أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الأزمة العراقية إلى أين ...؟














المزيد.....

الأزمة العراقية إلى أين ...؟


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 6507 - 2020 / 3 / 7 - 11:21
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إن الظواهر الخارجية موجودة بيننا إلا أن معرفتنا لهذه الظواهر يكون مختلف بين إنسان وآخر حسب معرفة الإنسان ومصالحه ووجهة نظره كما أن اختلاف الفكر مع الواقع يختلف بين إنسان وآخر ولا يوجد إنسان يشبه إنسان آخر سواء كان عالم أو جاهل أو مثقف أو أمّي ويقول أب الاقتصاد الرأسمالي (آدم سمث) (لو توحدت الأفكار لبارت السلع) ومن خلال هذا المفهوم إن الأزمة العراقية أصبحت حلولها ومعالجتها مقتصرة بين رئاسة الجمهورية التي أصبحت الكرة في ملعبها وبين الكتل والأحزاب السياسية وكأن الأزمة العراقية ومشاكلها وحلولها مقتصرة فقط على هذه الفئات وأهمل وأبعد جماهير الشعب المتظاهرين أصحاب المصلحة الحقيقية في حل ومعالجة الأزمة العراقية الآن وقد طرحت أفكار ووجهات نظر وحلول من أطراف سياسية منطلقة من مصالحها الذاتية التي كانت هي السبب بوصول العراق إلى ما نحن عليه الآن واندلاع وانفجار المظاهرات التي مضى على انطلاقها حوالي خمسة أشهر وقدمت حوالي خمسمائة شهيد وأكثر من خمسة وعشرون ألف جريح والعشرات من المخطوفين والمعتقلين ولا زالت الحلول والمعالجات تراوح في مكانها (الدجاجة من البيضة أم البيضة من الدجاجة) في تناقضات وصراع مصالح ذاتية بعيدة عن مطاليب الشعب المتظاهرين المشروعة... إن الأسباب التي أشعلت (ثورة الجوع والغضب) العفوية والسلمية واضحة كوضوح الشمس (الجوع والبطالة والفقر والحرمان والمحاصصة الطائفية والفساد الإداري والمحسوبية والمنسوبية وغيرها) ... هل هنالك كتلة سياسية أو حزب سياسي تستطيع أن تتجاوز هذه السلبيات في نظام الحكم ؟ ألم تكن هذه القوى هي التي حكمت العراق منذ عام/ 2003 إلى الآن وأفرزت هذه السلبيات ...؟ والمثل يقول : (فاقد الشيء لا يعطيه) إن القوى السياسية لا تستطيع أن تتجاوز الظاهرة العراقية لأنها هي السبب في خلقها ووجودها ولذلك يجب استبدالها بعناصر جديدة تستطيع تجاوز معاناة وآلام الشعب العراقي ويتم ذلك من خلال الاستجابة والتفاعل مع مطاليب المتظاهرين أصحاب المصلحة الحقيقية المعبرين بصدق وأمانة عن آلام وآمال وأماني الشعب العراقي في وطن حر وشعب سعيد يرفل بالحياة الحرة الكريمة.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما هي التوافقية ...؟
- ما هو الحل لمرحلة جديدة للعراق ؟
- المصداقية في الكلام يخلق الثقة
- الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي ورفضه منصب وزارة الداخلية
- أرخص شيء في العراق هو الإنسان ..!!
- إلى أبطال مليونية 25 شباط (نص نثري)
- الوطن ومتعددي الجنسيات من العراقيين
- خاطرة ....!! (2)
- لماذا الانتخابات المبكرة لمجلس النواب ؟
- الصمود يصنع النصر (نص نثري)
- دماء الشهداء عهد في الرقاب (نص نثري)
- بمناسبة تكريم الشاعر الكبير صلاح اللبان الخفاجي
- خاطرة ... بعد إعلان مستوى الفقر بالعراق
- الشعب يمهل ولا يهمل
- الدستور وحقوق الشعب (2)
- من أجل الحقيقة ...
- الطلبة وثورة الجوع والغضب
- ما الفرق بين الوزراء المستقلين ومنتسبي الكتل السياسية والأحز ...
- العلاقة بين الشعب والدولة (2)
- رئيس الوزراء ومصداقيته


المزيد.....




- اللبنانيون يحتشدون عند بلدة العديسة الحدودية
- غزة تشيع قتلاها من الأطفال والمدنيين
- شبان لبنانيون يحاولون تكسير كاميرات مراقبة على الحدود مع إسر ...
- شاهد.. محاولة عبور الحدود إلى داخل إسرائيل
- صواريخ فلسطينية تخترق النقاط العمياء لـ-القبة الحديدية- أوله ...
- الصحة الفلسطينية: استشهاد 145 فلسطينيا وإصابة 1100 آخرين منذ ...
- -القسام- تقرر وقف الهجمات على -تل أبيب ومحيطها- لمدة ساعتين ...
- كيف تتعافى من الصدمات النفسية بعد فقدان شخص عزيز؟
- لاعبان في ليستر يرفعان علم فلسطين أثناء التتويج بكأس الاتحاد ...
- عباس يتلقى أول اتصال من بايدن ويطالبه بالتدخل لوقف الاعتداءا ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الأزمة العراقية إلى أين ...؟