أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الدستور العراقي حمّال أوجه متعددة ويجب تغييره














المزيد.....

الدستور العراقي حمّال أوجه متعددة ويجب تغييره


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 6554 - 2020 / 5 / 4 - 12:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الدستور يعتبر خارطة ذات نصوص واضحة وصريحة غير قابلة للتأويل والإبهام في التفسير لأنه هو الصورة الذي يرسم جميع القوانين العامة والشاملة في العلاقات في الحقوق والواجبات بين مؤسسات ومكونات الدولة ومنتسبيها وبين الدولة والشعب وبين أفراد الشعب وبين الشعب والدولة وبين مكونات الشعب وكتله وأجندته المختلفة بين الدولة وبين الإقليم والدولة بصراحة ووضوح.
إن الدستور العراقي ولد مشوهاً لأنه شيد وأنجز حسب القاعدة التوافقية (أرضيك وارضيني .. أسكت عنك واسكت عني) وبما أن الدستور يعتبر الوتد الذي تستند عليه الخيمة التي توضح طبيعة الحكم في العراق والحقوق والواجبات التي تنص مفرداته في العلاقة العامة والشاملة التي تصبح السلوك والتصرف في طبيعة الحكم والعلاقات التي تستند في نصوصه.
الدستور العراقي أصبح الآن (حمّال أوجه) ... رئيس الجمهورية يتصرف بالنصوص التي ترتبط بمصلحته ويهمل النصوص الأخرى ... السلطة التنفيذية تتصرف بالنصوص التي تنحاز لمصلحتها في حكمها وتعاملها مع الشعب وتهمل الحقوق وواجبات الشعب المفروض عليها تنفيذها والالتزام بها وكذلك السلطة القضائية أما السلطة التشريعية (نواب الشعب) أصبح كل نائب وليس المجلس يفسر الدستور وبنوده حسب رأيه واجتهاده ... والآن العراق يعيش في فوضى التفسيرات والتحليلات في حقوقه فقط في الدستور ولا يعترف بحقوق الآخرين الدولة تستند في خلافاتها الآن على فقرات الدستور والكتل أيضاً والإقليم أيضاً والشعب أيضاً ... إذن أين الحقيقة ومع من ...؟ مما جعل العراق يسير في طريق مظلم ومجهول لأن السلطة في الحياة العامة أصبحت تمسكها القوة وقاعدة (تريد غزال أخذ أرنب تريد أرنب أخذ أرنب) لأن الدستور ولد حسب القاعدة التوافقية الذي أدى إلى انعدام هيبة الدولة والانفلات في تفسير بنود الدستور.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تمنيات ووعود جميلة في واقع متناقض صعب
- الجوع والفقر والعوز دفعت بعض العوائل أن تبيع أطفالها
- صيانة استقلال العراق وسيادته من خلال الاكتفاء الذاتي
- نشوء الأحزاب الدينية في العراق
- العنف الأسري في المجتمع العراقي
- السياسة والدولة والشعب
- اتعض بالماضي لتكون أكثر خبرة في المستقبل
- مهداة إلى أصحاب القمصان البيضاء الأبطال (نصوص نثرية)
- وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر
- الشعب وفايروس كورونا
- العراق وفايروس كورونا
- الاقتصاد الريعي ومساوئه على الشعب العراقي
- متى تكرم المدن ابناءها ..؟
- العراق والمخاطر التي تحيط به
- الشعب مصدر السلطات وهو الكتلة الأكبر
- الدولة والشعب وفايروس كورونا
- المخاوف من غلق المنافذ الحدودية مع دول الجوار
- العراق المحاصر بفايروس كورونا والانهيار المالي وخطر شحة المو ...
- 8 / آذار عيد المرأة العالمي
- الأزمة العراقية إلى أين ...؟


المزيد.....




- فرنسا تستدعي سفيريها لدى أمريكا وأستراليا في أحدث تصعيد لأزم ...
- -خطوة للخصوم وليس الحلفاء-.. فرنسا تستدعي سفيريها في أمريكا ...
- العسكريون الانقلابيون في غينيا يؤكدون أنهم لن يسمحوا للرئيس ...
- رئيس الوزراء الباكستاني يحاور -طالبان- ويحثهم على تشكيل حكوم ...
- المرصد السوري: حرس الحدود التركي يقتل شخصين من محافظة دير ال ...
- تونس.. توقيف سيدة أنجبت دون زواج وباعت 4 رضع لعائلات ترغب في ...
- اتحاد الشغل التونسي يرفض التحركات التي تقسم التونسيين
- لبنان: اشتباكات مسلحة في مخيم عين الحلوة بعد توقيف أحد المطل ...
- مصر.. مواطن ستيني يقدم على الانتحار بإلقاء نفسه تحت عجلات مت ...
- بمناسبة عيد ميلاد مودي ال71 الهند تعطي 25 مليون جرعة لقاح ضد ...


المزيد.....

- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه
- جريدة طريق الثورة، العدد 41، جويلية-اوت 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 42، سبتمبر-أكتوبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 43، نوفمبر-ديسمبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 44، ديسمبر17-جانفي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 45، فيفري-مارس 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 47، جوان-جويلية 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 48، سبتمبر-أكتوبر 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الدستور العراقي حمّال أوجه متعددة ويجب تغييره