أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روني علي - هديل موجات الصقيع














المزيد.....

هديل موجات الصقيع


روني علي

الحوار المتمدن-العدد: 6490 - 2020 / 2 / 12 - 17:59
المحور: الادب والفن
    


الحمام لم يعد يهدل في الجوار
كما صوتي المختنق بين كؤوس الخمر ..
في ردهات الأشقياء
ربما طارده الصقيع كنازح سوري
قذفته الحرب إلى شمس دافئة
تستوطن بلادا أخرى
وربما أنهكه مشواري المتعب في تسلق الأحلام
على خرزات البخت
وتفسير حركات النجوم في وضح النهار
أصابعي .. تتراقص من البرد
وكأنها تعزف لحنا قرويا على ناي .. كان حنجرتي
حين كانت تسافر مع كولومبس في رحلته
العزف .. لا يشبه مطاردة الرعيان للحلابات
الموسيقا .. لا تشبه صوت خراف الروابي
والأغنية لا تناجي الهديل في ساعات الفجر
لا شيء يشبه نفسه
لا شيء يشبهني
وأنا لا اشبه نفسي
الكل يمارس عادته السرية في تلصص الأخبار
من نواقذ الجيران
وأنا أمارس عادتي في انتظار قصيدة
تكتبني بين نهدي امرأة
ألقت إلي بصورة حمامتين في صدرها
وطارت مع رحلة الغيوم إلى حيث السحاب
لا أحد هنا يسمع أنين الأشجار تحت حبات البرد
الكل يكتب على بابه .. موصود إلى أجل غير مسمى
وكأن على الأبواب .. مرة أخرى
غزو عثماني على مشيمة الجمال .. على قن الصيصان
لم يسمع أحد استغاثة المفاتيح من موجات الصدأ
لم يسمع أحد نداء المطر قبل حلول الجفاف
ولم تسمعني هي صرخة ..
تعالي لنبني أبراجا فرعونية
عل الدفء يعيد الحمام إلى صوته
ويعيدني إليك .. هديل الصباح في الفنجان

١٢/٢/٢٠٢٠






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شخير شوارع الطغاة
- وسادة من قيح الانتظار
- رسم لوحة بالمطر
- انتصار انخاب التنهيدات
- انتحار النيازك
- فيروس تحت الاختبار
- أغنيات ربيع لم يزهر
- اختصارات من حروف السكون
- مخاض حمل كاذب
- صداع في معطف الليل
- قلم ومحبرة
- ذاكرة من شواء القصدير
- قصائد من طاعون الشهوات
- ولائم شوارع المجون
- لوحة ميتافيزيقية
- متاهات منفلته
- غيوم لم تمطر في مواعيدها
- عام من براكين الصمت
- حقائب تندب وجهتها
- بقايا من إفرازات خجولة


المزيد.....




- متحف الأدب الروسي يقيم معرضا بمناسبة الذكرى الـ200 لميلاد دو ...
- ديوان -طيور القدس- للشاعر الأردني والكاتب الروائي أيمن العتو ...
- اتهام إمام مغربي معتقل في إيطاليا بنشر الدعاية الإرهابية
- فنانة مصرية تعلن تعرضها للتحرش الجنسي
- فنانة مصرية تروي تفاصيل تحرش طبيب بيطري بها‎
- حي الشيخ جراح: بين ضريح طبيب صلاح الدين الأيوبي ومقبرة العصا ...
- فنان كويتي يكشف كواليس تدخل الأمن خلال تصوير أغنية في لندن.. ...
- عَن حالِنا قُل ما شئت
- -فلسطين_قضيتنا_الأولى-.. فنانون ورياضيون يعربون عن تضامنهم م ...
- عايدة الأيوبي: من الغناء التقليدي إلى الإنشاد الصوفي


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روني علي - هديل موجات الصقيع