أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - رياض محمد سعيد - كيف تنهار الدول














المزيد.....

كيف تنهار الدول


رياض محمد سعيد
(Riyadh M. S.)


الحوار المتمدن-العدد: 6546 - 2020 / 4 / 25 - 09:25
المحور: المجتمع المدني
    


الدولة هي التركيب الاجتماعي للشعب بمختلف مكوناته وامكاناته وأخلاقه وعلماءه وهيكلته الاجتماعية و الدينية وبمجموع افراد الشعب تتشكل الدولة وتسعى من خلال كفاءة افرادها في تشريع القوانين واقرارها ثم تنفيذها بالتزام اخلاقي وبأحترام كافة افراد الشعب دون التفريق بين افراده مهما كانت مستوياتهم او مناصبهم وبهذا تتكون الدولة و ترتقي سمعتها بين افرادها و بين الامم ... كل ذلك بالقانون وبضمان الحقوق بمصداقية وشفافية عالية . لكن لو فسدت اخلاق الشعب الذي هو عنصر تكوين الدولة فأن سمعة الدولة ستبدأ بالانهيار و الانحطاط . ولو سأل سأئل .. كيف ستظهر معالم فساد الدولة بفساد الاخلاق ... نقول و مع الاسف يتم ذلك من خلال
• عندما يفقد العلماء حظوتهم وقيمتهم ومركزهم الاجتماعي وتضيع عزتهم بين افراد شعبهم.
• ظهور الظلم في ميزان العدالة في اركان الحياة الاجتماعية.
• أنهيار التماسك العائلي وفقدان الاحترام تجاه الام و الاب و الاخ و الاخت و كبار السن.
• فقدان المحبة و التعاون و زيادة الطلاقات بين الازواج.
• قلة طالبي العلم الحقيقي الذين يبذلون الجهد لاجل العلم و المعرفة لا لاجل هدف اخر يخدع به الأخرين.
• عندما يصبح العقل شيء ثانوي وتحل محله المصالح الشخصية.
• عندما تجد المؤمنين يعيشو بغير ايمان واخلاص في عبادة الله.
عند ذلك لن يبقى للدولة قيمة و لا سمعة و لا عز ، ولا نتوقع من الزعيم ان يكون بيده الحل .. لأنه بأختصار مرآة الشعب .. و الشعب يرى صورته فيه ... وكما جاء في المقولة الشهيرة (كيفما تكونو يولى عليكم) اذن يجب ان تكون الزعامة للأخلاق وان يعتبر الشعب ذلك (الاخلاق) هو مفتاح الخلاص و يتم التعامل على اساس الاحترام و الصدق المتبادل و المشترك بشفافية . حينها ستنهض الدولة من جديد بيد الزعامة الخلقية التي ستواجه بها المنحرفين وباقي الأمم.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,225,179,694
- النفط . ملامح الخطر في انخفاض السعر
- كيف صار الزمن الجميل جميلا ... ؟
- ماذا تحمل 2020 للعراقيين
- تركيا .. النجاة في الحكمة
- لا عراق بلا شباب العراق
- فايروس كوكب الارض
- هل اردنا الحياة و لم يستجيب القدر ؟
- أنا لم أفهم ... هل فهمت انت
- العرب .. الدين .. التطور
- ماذا بعد التظاهرات
- فؤاد غير مفيدة
- بقع على نسيج عراقي
- لكي لا نخسر الجولة
- نظرة في الاسلام السياسي
- ما دام الحمقى موجودون
- المأمول عند الفاسدين
- في نيسان 2003
- التمدن ... يعني الخلاص
- نحو ساعة الفصل
- كفى لمن دمر العراق


المزيد.....




- مظاهرة نسائية واعتقالات تعسفية في-هيئة تحرير الشام-
- الأردن... -الأغذية العالمي- يعتذر بسبب البسكويت المحشي المخص ...
- اختطاف 8 عمال إغاثة من منظمة أطباء بلا حدود في وسط مالي
- مقررة أممية: النظام السعودي قتل مئات المدافعين عن حقوق الإنس ...
- حماس تشيد بخطوة الإفراج عن معتقلين بغزة
- منظمات حقوقية تطالب بفرض حظر دولي على صادرات الأسلحة لميانما ...
- الأمين العام للأمم المتحدة يعتزم جمع أطراف القضية القبرصية ف ...
- الأمم المتحدة تجدد الدعوة لوقف العنف في مأرب باليمن
- مع اشتداد القتال في شمال اليمن.. مصير مجهول يواجه النازحين ف ...
- بالفيديو.. الهدف الحقيقي وراء الدفع الامريكي لملف حقوق الانس ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - رياض محمد سعيد - كيف تنهار الدول