أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - اتعض بالماضي لتكون أكثر خبرة في المستقبل














المزيد.....

اتعض بالماضي لتكون أكثر خبرة في المستقبل


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 6547 - 2020 / 4 / 26 - 13:00
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كنت أتصفح أحد الكتب فوقع بصري على مقولة كريمة وعميقة وبارعة للإمام علي ابن أبي طالب (عليه السلام) يقول فيها : (الولاية ثقل الأعمال في الميزان والحق هو الوزن) ما أروع واسما من إنسان يتعظ ويستفيد من أولئك الرجال العظام من خلال تجاربهم وأعمالهم الإنسانية العظيمة لأن هذه الأقوال والأحكام والمواعط الشريفة ليست بدون خبرة وتجربة في الحياة الإنسانية وإنما جاءت عن تجربة ومعرفة بالحياة .. وهنالك مقولة للإمام الحسين ابن علي ابن أبي طالب (عليهما السلام) : (أنا لم أخرج أشراً ولا بطراً وإنما خرجت من أجل الإصلاح في أمة جدي) .. وهنالك مقولة للخليفة عمر ابن عبد العزيز (رض) حينما انتزع الثريات والتحف الثمينة من المساجد والجوامع وبيعها في الأسواق فقال له البعض ماذا تفعل يا أمير المؤمنين فقال لهم : (أبيعها لكي أطعم بطون الجياع) ... وهنالك مقولة للصحابي الجليل أباذر الغفاري : (أعجب لإنسان يذهب إلى بيته ولم يجد رغيف خبز ولم يخرج شاهراً سيفه) ويقول أيضاً : (أينما ذهب الجوع قال له الكفر خذني معك) ... إن هذه الأقوال والمواعظ الكريمة تعني وتشير وتنصح الحكام والمسؤولين بالابتعاد ونبذ ورفض كل ما يسبب أذى وضرر بالرعية ويسبب لهم الجوع الذي يؤدي إلى الكفر وانعدام الثقة والمصداقية والاحترام بين الحكام ورعيته ... إن هؤلاء الرجال العظام مارسوا الحكم والسلطة وعرفوا سلبياتها وإيجابياتها فحذروا من سلبياتها وشجعوا على إيجابياتها التي تدعوا إلى العدالة الاجتماعية والصدق والأمانة في المحافظة على أموال الشعب وعدم التلاعب بها واختلاسها ... ما أجدر بالحكام الاتعاظ بتجربة وأحكام هؤلاء الرجال العظام واتخاذهم نموذج ورموز لهم في تعاملهم مع أبناء الشعب؟
كل الأمور تزول عنك وتنتفي إلا الثناء فإنه لك بــــــــــــــاقٍ






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مهداة إلى أصحاب القمصان البيضاء الأبطال (نصوص نثرية)
- وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر
- الشعب وفايروس كورونا
- العراق وفايروس كورونا
- الاقتصاد الريعي ومساوئه على الشعب العراقي
- متى تكرم المدن ابناءها ..؟
- العراق والمخاطر التي تحيط به
- الشعب مصدر السلطات وهو الكتلة الأكبر
- الدولة والشعب وفايروس كورونا
- المخاوف من غلق المنافذ الحدودية مع دول الجوار
- العراق المحاصر بفايروس كورونا والانهيار المالي وخطر شحة المو ...
- 8 / آذار عيد المرأة العالمي
- الأزمة العراقية إلى أين ...؟
- ما هي التوافقية ...؟
- ما هو الحل لمرحلة جديدة للعراق ؟
- المصداقية في الكلام يخلق الثقة
- الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي ورفضه منصب وزارة الداخلية
- أرخص شيء في العراق هو الإنسان ..!!
- إلى أبطال مليونية 25 شباط (نص نثري)
- الوطن ومتعددي الجنسيات من العراقيين


المزيد.....




- وزير الري المصري: اتخذنا العديد من الإجراءات لمواجهة التحديا ...
- الأردن.. ضبط أكثر من 100 جهاز -آيفون- مخفية بطريقة غريبة! (ف ...
- المكسيك.. مصرع 5 أشخاص وإصابة 15 آخرين بحادث سير
- وزير الدفاع الإسرائيلي: لن نسمح لإيران أن تنتج قنبلة نووية
- هزة أرضية بقوة 4.9 درجة تضرب تركيا
- الرئيس الإسرائيلي: كل الخيارات ما زالت مطروحة لمواجهة التهدي ...
- -أوميكرون- يربك مؤتمرا دوليا للطاقة في الولايات المتحدة
- محامي سيف القذافي: موكلي سيتواصل مباشرة مع الشعب الليبي ولا ...
- بيلاروس: سنعلن عن تدابير جوابية ردا على العقوبات الغربية
- العثور على قرط ذهبي نادر يعود للقرن الـ11 في الدنمارك (صورة) ...


المزيد.....

- الملك محمد السادس ابن الحسن العلوي . هشام بن عبدالله العلوي ... / سعيد الوجاني
- الخطاب في الاجتماع السياسي في العراق : حوار الحكماء. / مظهر محمد صالح
- ضحايا ديكتاتورية صدام حسين / صباح يوسف ابراهيم
- حزب العمال الشيوعى المصرى ومسألة الحب الحر * / سعيد العليمى
- ملخص تنفيذي لدراسة -واقع الحماية الاجتماعية للعمال أثر الانه ... / سعيد عيسى
- إعادة إنتاج الهياكل والنُّظُم الاجتماعية في لبنان، من الماضي ... / حنين نزال
- خيار واحد لا غير: زوال النظام الرأسمالي أو زوال البشرية / صالح محمود
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر2018 / حزب الكادحين
- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - اتعض بالماضي لتكون أكثر خبرة في المستقبل