الا ...
- زيلينسكي يعلن استعادة مناطق أخرى ويعد بالمزيد وروسيا تؤكد إح ...
- الرئيس الفرنسي يتعهد السعي مع شركائه في أوروبا لفرض -عقوبات ...
- البرازيل تتوجه نحو جولة ثانية من الانتخابات بعد تقارب النتائ ...
- البرازيل.. جولة ثانية في انتخابات الرئاسة لعدم حصول أي من ال ...
- لاتفيا.. حزب رئيس الوزراء يفوز بالانتخابات البرلمانية
- الكونغو الديمقراطية.. مصرع 14 مدنيا في هجوم مسلح شرق البلاد ...
- اليمن.. مسؤولون بالحكومة يشنون هجوما على الحوثيين


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - التحرير و ثورة تشرين( اكتوبر) ضد كلا القوتين الرجعيتين و حربهما !!