أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسعد عبدالله عبدعلي - ارجو أن لا تنسيكم الكورونا فساد الاحزاب














المزيد.....

ارجو أن لا تنسيكم الكورونا فساد الاحزاب


اسعد عبدالله عبدعلي

الحوار المتمدن-العدد: 6532 - 2020 / 4 / 8 - 04:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كنت في اتصال هاتفي مع صديقي ابو احمد الكتبي, نتحدث عن ما كان وما هو كائن الان في بلدنا, فقال جملة مهمة حفظتها ذاكرتي: "ارجو ان لا تنسيكم الكورونا فساد الاحزاب", وهذا امر مهم على شباب العراق ان لا يهملوه, وان يعودوا لحراكهم بعد محنة الوباء, فالطغاة كالحمير لا تسير الا بالضرب والركل والشتم, يخافون جدا على صورهم كحكام, وهدير الرفض لوجودهم كان سببا في تفعيل عشرات القرارات, التي كانت مركونة على الرفوف لسنوات, نعم يجب ان تكون الذاكرة حاضرة ولا يغيب عنها فساد الطبقة السياسية.
قلت له: "لن ينسى العراقيون قافلة السراق النتنة, ولن يسامحهم الشعب على سرقتهم لمستقبل العراقيون, والله سبحانه بالمرصاد لكل لص قذر".
مازالت الصفقات جارية بين الاحزاب الناهبة للبلد, حول تشكيل حكومة جديدة على ان يراعى فيها نسبها في السرقات, ويجملون مطالبهم بشعارات قد ملها الشعب, وعرف باطنها حتى اطفال الروضة, يخرجون علينا بالتلفاز بثوب الوطنيين جدا تارة, والمتدينين جدا جدا تارة اخرى, ويخلطون مع كلامهم ذكر الله كنوع من حسن التربية! كما يريدون ان يوهمون السذج من ابناء الوطن بانهم متربيين تربية عالية, مع سقوطهم الاخلاقي الفاضح, وهم مرتاحين حتى مع عدم تشكيل حكومة جديدة! فحصصهم مازالت فاعلة ومحفوظة, والاموال تجبى لخزائن القادة الكبار (او لنقل القواد), فالعهر الذي يمارسه الساسة فاق ما فعلته "القوادات" على مر العقود.
مع اننا في ازمة كبيرة بفعل الوباء المستجد الذي يهدد البشرية جمعاء, لكن مازالت اذناب الاحزاب تنشط في شن هجومها على شهداء التظاهرات, عبر منشورات الغاية منها التسقيط والكذب, وتحاول ماكنة الاحزاب وعبيدهم تشويه صورة الشهداء, مع انهم قدموا دمائهم في سبيل خلاص العراق من حكم الطغاة الجدد, وهذا الامر لا يعيه المواطن "الذيل" التابع الخاضع للأحزاب, فالولاء لأصنام المقدسة, وطبيعته الذليلة, تدفعه لفعل كل قبيح في سبيل بقاء الاصنام قائمة لا تمتد لها الفؤوس.
ننتظر ان تعم الصحة والعافية على ابناء الوطن الطيبين, وان تعود الهمة والعزيمة لأسقاط الاحزاب الناهبة للبلد, وندعو الله ان يتوجه فايروس الكورونا نحو قصور القادة الكبار, كي تزول مصادر البؤس العراقي وتضمحل الاحزاب, وتعود شمس العدل لتشرق من جديد على ارض العراق.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,224,162,922
- سوبرمان صنيعة المؤسسة الامريكية
- ستار كاووش ورحلة الابداع العالمي
- قصة قصيرة جدا القمح
- سقطات رواية قواعد العشق الاربعون
- الوباء والمجتمع والاحزاب
- سلوكيات اجتماعية مرفوضة
- قصة قصيرة جدا ..... مصادفة
- قصة قصيرة جدا ..... رائحة
- المجتمع العراقي والسلوك الديمقراطي
- كلام حول جريمة غسل العار
- اختفاء
- الطبقة السياسية وسحت مخصصات بدل الايجار
- البقاء لله
- الحرية والعبودية يتجسدان في حاضرنا
- السلف والقروض الحكومية والفوائد التعجيزية
- صدام والولادة في سراديب البيت الابيض
- شاهدت فيلم خيال مآتة
- امريكا وحريق الشرق الاوسط
- وماذا بعد البلطجة الامريكية ؟
- دعاة الجمود الفكري في الاسلام


المزيد.....




- الولايات المتحدة: صبرنا على إيران له حدود
- ما هي المكسرات الأكثر فائدة للجسم؟
- سياسي عراقي بارز يتعرض لمحاولة ابتزاز دولية
- مصر تمنح الترخيص -الطارئ- لاستخدام لقاحين جديدين
- ما سر نفوق عشرات الدلافين قبالة سواحل موزمبيق؟
- سياسي عراقي بارز يتعرض لمحاولة ابتزاز دولية
- مصر تمنح الترخيص -الطارئ- لاستخدام لقاحين جديدين
- مصر تؤيد الدعوة لتدويل نزاع سد النهضة
- أمير قطر ووزير الدفاع الكويتي يبحثان سبل تعزيز العلاقات
- حيوان مهدد بالانقراض يحير العلماء بسرعة شفائه وعودة نمو أعضا ...


المزيد.....

- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد
- تاريخ الشرق الأوسط-تأليف بيتر مانسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد
- كتاب أساطير الدين والسياسة / عبدالجواد سيد
- الكتاب الثاني- الهجرة المغاربية والعنصرية في بلدان الاتحاد ا ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسعد عبدالله عبدعلي - ارجو أن لا تنسيكم الكورونا فساد الاحزاب