أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - مَضافات في هاوية














المزيد.....

مَضافات في هاوية


سامي العامري

الحوار المتمدن-العدد: 6494 - 2020 / 2 / 19 - 22:27
المحور: الادب والفن
    


ـــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــ

هو العمرُ عنــــد العُرْب تكرارُ أيامِ
ومحض ثغاءٍ مــــــن أناسٍ كأنعام
ومَن ظــنَّ شيئاً جَدَّ في واحة الرؤى
فقد لاكهُ مــِـــــــــــن قبلنا حشدُ أقوام
وكل الذي تلقاه في الصـــــبح جِدَّة
ستلقاه بعد الظــــــــهر جوقةَ أوهامِ
وإنك لو ألقيتَ نــــــــــــظرةَ فاحصٍ
على كل ذا من حظوة (العالَم النامي)
ستُلقي بنفسك من علوِّ ســــــــحابةٍ
وتَفنى مـــــن الخذلان والقهر والسامِ
عبوديةٌ قامت قيامتــــــــــــــــها دماً
على المرأة الهيفاء فــــي موكبٍ دامِ
كذاك علـى الأنهار عامت ضفافُها
بضربٍ من التنكيل ما عاشـه ظامي
نوارســــــــــُـها الجذلى تمدُّ رقابَها
سهاماً وســهم الموت يُرمى بلا رامِ ؟
وحرية الإنســـــــــــان أقسى وقبلها
كرامته عَقدٌ تلاشـــــــــــــــــى بإبرامِ
أثأرٌ مِن النسْـــــــمات تهفو وسعدُها ؟
ومِن مركب الأشـــذاء يُسقى بأنغام ؟
وحتى هلالُ البوح والتوق والســــنى
أتاحوا له مـَـــــــــــــن يستبيه كإكرامِ
فيا كرَمَ البارود من كــــــــــــفِّ حاقدٍ
ويا لمضـــــــــــــــــافاتٍ أتيحتْ لأيتامِ
كأنَّ لإسم الشــــــــــــــــرق ألفَ دلالةٍ
وها شَرَقَتْ أفواهُ شرْقٍ بإطـــــــــــعامِ
أو الضدَّ حيث القِرشُ في البحر كاسرٌ
وفي البَر يبني العُرْبُ دنيــــــــا بإجرامِ
فواحدهم جانٍ ويختال ضــــــــــــاحكاً
يقال: يرى الأوراد مــــن خلف أكمامِ !
ويـــــــــدعو رُقيَّاً فاضحاتِ انحطاطهِ
وأين الوضاعةُ مـــــن تَرافُلِ أجرامِ ؟
ويحسب فيضَ الوجد نوبــــــاتِ علةٍ
وأن قِوى النجوى دعاياتُ إعـــــــلامِ !
ــــــــــ
شَرَقَ : غَصَّ
القرش : لفظ الشرق معكوسا
ـــــــــــــــــــــــ
برلين
شباط ـ 2020






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سيماء الندامى
- خمسة أنخاب للعام الجديد
- غمرات السناء
- أزفُّ لائي في الميدان
- القلق الضروري
- سُجاح بنت الحارث النبيَّة التي أكملتْ رسالتها !
- خوابي الدُّر
- على الكعبة أن تطوف حولي !
- عن الماشايف وشاف
- طاووس غبطة
- أوقات من يواقيت
- عناق خاجقجي
- فناؤكَ العيد
- العقوبة محاورة بين الفرات وملاك ممَجَّد
- خسوف وحروف
- هوى الكرسي، عن اعتذار هادي العامري
- من مجاهرات التظاهرات
- السين حرفاً ونبوءة
- عندليبان وغراب ( قصة على لسان الحيوان )
- على مسمع الرغيف ، ومقطوعات أخرى


المزيد.....




- حبوب البن الساحرة.. مزيج من التجارة والسياسة والغنى والمؤامر ...
- ترشيح كتاب بقلم وزير الدفاع الروسي لنيل جائزة أدبية
- -المختصر في العقيدة المتفق عليها بين المسلمين- تأليف هيثم بن ...
- مجلة -جنى- تصدر عددا خاصا يعنى بثقافة المرأة
- بوريطة يتباحث مع نظيرته الأندونيسيه
- الطلاب الروس في الدول العربية
- مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يتعلق بمكافحة غسل الأموال ...
- فيلم -تشيرنوبل- يتصدر إيرادات شباك التذاكر الروسي
- تصفية معاشات المستشارين…نواب يفرملون توزيع الكعكة
- تصريح صادم لفنانة شهيرة: -أجضهت نفسي... مش عايزة أكون أم-


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - مَضافات في هاوية