أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - خالد كروم - فيزياء مركزية الشمس وفرضية الإله















المزيد.....

فيزياء مركزية الشمس وفرضية الإله


خالد كروم

الحوار المتمدن-العدد: 6518 - 2020 / 3 / 19 - 22:41
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


مقدمة :-

تستلزم الفيزياء من الفيزيائي التجرد من افتراضاته المسبقة .....وعواطفه لدخول باب الاكتشاف ....وعكس ذلك يفسر عجز من عجز عن تفسير مركزية الشمس ....والتكمم ....والمادة المضادة ....وثنائية الموجة والمادة....

نفس الأمر الأسطورة عند كل مؤمن لأي دين ...!! وهي أنك لو فهمت ديني وجربته لآمنت به.... لكن في عصر الانترنت هذا سيكون السبب لعدم الإيمان بدينه هو القرف من عقيدته بعد فهمها أو فشلها بعد تجريبها عمليا"....

من ثمارهم تعرفونهم .... سلوكيات المؤمنين استقرار او انحطاط مجتمعاتهم مؤشرات مهمه لمعرفة مدى صلاحية ذالك الدين.....

لنأخذ مثال بسيط في مقارنة ما قام به ....(( القس مندل ))....عند اكتشافه علم الوراثة بأكمله ...مندل بالأصل هو فيزيائي التأسيس العقلي ....وليس بايلوجي لكنه اتجه للبايلوجيا لكن باساليب اختبار فيزيائية ..

لم يفترض شيء مسبق ...لم يفترض أي نتيجة مسبقة لعمليات زرع البذور وتلقيحها ... فقط يجرب و يسجل نتيجة الاختبار....أي لا حكم مسبق للنتيجة....لا افتراضات مسبقة حول الكون....لا جزم بغرض للكون....لا خلط لفكرة دينية بتجاربه....

تجرد مندل من كونه قس أثناء ممارسته الفيزياء داخل البايلوجيا ...النتيجة ... الاستنتاج ... النظرية ...دون عاطفة ودون افتراض غرض ...يمكنك استخدام عاطفتك بعد النجاح ...

الآن لننظر للعكس ... و لحالة التهجين بين الغائية الدينية مثل"ا والبحث العلمي ...عدم اكتشاف الكمومية حصل بسبب عدم افتراض وجود كموم للطاقة ...((بدلا" من كميات-Quantas ))...

وفعل ذلك ...((ماكس پلانك)) ....عدم افتراضهم لان ذلك يعد فكرة مجنونة ...قطة شرويدنكر ... رمز ... لعدم الجزمية ... عدم الحتم...لازال الكثير يرفضها عقليا ... لكنها موجودة....

مبدأ هايسنبرك ... اللا حتمية ... مشهور باسم اللا دقة.....ترفضه العقلية البشرية و حتى هايسنبرگ نفسه لم يتقبل بعقليته ما اكتشف...اكتشاف ديراك المادة المضادة
كان بسبب سيره وراء النتيجة الواقعية....الواقع والحسابات تشير لوجود مادة سالبة او مضادة....لكن المعتاد افتراض أن ذلك غير معقول....

مركزية الشمس ....؟

اوضح مثال على ذلك ... ظل افتراض متروك لانه يهين من قيمة نزول الإله المتجسد المسيح على الأرض برأي ...((المؤمن المسيحي))... حيث يجب أن تكون الأرض المركز كمركز لاهتمام الرب الكوني....

وحتى في الإسلام يجب ان تكون الارض هي المركز لانها مركز افضال الإله القرآني على عباده وعبيده وبالمقابل عليهم الطاعة بالعبادة ...لذلك توجد في الإسلام مركزية البشر بشكل جلي ومنها يجب ان تكون مركزية الارض ..

لننظر لدأب ...((تيخو براهي ))...على تهجين ما تريده الكنيسة مع تمركز الشمس ...
لكن موس أوكام ... كان الأصح ... الشمس هي المركز وفقد كپرنكس حياته لنشر ما استنتجه بالرياضيات دون عاطفة متخيلا ان كونه قس سيعصمه من المحاسبة او على الاقل سيفتح الالباب لكلامه ...

ذهب للمحرقة هو وجيوردانيو برونو ...الذي نظر للنجوم ولم يقل من خلقها بل قال
النجوم شموس وربما عليها كواكب وبشر....فهل وجد الرب المسيح الوقت لزيارتها كلها ....؟!

علم أن النجوم شموس ... قبل ٤ قرون !!

الآن التهجين ...نبوغ المسلمين في صعودهم لثلاث قرون من التاسع للثاني عشر في مجالات عدة كان بسبب توظيف المجالات في الإسلام حصرا ...فالساعة الشمسية المزولة ... لضبط وقت الصلاة....

الجبر والحساب ...لتقسيم الإرث كما تحدد النسب للحصص للارث في سورة النساء
الاسطرلاب لضبط تحركات السفن التجارية وغيرها والتي تخدم أمة الإسلام ... ربما هذه الأكثر انفلات من دعم الاسلام ...

تطور فن الخط لوحده ... لوحده ...كل ذلك يشير لانغلاق على الإسلام حتى داخل فترة الصعود الذهبي لثلاث قرون ...طالبت الكنيسة كالليو ب دعم الكتاب المقدس بحساباته حول المد والجزر فلم يستجب ...

لم يستطع نيوتن تعليل عدم انهيار المجموعة الشمسية بواسطة تبادل الجاذبية مابين الكواكب ومن ثم الفوضى فقال هذه مقدرة الرب ...ففسر ذلك لاپلاس بواسطة نظرية الاضطراب ...(( Perturbation )) ..دون فرضية الإله ... دون غرض ... دون غاية ...انفتح أمامه باب الاكتشاف ...

مندل .. عند اختباراته الصادقة في الفيزياء كان يختبر بقلب كافر بالرب ...الشاطر ... ومزولته الرائعة الدقيقة للصلاة في دمشق....لم تفلح في اكتشافه مركزية الشمس
بل ظل مصر أن الكواكب حتما تدور داخل دوائر موضعية كعجلات ...

كمزدوجة الطوسي .. لان الكون حتما يجري كالساعة ... ميقات .. دقيق مثالي ...
فلم يستطع افتراض ....أن تقهقر المريخ ظاهريا في السماء ....أي هو ليس تراجع أو تقهقر حقيقي ...هو ظاهري ...

كم من القرون استلزم للجزم أن شروق الشمس هو ظاهر فقط ....؟ كم تحتاج من مقدرة لقتل عاطفتك الدينية الغائية الغرضية لكتم الشعور في أن ما تراه علامة إلهية ... آية إلهية ... إثبات إلهي لإقراره ناموسه ...؟!

شروق الشمس وغروبها ظاهر ... ليس واقع ... ليس حق...! الكون تفاعل ليس حق ...لا حق .. من الحقوق ولا حق بمعنى واقع ...حارب الظاهر ... لتصل للواقع دون عاطفتك....هذا ما تستلزمه الفيزياء ...

وهذا ما يبعدنا عن دخول الألفية الثالثة في الشرق الأوسط حيث لا زلنا نعيش في عصر الإيمان الذي تركه العالم ... ليدخل الواقع ...فقط لنتخيل ... الروبوت ...ان استطاع الاستنتاج فسيستنتج دون عاطفة ...

فكرة الألحاد ....

التعمق في مفاهيم الوجود يطرح أمامنا مشاكل عويصة.... منها هو صحة السؤال الذي نَطرحه... قد نطرح أسئلة بخصوص بعض المسائل التي تخص وجودنا تعاني مشكلة في جوهرها وصياغتها.....

خاصة بعدما عرفنا إن بعض سلاسل التفكير المنطقي عِند البشر مكسور عند حد ما من هذا المُنطلق قد تكون بعض الاسئلة الوجودية الكبرى على مر السنين هذه يتبين بعد ذلك أنها لا تترجم الواقع ....ولا تعكس مشكلة في سنخية وأصل الوجود المادي.....

هذا يتوقف على معيارنا لقياس صحة السؤال من عدمه.... فإذا طرحنا مثلا فكرة المعيار الطبيعي..... بمعنى ان يطابق السؤال واقعنا المادي المجرد....

يتبين بعد ذلك أنها لا تترجم الواقع ولا تعكس مشكلة في سنخية وأصل الوجود المادي....فسنبني أساس صحة السؤال من عدمه على مطابقته لواقعنا المادي....

فكرة إن الألحاد جديد العهد هي فكرة خاطئة تمامًا.. دراسة علمية تؤكد أن تأريخ نشاط الالحاد يمتد إلى ما قبل 2500 سنة,...!! الأمر الذي يفني رسوخ قضية أن الدين هو البنية الفكرية الملازمة لعقل الإنسان.....حيث أن حضارات الأرض لم تتعود الأيمان بالآلهة دومًا بالضرورة.....

الألحاد طبيعة الأنسان والدين مجرد إعتقاد دخيل.....ايمان الناس بوجود اله هو بسبب النقص المعرفي لديهم .....حيث كانوا لا يعرفون اسباب الظواهر الطبيعية..... فنسبوها لاله واستمرت هذه الفكرة سائدة الى ان جاء دجالون ادعوا انهم يكلمون هذا الاله وانه ارسلهم.....

حقيقة كان العالم القديم اكثر وعياً وعقلانية قبل بزوغ الاديان الابراهيمية ....وادعائها الاتصال الالهي ليكون محط سخرية من يدعي اتصاله بالرب رسولاً ونبيا مبلغاً بالرسالة ......

الاديان منتج شرق اوسطي صحراوي بدوي متخلف لم تعهده من قبل الحضارات الانسانية القديمة الكبرى .....واذا كان عمر الانسان الهومو ٢٠٠ الف سنة فهذا هو عمر الالحاد.....وعمر الايمان بعمر اليهودية.....




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,161,217,395
- نظر الكيمتين للكون من حيث نشأته ...وبداية ظهورالألهة والبشر
- الرموز الثقافية والروحية لدي العشائرية الشرق أوسطية
- شيزوفرينيا الميثولوجيا في فهم عمل الكون التفاعلية ج 3
- شيزوفرينيا الصراع بين الدين واطباق الطاسيلي الجزائر أنموزجا- ...
- شيزوفرينيا وفرضية الصراع بين الدين والفراعنة المصريين ج1
- شيزوفرينيا وفرضية فيزيائية الكون
- العقلية الدينية والاستقطاب المغناطيسي
- مفهوم فلسفة .... الأبراج البابلية وأختلافها عن الأبراج الأور ...
- النجم النيوترونى أخطر مادة فى الكون ام الكواسار ..!!!
- الاساطير السومرية والأديان الإبراهيمية....فلسفة الخلود الإله ...
- عربات الآلهة اليهودية ... وخرافة لحم الخنزير ....وميثولوجيا ...
- فكرة التسلسل المحال والتسلسل الطبيعي وتسلسل الاعداد
- عربات الآلهة اليهودية ... تبلبل الألسنة :- خرافة يهودية ونسو ...
- عربات الآلهة اليهودية ... الجنس اليهودي بين الحقيقة والخرافة ...
- عربات الآلهة اليهودية ... وتشابه الديانات الإبراهيمية ...ج2
- عربات الآلهة اليهودية ... والأضحية بالبشرية ...ج1
- أكذوبة الانتماء الاتوني للشعب الاسكتلندي للحضارة الفرعونية . ...
- أكذوبة الانتماء الاتوني للشعب الاسكتلندي للحضارة الفرعونية . ...
- الفهم والإدراك فى العشائرية والتقاليد لفكرة الناموس للإبراهم ...
- فوبيا -اللادينيون-والإلحاد عند الوهابية المتأسلمين ومعهم الس ...


المزيد.....




- من هي الهيئات الثلاث في المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية الت ...
- الطيبة: اكتشاف إطار باب كنيسة عليه نقش يوناني يحمل اسم المسي ...
- من هي الهيئات الثلاث في المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية الت ...
- بايدن يلغي مرسوم ترامب الذي يمنع دخول مواطني بعض البلدان الم ...
- شاهد: الفاتيكان تطلق حملة تطعيم الأشخاص من دون مأوى ضدّ كوفي ...
- شاهد: الفاتيكان تطلق حملة تطعيم الأشخاص من دون مأوى ضدّ كوفي ...
- احتجاجات تونس.. قيس سعيد يوضح موقفه بشأن اتهام اليهود ووزير ...
- شاهد: المسيحيون الأرثوذكس في روسيا يغمرون أنفسهم في المياه ا ...
- شاهد: المسيحيون الأرثوذكس في روسيا يغمرون أنفسهم في المياه ا ...
- قيس سعيد ينفي اتهامه لليهود بإشعال الاحتجاجات في تونس


المزيد.....

- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري
- الفكر الإسلامي وعلم الكلام / غازي الصوراني
- الدين والعقل / سامح عسكر
- منتخبات من كتاب بهاءالله والعصر الجديد / دكتور جون اسلمونت
- فهم الدين البهائي / دكتور موجان ووندي مؤمن
- دين الله واحد / الجامعة البهائية العالمية


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - خالد كروم - فيزياء مركزية الشمس وفرضية الإله