أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - بصدد انتشار وباء كوفيد 19 المعروف بكورونا في العراق















المزيد.....

بصدد انتشار وباء كوفيد 19 المعروف بكورونا في العراق


الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 6517 - 2020 / 3 / 18 - 09:59
المحور: ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات
    


بعد اشهر من تفشي فايروس كورونا اعلنت منظمة الصحة العالمية ان مرض كورونا تحول الى وباء عالمي يهدد حياة كل انسان على الارض. ولحد اللحظة قتل الوباء اكثر من 7500 شخص و شخصت قرابة مائتا (200) الف اصابة بالمرض يتم معالجتهم حاليا وينتشر بسرعة كبيرة في كل مكان. من الواضح ان المصالح السياسية والمادية ومراكمة الارباح للطبقة الرأسمالية وحملات التقشف وسلب المساعدات والمكتسبات الصحية والعلاجية لحكوماتها وتعميق الفقر والاستغلال تقف كلها كجدار اصم بوجه جهود البشر من اجل الحد من انتشار مرض كورونا وهو يشكل اليوم خطرا محدقا لحياة مليارات البشر في كل الارض.
يثبت النظام الرأسمالي عجزه عن مواجهة هذه الكارثة الانسانية. وبدلا من توفير الصحة والمستشفيات والمستلزمات العلاجية والغذائية الحديثة والمجانية واتخاذ الاجراءات الحاسمة والسريعة، فان كل ما يفكر فيه حماة وحكومات هذا النظام هو كيفية ادامة جني الارباح ومراكمة رؤوس الاموال وادامة وتعميق استغلال البشر في كل مكان كادوات رخيصة له. ان هشاشة الوضع الصحي باتت مسألة واضحة في كل دول العالم. فقياساً بترسانات الأسلحة والقنابل والصواريخ والجيوش الجرارة والحملات الهستيرية للعسكريتاريا وصرف المليارات على تطوير القدرات النووية والبايولوجية وبناء الانظمة الصاروخية والهجومية والدفاعية فان البرجوازية لا تخصص ولو جزءا مجهريا من هذه الميزانيات المهولة على الصحة او تطوير الادوية او التقنيات المساعدة في تقوية المناعة او الرعاية الصحية المجانية. في نفس الوقت فان الرأسمالية مسؤولة بشكل مباشر عن التدهور البيئي الحالي واخلال التوازن الايكولوجي في كل انحاء العالم ويتوضح ان ادامة هذا النظام الاستغلالي هو خطر مباشر على عوامل ادامة الحياة على الارض ناهيك عن كونه يقف عائقا امام قدرة البشر على تطوير وسائل الرفاه والصحة ورفد تطلعاتهم بعيش كريم وصحي ومرفه. لو صرفت الرأسمالية نسبة ضئيلة جدا الامكانيات على المجال الصحي وايجاد الامصال واللقاحات وتوفير المستشفيات والاجهزة الحديثة بدلا من اهدار المليارات على انتاج الاسلحة والحروب واجهزة القمع لما واجهت الأنسانية هذه الكارثة بهذه الفظاعة او على الاقل لكانت مهيئة ومستعدة للتصدي الفعال لها بدلا من حالة الفوضى والتخبط ونقص الامكانيات والخوف الذي يلف مليارات البشر اليوم.
وفي العراق تسببت سلطة الميليشيات الدينية الطائفية والقومية والعشائرية الحاكمة وبشكل مباشر من خلال سياساتها المرهونة باوامر الجمهورية الاسلامية الايرانية في نشر الوباء في العراق بادامة فتحها للحدود مع ايران. هذه الحكومة عجزت عن القيام باي اجراءات لمنع تفشي الوباء على صعيد الوقاية الصحية والخدمات العلاجية كما العديد من دول العالم بل تصب اهتمامها على ابقاء الحدود مفتوحة واطلاق العنان لميليشياتها الدينية ورجال الدين لنشر الدجل والخرافات وتحميق الناس في هذه الظروف العصيبة وتديم فتح ابواب الجوامع والحسينيات والتجمعات الدينية المغلقة التي تشكل البيئة المثلى لتناقل الفايروس وانتشاره. ان اجراءات فرض الحكومة حظر التجول في بغداد ومدن العراق في الوقت الذي تترك فيه الحدود مع ايران مشرعة يهدف، لا القضاء على كورونا، بل القضاء على ثورة جماهير العراق من اخلال اجبارهم على الرجوع الى البيوت من اجل اخماد ثورتهم ضد النظام الحالي المبني على التقسيم الديني والطائفي والعرقي والقومي والجنسي للمجتمع وعلى اللصوصية والبلطجة والسلب والنهب.
نحمل الحكومة العراقية كامل المسؤولية في الحفاظ على صحة وامان المجتمع بكامله ولكل فرد فيه والالتزام الكامل بتوجيهات منظمة الصحة العالمية بصدد الوقاية من انتشار المرض وتوفير كافة المستلزمات الصحية والعلاجية للمصابين وتوفير وسائل تشخيص المرض والوسائل الصحية للعناية بالمصابين وعزلهم وايضا عزل القادمين من الخارج بشكل قسري حسب المدد المقر عليها واخراس اصوات الملالي والشيوخ ورجال الدين الذي ينشرون الهراء حول مقاومة الوباء بالخرافة الدينية بل واعتبار افعالهم تلك بمثابة جريمة التحريض على قتل البشر. ان مسؤولة المجتمع العراقي تقع على عاتق الذين يملكون كل ثروات المجتمع و مقدراته من السلطة الطائفية- القومية و الأحزاب الاسلامية و القومية المتنوعة و عليهم توفير المستلزمات الطبية و الصحية من مستشفيات و ادوية و توفير اماكن الحجر و كل خطوة ضروري لمنع و ايقاف انتشار المرض بناءا على توجيهات منظمة الصحة العالمية. عليهم توفير الغذاء و المأوى لكل المواطنين الذين بحاجة اليها. و على السلطة تسخير ميزانة لغرض مواجهة المرض و توفير الوسائل الوقائية مثل الكمامات و الكفوف، و توفير وسائل وقاية الطواقم الطبية بدون تاخير و توفير المستلزمات الطبية لكل المستشفيات.
الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي يدعوا الى الأجراءات العاجلة التالية:
1- غلق جميع المنافذ الحدودية والمطارات و خاصة مع ايران، لمنع تفشي اكثر للمرض.
2- الاضراب العام في كل المعامل و الشركات و الجامعات و المعاهد و المدارس وغلق كل الاماكن الدينية من جوامع و مراقد و كنائس و كل الأماكن التجمعات الواقعة تحت السقوف.
3- تشكيل لجان و مجالس في المدن و المحلات و تشكيل لجان طبية لتقديم الخدمات الطبية و تحت مراقبة الاطباء و الطواقم الطبية. يجب ادارة الوضع من قبل الجماهير و ممثليها مباشرة عدم السماح للفاسدين سرقة الضروريات الطبية و الأدوية و الأمكانات، و توزيع الضروريات من الغذاء و الضروريات الوقاية الطبية من قبل اللجان المتشكلة جماهيريا.
4- مصادرة ممتلكات الفاسدين و تسخير الممتلكات لصالح العام لمواجهة المرض.
5- اطلاق سراح جميع السجناء فورا.


في هذه الاوقات الحرجة ينوه حزبنا باقدام وبطولة وانسانية الطبقة العاملة على صعيد العراق والعالم وخاصة عاملات وعمال الصحة من ممرضات وممرضين واطباء ومسعفين ومنظفين والذين كانوا ومازالوا في الخطوط الامامية لمواجهة هذا الوباء رغم الانهاك تحت ظروف قاسية من انعدام المعدات الضرورية والاكتظاظ وقلة المستلزمات وتدني اجورهم وحرمانهم من عوائلهم. يثمن حزبنا نضال الطبقة العاملة في كل مكان وخاصة في مجال ادامة النظافة وجمع النفايات وتوفير الغذاء والكهرباء وماء الشرب ووسائل ادامة الحياة بينما الحكومات ومنها حكومة الميليشيات الدينية والقومية لا تخطط الا للسلب والنهب وايواء القتلة واللصوص وسلب عرق وكدح وقوت وصحة الجماهير.
العار لحكومة الميليشيات الدينية والقومية!
الصحة والرفاه لجماهير العراق - النصر لثورته من اجل عالم اكثر انسانية!
الحزب الشيوعي العمالي اليسري العراقي
16-3-2020



#الحزب_الشيوعي_العمالي_اليساري_العراقي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بمناسبة الثامن من آذار يوم المرأة العالمي هذا العام 2020، ال ...
- اليوم بدأت الثورة، مليونية نسوية!!
- ندين بشدة - امانة مجلس الوزراء- تهديدها بحلّ منظمة حرية المر ...
- مجزرة النجف تهمة دامغة بوجه السلطة والتيار الصدري!
- الثورة تجاوزت -مليونية- الصدر، ماضية الى الامام مرفوعة الرأس ...
- الثورة ثابتة الخطى وتمضي الى الأمام بنفس الراديكالية والشجاع ...
- مقتل الارهابي قاسم سليماني بغارة امريكية
- التحرير و ثورة تشرين( اكتوبر) ضد كلا القوتين الرجعيتين و حرب ...
- كل السلطة للجماهير - كل السلطة بيد التحرير !!
- التغييرات على قوانيين الأنتخابات البرلمانية التفاف على هدف ا ...
- المهام العاجلة والمحورية لانتصار الثورة!
- بيان حول المعايير العلمانية لانهاء تدخل الدين في المجتمع!
- لاجل انتصار ثورتكم شكلوا مجالسكم !!
- الى الجماهير الثائرة في العراق
- حول توهيم الجماهير بامكانية تلمس تغيير الاوضاع من قبل العسكر ...
- ندد بشدة قمع الشابات و الشباب في بغداد، يسقط الحكومة القمعية ...
- بيان الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي LWPI بمناسبة يوم ...
- سلطة المليشيات تلفظ أنفاسها الأخيرة
- في اجواء التصعيد العسكري بين امريكا والجمهورية الاسلامية، نق ...
- نندد بالهجوم على مقر الحزب الشيوعي العراقي في الناصرية !!


المزيد.....




- ريابكوف: الولايات المتحدة الأمريكية ترتكب خطأ كبيرا بدعمها أ ...
- أردوغان يقدم تعازيه بوفاة القرضاوي
- رؤساء الاستخبارات ببلدان رابطة الدول المستقلة يجتمعون في موس ...
- هنغاريا تستفتي مواطنيها بشأن العقوبات الأوروبية ضد روسيا
- شينزو آبي: لماذا تثير قضية إقامة جنازة رسمية لرئيس وزراء الي ...
- شاهد: -فورتشن بينك- ماسة وردية عملاقة للبيع في مزاد بجنيف
- شاهد: مزارعو الخروب في قبرص يواصلون حصاد -ذهبهم الأسود-
- فلاديمير بوتين يلتقي نظيره البيلاروسي لوكاشنكو جنوب غربي روس ...
- الخارجية الروسية: لم نتوقف عن الحوار مع الولايات المتحدة
- السفير الأمريكي يطالب صربيا بتوضيحات حول توقيع اتفاقية مع رو ...


المزيد.....

- جائحة الرأسمالية، فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية / اريك توسان
- الرواسب الثقافية وأساليب التعامل مع المرض في صعيد مصر فيروس ... / الفنجري أحمد محمد محمد
- التعاون الدولي في زمن -كوفيد-19- / محمد أوبالاك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - بصدد انتشار وباء كوفيد 19 المعروف بكورونا في العراق