أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ادريس محمد - عيد العمال.. النضال المطلبي طريق الى رفع الهمم














المزيد.....

عيد العمال.. النضال المطلبي طريق الى رفع الهمم


ادريس محمد

الحوار المتمدن-العدد: 6552 - 2020 / 5 / 2 - 02:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يمر ذكرى عيد العمال هذه السنة مع ذكرى 150 لميلاد الرفيق لينين مرشد العمال لنيل الحقوق و المساواة الطبقية بالعيش الكريم لكل الكادحين وهذه المرة مختلفة عما سبق مع تفشي وباء كورونا ومع اوضاع مأساوية على العمال وسائر الكادحين بازدياد الهوة الطبقية وأتساع رقعة الفقر بين العمال في العالم وخاصة في منطقتنا التي تعاني سلفا من القوانين الليبرالية وتحكم رأس المال الكمبرادوري .
هذا اليوم كان يقام بروح التحدي و الأمل بالغد مع تسابق العديد من القوى و الاحزاب التي كانت تدعي تمثيل الطبقة العاملة في اوقات سابقة حتى من بعض الحكومات التي كانت ترفع شعار العمال و الاشتراكية في المنطقة مع وجود السند القوي و الداعم للعمال المتمثل بالاتحاد السوفياتي حتى تحول العيد الى اهم الاعياد في هذه الدول مع التفاف العمال و الكادحين حول عيدهم.
اما اليوم تغير الكثير في الوضع السائد ولم يعد يهم سوى المناصرين الحقيقين للطبقة العاملة في العالم و إن بقي عدد من المتملقين فهم يحاولون تميعه حتى يفقد زخمه بين العمال مثلما يفعلون مع صور كيفارا ولا يعرفون بأفكاره الثورية .
لقد فقدنا الزخم و الروح الثورية في المناسبة رغم تمسك الشيوعيين بها لكن قوة الاحتفال تظهر مدى التراجع لهذه القوى ويجب أن لا ندفن رأسنا في الرمال ونرفع الشعارات البراقة حتى نعيد بوصلة النضال بروح النقد البناء و تقييم اخطائنا ونطهر احزابنا من بقايا الانتهازيين الذين ما زالوا يقوضون النضال .
العيد ليس فقط للتقليد او البريستيج العام بل لتقييم مدى الجماهيرية ومدى القرب من الكادحين و العمال ومدى فهم معاناتهم وتبنيها لأن نحن نعيش في اقسى الحلقات الرأسمالية وعدم جذب العمال رغم اشتداد الصراع الطبقي يعطي إشارات على التراجع عن همومهم و مطالبهم و من اهم الاختبارات لهذه الاحزاب وكوادرها هو الخوض في النضال المطلبي بتدريب الاعضاء على العمل الجماهيري بعيدا عن المقاهي و نضال المخاتير مع سقلهم بالعمل الجاد لإنتاج كوادر تتحول الى قادة بين العمال وما اكثرهم من المخلصين و الملتزمين .
النضال المطلبي يعطي تقييمات حقيقة بعيدا عن الهراء الفارغ ويكشف مدى الالتزام و تخريج المناضلين مع التقرب من الكادحين وفهم ميولهم والاخذ بارائهم وكسبهم الى جانب من يدافع عنهم فشعارات و ربطات العنق لا تقدم اي فائدة بتعالي على العمال بل من هم في المعترك قادرين على كسب الكادحين و الشرفاء و المثقفين مثلما فعل الجيل المؤسس ممن حفروا في الصخر وقدموا الغالي و النفيس ويجب ان نكمل المسيرة بروح النقد البناء و العزيمة على تحقيق الاهداف النبيلة....



#ادريس_محمد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- زمن المرتزقة .. يكشف عورات المجتمع
- كيفية التعامل مع مشكلة عدم القراءة في الفيسبوك
- حرب النفط ... بوتين يقلب السحر على الساحر الامريكي
- من رموز الحركة الشيوعية (الرفيق هوشي منه)
- فقدان البوصلة .. خسارة الذات قبل الموت
- كوارث ساهمت في تغيير التاريخ السياسي .
- الارتداد عن المبادئ و التحول الى النقيض
- عصر الاعلام التفاعلي....الخروج من قبضة الاحتكار
- بداية الأزمة الكبرى ..و مصير الشرق الاوسط


المزيد.....




- صور قبل وبعد.. الزلزال يدمر مسجدًا تاريخيًا في تركيا
- الرياض تكرم -صوت الأرض- ونادين نجيم تفتح صفحة جديدة في حياته ...
- توب 5: آلاف القتلى والمصابين في تركيا وسوريا إثر زلزال مدمر. ...
- مسؤول بإدارة بايدن لـCNN: ثلاثة مناطيد تجسس صينية حلقت فوق ا ...
- بيلاروس تستجيب لمساعدة تركيا وسوريا في التعامل مع تداعيات ال ...
- -حزب الله- يصدر بيانا بخصوص زلزال تركيا المدمر ويوجه دعوة لك ...
- السفارة السعودية في تركيا تصدر تنبيها وتؤكد: لم نتلق أي بلاغ ...
- ماذا نعرف عن المساعدات الإسرائيلية لسوريا بعد الزلزال؟
- زلزال تركيا وسوريا: كيف تفاعل معه البعض؟ وهل يمكن حقا التنبؤ ...
- بروح رياضية: في عيد ميلاده الثامن والثلاثين.. ما الذي سيضيفه ...


المزيد.....

- تهافت الأصوليات الإمبراطورية / حسن خليل غريب
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ادريس محمد - عيد العمال.. النضال المطلبي طريق الى رفع الهمم