أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر














المزيد.....

وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 6516 - 2020 / 3 / 17 - 18:31
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الظواهر الطبيعية موجودة بيننا إلا أننا لا نعرفها وندركها إلا من خلال وجهة نظرنا ومعرفتنا وهذه المعرفة والإدراك ووجهة النظر مختلفة بين إنسان وآخر إلا أن هنالك ظواهر مشتركة في معرفتها وادراكها بين الناس من أبناء الشعب التي تسكن الرقعة الجغرافية التي يطلق عليها الوطن وتفرض هذه المعرفة وهذا الإدراك على أبناء الشعب بمختلف أجندتهم وطوائفهم وانتماءاتهم السياسية والفكرية التوحد والإجماع في حب الوطن والإخلاص له والتفاني ونكران الذات وتجاوز المصالح الشخصية من أجله وهذه الظاهرة عامة وشاملة في جميع أنحاء العالم وتبرز وتظهر معالمها وحيثياتها حينما تتعرض الدولة إلى مخاطر خارجية وكوارث طبيعية داخلية نلاحظ جميع مكوناتها من أحزاب وكتل وشخصيات سياسية من مختلف الاتجاهات السياسية والاجتماعية والدينية من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار تتحد في جبهة واحدة وتكوين حكومة طوارئ وأزمات لمواجهة والتصدي لتلك المخاطر الخارجية والكوارث الطبيعية وانقاذ الوطن والشعب منها ... ومن أشق الأمور على الإنسان أن يجد هذه الظاهرة الإنسانية مفقودة في العراق الوطن المستباح وشعبه المذبوح الآن وقبل الآن والشعب العراقي تجثم بكابوسها عليه الآن فايروس كورونا الذي يهدد حياة الملايين من أبناء الشعب وهو الآن يعيش في ظل حكومة تصريف الأعمال هي الأسوأ في تاريخ الوزارات العراقية والكتل والأحزاب السياسية تراوح في دوامة المصالح الذاتية الأنانية وهي المسؤولة أمام التاريخ وأمام الإنسانية عن الآلام والمآسي والمحاصصة الطائفية والفساد الإداري والاقتصاد الريعي الذي نعيش نتائجها الآن ما هي الحلول والواجبات والمسؤولية الوطنية والإنسانية أمام القوى الحية إدراكها وحسمها ؟
إن الكرة الآن في ملعب رئيس الجمهورية الشخصية العراقية صاحب التاريخ النضالي المشهود ومصلحة الوطن والشعب تفرض عليه في هذا الظرف الذي يهدد حياة الشعب العراقي المبادرة بتشكيل حكومة طوارئ وحل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة وإن الشعب الآن في شوارع العراق وساحاتها يرفع شعار أما أن نفنى أو نسعد أصبح يدرك ويميز بين السياسيين العراقيين وهم الذين يحملون بطاقة الانتخاب إلى صندوق الاقتراع ويجب أن تجرى الانتخابات تحت إشراف دولي وستظهر النتائج في الشخصيات العراقية المخلصة لوطنها وشعبها والبرلمان الجديد هو الذي يقرر ويحسم مجلس الوزراء وأعضائه الأكفاء حسب قاعدة الرجل المناسب في المكان المناسب.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الشعب وفايروس كورونا
- العراق وفايروس كورونا
- الاقتصاد الريعي ومساوئه على الشعب العراقي
- متى تكرم المدن ابناءها ..؟
- العراق والمخاطر التي تحيط به
- الشعب مصدر السلطات وهو الكتلة الأكبر
- الدولة والشعب وفايروس كورونا
- المخاوف من غلق المنافذ الحدودية مع دول الجوار
- العراق المحاصر بفايروس كورونا والانهيار المالي وخطر شحة المو ...
- 8 / آذار عيد المرأة العالمي
- الأزمة العراقية إلى أين ...؟
- ما هي التوافقية ...؟
- ما هو الحل لمرحلة جديدة للعراق ؟
- المصداقية في الكلام يخلق الثقة
- الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي ورفضه منصب وزارة الداخلية
- أرخص شيء في العراق هو الإنسان ..!!
- إلى أبطال مليونية 25 شباط (نص نثري)
- الوطن ومتعددي الجنسيات من العراقيين
- خاطرة ....!! (2)
- لماذا الانتخابات المبكرة لمجلس النواب ؟


المزيد.....




- قائد القوات الأمريكية في أوروبا: تحركات الجيش الروسي تسبب -ق ...
- موسكو.. انطلاق المرحلة الثانية من اختبار دواء -كوفيد – غلوبو ...
- خبراء يحذرون من إمكانية -تفشي الزومبي- ويكشفون ما يحتاج ذلك! ...
- شاهد: المعتمرون يطوفون حول الكعبة ملتزمين بالإجراءات الصحية ...
- ما السر في جاذبية -المدن المفقودة- في العالم؟
- شاهد: المعتمرون يطوفون حول الكعبة ملتزمين بالإجراءات الصحية ...
- وسط محادثات فيينا.. إيران تعلن زيادة نسبة تخصيب اليورانيوم إ ...
- سيناتور روسي يحدد أهم 4 نقاط تخللتها محادثة بايدن وبوتين اله ...
- موسكو: اليابان لم تتشاور مع روسيا بشأن إلقاء مياه محطة فوكوش ...
- 5 طرق للتخلص من رائحة الفم الكريهة في رمضان


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر