أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - خالد كروم - شيزوفرينيا الميثولوجيا في فهم عمل الكون التفاعلية ج 3















المزيد.....

شيزوفرينيا الميثولوجيا في فهم عمل الكون التفاعلية ج 3


خالد كروم

الحوار المتمدن-العدد: 6452 - 2019 / 12 / 31 - 03:49
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


تخرج من احاسيسك ومشاعرك .....حتى تعرف كيفية الكون ....لأن الكون له كيفية
ولا غرض - أو هدف - أو حاجة أو انزعاج - أو محبة - أو انتقام ...فقط تفاعل ...

الكون غير غرضي ... غير قصدي ....نحن البشر كذلك ....لا تتكلم مع الكون ....ولا تستمع للكون ....راقب كيفية الكون فقط ....لأنه لا يتكلم ولا يستمع...لأنه متفاعل غير عاقل ....ما لم تفترض أن هناك كائنات عاقلة فيه تكلمها....

أي ... إفعل عكس ما يقول بوذا بالضبط ...لا تستطيع فهم الكون من خلال الانصهار العاطفي مع البيئة المحيطة لأنك تقوم بتعميم جسدك فقط على البيئة ...

أنت تعمم أحاسيسك وشعورك للبيئة ....فتفترض ان الكون داخلك ...وانت تتصل بالكون من خلال مواضع الحكرا ...(( الاحْتِكارُ جمع الطعام ونحوه مما يؤكل )) ...في جسدك ...

ذلك خلل منطقي هو ....مغالطة تعميم المجموعة الجزئية ....الذرة لا تشعر ... لا تحس....كما يقول:_ ...(( چوپرا ))..چوپرا يريد ويتمنى أن يتعامل مع الذرة كإنسان...فبدأ ...(( "يؤمن" ))... أنها كذلك بعد أن ...(("تخيلها كذلك"))....


هذة الكلمات تعتبر فلسفة صعب جدا" فهمها ...!! الا اذا كأن الانسان متعلم ادبياً - و علمياً - وبايوبوجياً - وفيزيائيا ً_ وكيميائياً ....وما نحن ...(( البشر وجميع الكائنات ))... الا غبار وظلال .....

فــ يجب أن تخرج من جسدك وشعورك العاطفي..... إن أردت فهم كيفية عمل الكون ....لأنك مجموعة جزئية أو عينة خاصة أو انبثاق معين منه .....لذلك الكون لا يجتمع بك نوعا.....فإفهم الكون من خلال كيفية الكون نفسه....

نذهب مرة الى ما هي الاشياء التي تخرج من جسدك وشعورك ....؟! ولنا اذا ما دبرتها واكتشفت أنهو ما ممكن تخرج من جسدك وشعورك .....هل تتخذ من الجسد والشعور أداة للتيقن بسبب "لا بديتها" ؟!

الجواب:_

هو ممكن ...ألأدوات هي الجس بالآلة والتسجيل بالآلة ... أي أن تكون هناك آلات تجس وآلات تسجل ....وآلات تحتسب وتحلل ...فـــ عواطفنا تسجننا .. مشاعرنا تحبسنا عن الكون ... أفكارنا تشوش علينا الرؤية ...


خطأ الآلة أو الأداة يمكن توقعه واحتسابه وتصحيحه....((الدقة و الصحة))...((Precision and correctness )) ...كذلك يمكن احتساب انتشار الخطأ...(( Error propagation)) ...

للآلة احتمالية للخطأ .....كما يوجد خطأ معتمد على خطأ .....احتمالية بأساس احتمالية...(( Bayesian probability)) ...وهذه ايضا يمكن احتسابها....استخدام الآلة يقلل تأثير العينة الجزئية للبشر ويرفع صحة الجس ...((The correctness )) ...

غلطة البشر هي فهم .....أن العقلية البشرية ....أو تأثير البشر في فهم الكون هو شيء صحيح فيزيائيا ...العكس ... هو سوء فهم هو نوع من المركزية البشرية....

بل القلعة الأخيرة التي تختبئ داخلها مغالطة المركزية البشرية..((Anthropocentrism))...... في شؤون البشر تكون العناية بأهداف البشر وطموحاتهم الإنسانية كذلك...لكن ليس في فهم الكون ...


لا يجتمع الكون في الإنسان مثلما".... لا تجتمع الكيمياء كلها في سائل الماء ... رغم تعقيده....

الأسماك التي لا تموت بسبب عدم انجماد الماء .....وزيادة كثافته بحرارة ٤ مئوية هو بسبب كون الماء كذلك دون هدف .....وليس لسعادة الأسماك وبقائها على قيد الحياة ... كي نأكلها بعد ثقب طبقة الجليد.....

لأن الماء موجود في الكون منذ عمر الكون تقريبا".....والأسماك موجودة ليس أقل من نصف بليون سنة .....مركزية السمك هذه أم مركزية البشر السمكية .....هنا نجد إن من يتبع الإديان الإبراهيمية يخرف فى الشرح ؟!

كيف يكفر الاستاذ هذا بموضوعية الكون وكيفيته ....؟! كفر الأستاذة بالفيزياء وبعلم النشوء...((Cosmology )) ..ودعم تراث التكوين ...((Cosmogony )) ...


الكون ليس غرضي ...البشر غرضيون حتى عند كلامهم مع انفسهم ... يسألون مثلا" ما الغرض من حياتي .....؟! وما الغرض من وجود الكون ....؟!

لنقل أن هناك غرض من وجود الكون .....لكن !!! ... لا غرض او قصد في كيفية الكون التفاعلية ...الخط الفلسفي البشري ...يتغاير من اعتماد القبلي للـ بعدي ...(( From a priori to a posteri)) ...


لننظر لفكرة الأمام محمد عبـــدو في مبدأ المعرفة الذاتي...(( Subjective Logic)) ...المبدأ يتخذ جانبان عملية الاستقراء التجريبي ...(( Induction)) ...

وجانب بشري هو وجدان الإنسان أو إدراكه اليومي المعتاد لتكرار الاحتمالية لنقلها للجزم أي لليقين ....(( Certainty)) ...

هنا قام العامل البشري بالجزم شعوريا لرفع الاحتمالية لواحد.....بدل عن ذلك نستطيع احتساب ...(( Correlation)) ...اي مقدار الترابط الاحتمالي بين النتائج و المتفاعلات ودون عامل البشر ... لماذا ....؟!

لأن جزم الإنسان البشري....باليقين عند تزايد الاحتمالية ....هو تملص من استهلاك طاقة التفكير مقابل قلة في الدقة والصحة...(( Truncation)) ...

أي دماغ الإنسان يطبق علاقة پاريتو ....(( Pareto s Law !! )) ...دون أن يدري....واقعيا" الكون كله يطبق ذلك ...فيقوم الإنسان بأحكام تقطعية...(( Discrete)) ...وهي جزء من مثاليته ...

لماذا عرف البشر في الرياضيات الأرقام الطبيعية قبل الحقيقية....؟!لأنهم يستسهلون المثالية الحدية....وحتى الجزم بتفسير تحريك الكون من قبل ...(( إله أو آلهة ))....هو جزء من تملص الإنسان بسرعة من سؤال:_

لماذا يعمل الكون ...((قصد))....كيف يعمل الكون ...((موضوعية))....توصل الإنسان للمثالية والشخصنة قبل الموضوعية والفيزياء......لنأخذ ...(( موس أوكام )) ... واللا بدية ...هي ليست لابدية ...

فالروبوت يستطيع حاليا احتساب الـ ...((Correlation )) ...و _ ...((Bayesian probability )) ...دون بشر وتصحيح أداءه التجريبي دون عاطفة....كــ تعلم المشي بالتجريب خلال دقائق ... وليس شهور كالإنسان.....

هل الروبوت هو عقل الإنسان أو عقليته بشكل تنفيذ مادي.....؟! أي كل كلامي خطأ لان الروبوت هو استنساخ لعقل الإنسان ...والرياضيات ناتجة من العقل البشري لذلك كلامي خطأ....؟!

الرياضيات هي لغة موضوعية....أي هي منطق الواقع الموضوعي....لغة منطقية بشرية مستنبتة بالواقع التجريبي ولذلك ...فهم البشر الحساب قبل التعبير عن الرنين بتحليل القوى للبندول بطريقة ..(( نيوتن )).....

ثم ...((لاپلاس )) ... تحويلات لاپلاس ...ثم التوغل في رياضيات الاحتمالات ...لكن الرياضيات لم تتصارع مع نفسها حتى عند القسمة على صفر....أو جذر تربيعي لسالب واحد....نحن لم نفهم ذلك...؟!

الرياضيات كانت تأخذك لمكان لم تعرفه قبلا"...!! لكنك كنت تتسمر واقفا في عتبة الباب ...الرياضيات لغة موضوعية....هل هي بشرية ....؟! هي دماغية لكنها ليست بشرية ...

عليكم مشاهد فيلم ...(( arrival )) ...فكرة الفيلم صحيحة واقعيا"...هناك فارق بين فلسفة العاطفة.....واحتساب كيفية فهم البشر وفهم الواقع دون بشر ...

واذا كان لا بد من البشر قبل قرون لفهم المنطق..... فالآن الروبوت يفهم دون بشر بلغة موضوعية تامة ... ويخطأ أيضا لكن بخطأ غير عاطفي ...دون أنا ... دون غرض....عند تركيب الأنا سيكون الروبوت بشري في أخطاءه ....وكوارثه وطيبته وحقارته وسخافته وجديته ... وحبه..!!

العشق هو ... جزم مثالي ...عدم استمرار التجريب للشخص الآخر ...الإنسان يعشق ... إذن لا ينفع للصحة المنطقية في الحكم لفهم الكون......


سؤالي هنا :_ هل يمكن تفسير الفهم الرائع ...((ستيفن هوكينغ ))... للكون هو بسبب ضعف جسده وأحاسيسه .....وبقاء دماغه يعمل بفهم ممتاز لكيفية الكون....؟!

حالة مشابهة ...(( هوكينغ )) ...كانت لكاتب فرنسي ألف رواية مشهورة اسمها الفراشة .....وكان مشلول إلا من عضلة واحدة ... لكنه كان يطوف بعاطفته للكون بدلا من الطواف فيزيائيا لفهم كيفية الكون هوكينغ ...


أخيرا ...

التجسد الجزئي والكلي من الإله الكوني ...

لو نظرنا للإسلام من منظور باقي الأديان..... لوجدنا إقلاب الفكرة....ومصادرة إلهية داخل فكرة الأوحدية ....((توحيد)).... فالإله يخلق القلم ليعلم فلا داع لمعلم والإله متعالي لا ينزل للأرض .....ولا يضحي وينتقم بهدم الكون....

إقلاب مباشر لأي من أفكار الغنوصية والصوفية ...فلا اقتراب للإله ككنه من الأرض رغم اقترابه من الإنسان كسيطرة .....ومراقبة مباشرة وموكلة للملائكة.....

إقلاب مباشر واضح لأي فكرة في المسيحية الثالوثية....:- قبل ٣٣٠ ميلادية - كانت هناك مذاهب مسيحية كثيرة ....وديانات هجينة بين المسيحية _ واليهودية مثل الحنيفية.....

الأبيونية- الأريوسية والتي هي ربما دين واحد هجين استمر ليكون الإسلام أي التضدد ...((ديالكتيك هيكلي)).... بين اليهودية _ والمسيحية انبثق منه الإسلام ...

فكرة نشر الدين بالسيف طبقها ي....((هود اليمن - وقسطنطينوس الملك القديس بعد توحيد الكتب المقدسة بكتاب مقدس واحد.....لننظر لأوحدية الإله ...((توحيد بلغة الإسلام))....

واتحاد البيئة ...((وحدانية الخلق بالمسيحية - أو لوغوس))....هذان مقلوبان .! الأوحد ... تعني وجود أوحد ...لا نوع واحد ...!وإنما ذات وكيان ونوع أوحد ولو افتراضا....

بينما وحدانية الخلق تعني سيرورة البيئة بشكل متناغم نوعيا ... بشكل متحد ... بشكل ثبات للحالة ... مما يشير لفكرة مثالية متناغمة للكون ... لوغوس ... معنويا ... الكلمة ...((معنى)) .. ثم الكلمة هي المسيح ... وهكذا ...

وهذا الاتحاد يتيح التحول للإله....لحالات ذات مفعول إلهي واحد....وهي المسيح:_ تجسد جزء من الإله الكوني...

الروح القدس: _ وجود الإله بشكل عقل مرشد للشخص المسيحي....

الآب: _ الإله الكلي للكون يحرك الكون ...ويؤثر به بشكل متواصل...هو ليس إله سپنوزا المتقاعد الذي قوانينه تنوب عنه ككنه..... أو جوهر منفصل عن مادة الكون .....وإنما عكس ذلك بشكل إله متدخل بمصير الكون بشكل متواصل...

ماذا عن الفوضى في الكون أو العشوائية أو الانتروپي ....؟! هي من عمل الشيطان في المسيحية ...كل ذلك لا وجود له في الإسلام ....؟!

فالإله هو الرحيم الرؤوف وهو المنتقم ....وهو خير الماكرين .....وهو المميت المذل الخافض القهار مثلما هو المحيي المعز الرافع......

ماذا عن عمل البشر قبل يوم القيامة....؟عمل البشر في الدنيا يحدد مصيرهم في يوم الحساب في المسيحية.....بينما إقلاب ذلك في الإسلام.... فالإله يشاء مسبقا قبل العبد والعباد ...((الإنسان))....

فيحدد اصحاب الجنة والنار منذ وضع البشر في صلب آدم والإنسان ...(("ميسر لعمله" ))...وفقا للحديث النبوي.....راجع كتاب القدر للفريابي - وإبن وهب ...

حالة الإنسان المؤمن بعد يوم الحساب الدينونة ...((قيامة بالإسلام)).... في المسيحية بأجساد ...(("ممجدة" ))...أي عديمة الغريزة ....وغير المؤمن ينزل للأرض والمؤمن يصعد للسماء مع الرب ... في سفر الرؤيا نجد فكرة بحيرة النار والتعذيب ...

في الإسلام إقلاب ... للفكرة المؤمنون جماعيا" بحالة غريزية جسدية كما هم الكافرون في النار بحالة غريزية جسدية أيضا" ...

في الإسلام كل ما هو جسدي ينقلب لمعنوي بعد الموت وبالعكس ... فالأيدي والأرجل تتحدث وتشهد بعد الموت .....وهي الآن مجرد شيء مادي بمنظور الإسلام لذلك يتم تقطيعها ...

فاليد التي تسرق تقطع ....وكأن اليد التي قامت بالسرقة وليس الشخص ...أعمال الإنسان في الدنيا ... تتحول لكتب ... تشهد ... بعد الموت ... هذه امثلة على فرضيتي في الإقلاب في العقيدة الإسلامية ...

المصادرة هي أن الإنسان لا فضل له بأي شيء.....القلم ...؟! مخلوق؟! ... أول الخلائق ...(((كتاب القدر للفريابي _ والآيات التي ذكر بها))...أول الخلائق ثم يأمره إله الإسلام أن يكتب القدر.....

هل تستطيع أن تقول أن ...((القلم ))...الأول كان اختراع بشري سومري للكتابة على الطين ...؟! واجه الفقهاء..... فالقلم عندهم تم خلقه قبل البشر. ... قبل...((" آدم ")).....

إنتهي ... يتبع جزء 4




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,228,039,341
- شيزوفرينيا الصراع بين الدين واطباق الطاسيلي الجزائر أنموزجا- ...
- شيزوفرينيا وفرضية الصراع بين الدين والفراعنة المصريين ج1
- شيزوفرينيا وفرضية فيزيائية الكون
- العقلية الدينية والاستقطاب المغناطيسي
- مفهوم فلسفة .... الأبراج البابلية وأختلافها عن الأبراج الأور ...
- النجم النيوترونى أخطر مادة فى الكون ام الكواسار ..!!!
- الاساطير السومرية والأديان الإبراهيمية....فلسفة الخلود الإله ...
- عربات الآلهة اليهودية ... وخرافة لحم الخنزير ....وميثولوجيا ...
- فكرة التسلسل المحال والتسلسل الطبيعي وتسلسل الاعداد
- عربات الآلهة اليهودية ... تبلبل الألسنة :- خرافة يهودية ونسو ...
- عربات الآلهة اليهودية ... الجنس اليهودي بين الحقيقة والخرافة ...
- عربات الآلهة اليهودية ... وتشابه الديانات الإبراهيمية ...ج2
- عربات الآلهة اليهودية ... والأضحية بالبشرية ...ج1
- أكذوبة الانتماء الاتوني للشعب الاسكتلندي للحضارة الفرعونية . ...
- أكذوبة الانتماء الاتوني للشعب الاسكتلندي للحضارة الفرعونية . ...
- الفهم والإدراك فى العشائرية والتقاليد لفكرة الناموس للإبراهم ...
- فوبيا -اللادينيون-والإلحاد عند الوهابية المتأسلمين ومعهم الس ...
- الأفكار الشمولية أسس الموروثات الدينية ..جزء 2
- الأفكار الشمولية أسس الموروثات الدينية ج 1
- ميثولوجيا الحضارة البشرية وتجمع الافتراس والاصطناع ج 1


المزيد.....




- مفتي مصر يعلق على منع إسرائيل رفع الأذان في الحرم الإبراهيمي ...
- حوار إسلامي يهودي في مالمو
- للسنوات 2021-2025 عمومية جمعية الشبان المسيحية- القدس تجدد ا ...
- ألمانيا: إيداع رجل اعتدى على طالب يهودي مستشفى للأمراض العقل ...
- ألمانيا: إيداع رجل اعتدى على طالب يهودي في مستشفى للأمراض ال ...
- الكيان الصهيوني يمنع رفع الأذان في الحرم الإبراهيمي
- أول احتفال بعيد يهودي في الدول الخليجية برعاية خالد الخليفة ...
- فلسطين: إسرائيل تمنع رفع الأذان ودخول المصلين للأقصى وهذه دع ...
- إسرائيل تمنع رفع الأذان في الحرم الإبراهيمي
- أول زيارة من بابا الفاتيكان للعراق في مارس.. إليكم الجدول ال ...


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - خالد كروم - شيزوفرينيا الميثولوجيا في فهم عمل الكون التفاعلية ج 3