أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الاغظف بوية - الترامبية وسياسات الربح














المزيد.....

الترامبية وسياسات الربح


محمد الاغظف بوية

الحوار المتمدن-العدد: 6519 - 2020 / 3 / 21 - 00:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أكان احدنا يصدق جلوس الولايات المتحدة الأمريكية مع حركة طالبان الأفغانية .نصدق ذلك عندما رأى العالم بأسره الرئيس الأمريكي" ترامب "وهو يصافح وبإعجاب زعيم كوريا الديمقراطية "كم جونغ أون " .

يحاول " ترامب " تطبيق قواعد سياسية جديدة ومن منطلقات فلسفية ويمكن تقسيمها الى خيارين "

خيار أول يرى في الدولة مدافعة قوية عن الشعب بقوة المفاوضة واللجوء الى الطرق السلمية بدل الجرب .ويلجأ لخيار ثان يقوم على سياسة الابتزاز مع السعودية ودول الخليج العربي واليابان .ابتزاز يدفع بالإدارة الأمريكية لاستخدام كل الطرق المشروعة وغير المشروعة فالغاية تبرر الوسيلة وكل الطرق مستباحة لأهداف سياسية واقتصادية صرفة.

ان تخويف السعودية من إيران ودفع كوريا الديمقراطية لمزيد من التعنت تجاه اليابان وكوريا الجنوبية بما يسمح للولايات المتحدة الأمريكية بمطالبتهم بدفع المال مقابل الحماية .بالمقابل التخلي عن سياسة مواجهة طالبان،والجلوس مع قيادات الحركة والدعوة لوقف إطلاق النار وعودة القوات الأمريكية إستراتيجية " ترامب " لخدمة الشعب الأمريكي ومراعاة مصالحه . لا احد ينكر عليه هذه الخطوات الجريئة التي تخدم المواطن وتقدم البلد كقوة حرب وسلم .قوة تعتمد على كل فنون السياسة.

الدرس الأمريكي في فن السياسة دروس ومواعظ يمكن تقديمها كوصفات لتعليم القادة كيفية الدفاع عن مصالح البلد. فهل من مصلحة اليمن البقاء في حرب مدمرة لا نهاية لها ؟ وهل من مصلحة دول الخليج استنزاف طاقاتها المادية لمعارك وهمية تستنزف الموارد وتأتي على الأخضر واليابس ؟.

هل الدرس الأمريكي يمكن لإيران استغلاله للخروج من عزلتها ؟

إيران منذ ثورتها اتسمت سياستها ببرغماتية عشوائية وبمحاولات لكسب علاقات مع دول العالم .لكن هذه البرغماتية لم تتقنها فتعالت على الجيران مرة بتصدير ثورتها .ومرة ثانية بإضعافهم داخليا عن طريق دعم حركات مسلحة و حركات ذات توجهات عقائدية كما هو الحال في لبنان والعراق ، إذ دعمت ومولت إيران حزب الله اللبناني .فتدخلت بقوة في العراق بل وسيطر أتباعها على الحكم في بغداد وقدمت خدمات جليلة لنظام بشار .

ربحت إيران التوسع لكنها خسرت أموالا طائلة وفقدت حكومة رجال الدين ثقة جزء مهم من أبناء الشعب الإيراني الذي يرى في حروب إيران التوسعية خسارة للبنية التحتية وإضعاف للاقتصاد القومي .

تدرك طهران اليوم أكثر من ذي قبل ،أن الحكومة الأمريكية قد نجحت في شيطنة تحركاتها وإخافة جيرانها كشبح مخيف يجب التخلص منه .وامريكا هي من تملك مفتاح امن الخليج مقابل خدمات سياسية ومالية .

" الترامبية " خليط من أفكار ميكيافلية وأخرى برغماتية متجذرة في الفلسفة الرأسمالية التي تنظر للأخر كورقة مربحة . مدرسة جديدة قد تدرس في المراكز البحثية لواقعيتها وتجاوبها مع في واقع سياسي يفرض على الدول معرفة كيفية الدفاع عن مصالحها .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المغلوب يتبع الغالب
- ليبيا من غرائب القذافي الى عجائب المليشيات
- العرب نحو الديمقراطية
- مقالة في الاخلاص والعدل عند الشيخ ماءالعينين
- ارباك المثقف القائد
- تاريخ المغرب : الشيخ ماءالعينين حسب المختار السوسي
- موريتانيا : الدرس الديمقراطي
- الباجي القائد السبسي : زعيم سياسي بامتياز
- ما التخلف ؟ اجابات من واقع
- ملتقى دولي حول المرأة الأفريقية
- ضد التغيير .مع اليقاء ..التخاذل الممل
- الشرق المدمر
- الاعلام العربي وصناعة التفاهة
- المغرب العربي : تغيرات بدأت
- اعلام عربي مثير للشفقة
- المغرب : العلاقات المقلقة
- الأحزاب المغربية وأزمة الثقة
- فلسفة الذكر عند المتصوفة الشيخ ماءالعينين نموذجا
- خطاب يكره الذات ..الارهاب
- العيون : يوم دراسي حول - الوظائف البيداغوجية والديداكتيكية ل ...


المزيد.....




- شاهد كيف تغير شكل المغنية أديل قبل وبعد المكياج
- رغم ظهور “أوميكرون” الجديد.. خبراء الصحة يقولون إن “متغير دل ...
- تونس تغير تاريخ -ثورتها- .. فما الذي سيتغير؟
- مقتل 30 شخصا على الأقل على أيدي مسلحين وسط مالي
- هفوةٌ أم أن السنّ له أحكام؟ جو بايدن يخلط بين نكسة حزيران 67 ...
- مصرع طالب فلسطيني وإصابة آخرين في شجار أمام الجامعة الأمريكي ...
- فرار جماعي بعد ثوران مفاجئ لبركان في إندونيسيا (فيديو)
- ماكرون في دار بن سلمان.. دبلوماسية الأيدي المتشابكة
- كسوف الشمس الكلي في القارة القطبية الجنوبية
- مجلس النواب الأردني ينظر الاثنين في طلب لمناقشة -اتفاق النوا ...


المزيد.....

- الملك محمد السادس ابن الحسن العلوي . هشام بن عبدالله العلوي ... / سعيد الوجاني
- الخطاب في الاجتماع السياسي في العراق : حوار الحكماء. / مظهر محمد صالح
- ضحايا ديكتاتورية صدام حسين / صباح يوسف ابراهيم
- حزب العمال الشيوعى المصرى ومسألة الحب الحر * / سعيد العليمى
- ملخص تنفيذي لدراسة -واقع الحماية الاجتماعية للعمال أثر الانه ... / سعيد عيسى
- إعادة إنتاج الهياكل والنُّظُم الاجتماعية في لبنان، من الماضي ... / حنين نزال
- خيار واحد لا غير: زوال النظام الرأسمالي أو زوال البشرية / صالح محمود
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر2018 / حزب الكادحين
- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الاغظف بوية - الترامبية وسياسات الربح