أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - احمد الخالصي - (كورونا) خارج المجهر














المزيد.....

(كورونا) خارج المجهر


احمد الخالصي

الحوار المتمدن-العدد: 6527 - 2020 / 4 / 1 - 21:56
المحور: ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات
    


(كورونا ) خارج المجهر



ليس كل تطورٍ يؤدي لتقدم إيجابي، هذه مغالطة ترافق كل مراحل التقدم على مختلف الأصعدة، فالإنتقال من طور لأخر لايضم في ثناياه حتمية الأحسن، فالأمر مجرد حركة ديناميكية تحتمل الحدين، أفضل وأسوء.

ولا أُريد الخوض في كورونا من الناحية السياسية والتي سأكتفي بالقول بأنه يشابه لحد ما تطور السلاح الناري (مثال لما ذكر في البداية أيضًا)، وهو ضمن السلسلة المكملة للحروب العالمية، التي عمد صانعوها منذ ذلك الوقت وللآن للتذرع بالحجج بل وفي صنعها (من عهد الاغتيالات لعهد تناول حساء الخفاش) ، لتغطية السبب الحقيقي الذي دائمًا ماكان ثنائيًا (عقائديًا ،أقتصاديًا)،
و مهما كانت البواعث في خضم إحتدام الصراع الحالي بين العرقين (الأصفر والأبيض)، فهي نتاجٌ أعتيادي للتطور التقني والتكلنوجي المستمر،
وبالعودة لإطارها كأزمة فهذا من شأنه أن يضعها في قطب معادلته، وفي هذا الصدد يقول انطونيو نيغري ( أن الأزمة ليست نظير التقدم بل هي صورة ذاته)،

لأن التقدم لايقوم على أساس جديد بقدر ماهو إعادة هيكلة الموجود برؤى حديثة، والتي تبقى دائمًا جزئية، مما يترتيب تقدم للجزء الذي شُمل وإهمال للباقي ، كما أن هذه الحركة المستمرة لما يطلق عليه بعجلة التقدم أمست تدهس الثوابت الفطرية للإنسان (الجزء المهمول) والتي تغذي تعامله الحسن مع الأخرين، عبر التحجيم المستمر له بالمنفعة الشخصية فقط، وأدلجة كل مفاصل الحياة لصالح الرأسمالية، والأهتمام بتطوير الوسائل (الآلات) وإهمال الغايات (الناس) بل وصل الأمر لتدجين الغاية من أجل الوسيلة، فتقدمت التكلنوجيا وكل مفاصل الحياة (وهذا أمر إيجابي) ولكن بمقابل ذلك فأن الأخلاق الإنسانية في إنحدار ( وهذه أزمة)، و هذا مايفسر المفارقات الحاصلة بين الدول المتقدمة وبين الدول النامية، فنجد أن الأخيرة أكثر تعاضدًا وتكافلًا من الأولى التي تحتاج دائمًا للتدخل الحكومي في ظل غياب المبادرات الشعبية العامة، بل وأمتد لما بين المدينة والقرية داخل الدولة الواحدة، أي أينما حل التقدم.

اليوم بات لزامًا علينا أن نعي أن أستمرار التقدم بجزئية الوسيلة وقد يشكل علينا البعض بأن الإنسان ناله التطور، وهذا ما لايُختلف عليه لكنه تطور لصالح التأقلم أي ليكون أهلًا لأستخدام الوسيلة ولا أُريد الخوض في الإعلانات المستمرة التي ترافق عملية التدجين هذه والتي تنصرف لعملية اقتصادية بوسائل نفسية، فلو قصدنا تطور الإنسان لذاته لما آل الى هذا الانحدار وأبتكر لنا قنبلة نووية وانشغل بتجريب كورونا، فبلا شك أنه (أي الأستمرار) هذا الوضع على ماهو عليه يجعلني أشعر بفرحة أنني قد لا أعيشُ لزمن تبلغ فيه الحرب البيولوجية مداها فأشهد هورشيما بحلة مختلفة.



#احمد_الخالصي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كيف ستتسلل صفقة القرن للعراق
- التناقض آفة المجتمع العراقي
- (نظرية الضرورة) لحل الأزمة العراقية
- خطر الجيوش الإلكترونية على التظاهرات العراقية
- الحكومة والرأي العام في القضايا الحساسة
- الجنوب في الدراما العبثية العراقية
- قراءة في فنجان السياسية (التطبيع الإسرائيلي على العراق)
- قراءة في الفنجان السياسي (التطبيع الإسرائيلي على العراق)
- تشكيلة عبد المهدي ( حكومة سبيعية دون خدج)
- هالووين يمني
- مقترحان بشأن أزمة وزارة الثقافة
- الحسين مُرحبًا
- هل تشكيل الحكومة العراقية أزمة وفق المنظور الأمريكي
- إلى جراح الحسين
- اثبتوا الانتماء بمساندة البصرة
- جدلية العقوبات الأمريكية بين الاضطرار والتحكم
- شكوى لأبي منتظر المحمداوي
- الرسائل الخفية من موقف المرجعية
- إلى ابو منتظر المحمداوي
- أيها الشعب لاتعترض فأنتَ مجرد كومبارس


المزيد.....




- قبل أيام من نشر نتائج التحقيقات، روايات حول -فضيحة الدم المل ...
- أول شحنة من طائرات سوخوي -سو-35- الروسية ستصل إلى طهران في غ ...
- بالفيديو: مأساة في ميشيغان.. سائقة ثملة تقتحم حفل عيد ميلاد ...
- جنرال أوكراني متقاعد: كييف خسرت نخبة مقاتليها في معارك أرتيو ...
- كنعاني: أمريكا تكافئ تل أبيب بمساعدات مالية ضخمة وهي جزء من ...
- مشاهد جوية لسد وادي عاهن المنهار في ولاية صحار بسلطنة عمان
- مالي.. -جهاديون- يحتجزون أكثر من 110 مدنيين في وسط البلاد
- روسيا.. ابتكار أول كاميرا روسية للرؤية التقنية تتخصص في وضع ...
- بالفيديو.. قديروف بصحة جيدة ويمارس التمارين الرياضية
- -بوليتيكو-: حزمة المساعدات الأمريكية الجديدة لأوكرانيا ستكون ...


المزيد.....

- جائحة الرأسمالية، فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية / اريك توسان
- الرواسب الثقافية وأساليب التعامل مع المرض في صعيد مصر فيروس ... / الفنجري أحمد محمد محمد
- التعاون الدولي في زمن -كوفيد-19- / محمد أوبالاك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - احمد الخالصي - (كورونا) خارج المجهر