أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - مازن كم الماز - إنه ليس زمن الثورة ضد الطائفية في سوريا بعد














المزيد.....

إنه ليس زمن الثورة ضد الطائفية في سوريا بعد


مازن كم الماز

الحوار المتمدن-العدد: 6476 - 2020 / 1 / 29 - 17:47
المحور: ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية
    


صحيح إنو الشباب العراقي و اللبناني عم يثور اليوم على حكام فاسدين طائفيين و ضد حكم ميليشيات قاتلة طائفية لكن هذا لا ينطبق أبدا على الوضع السوري , الوضع هنا مختلف جدا , السوريون اللي بيحكوا طائفية من السنة و المتسننين هم فقط اللي بيفهمو بالحرية و الثورة بل هم أصحاب الثورة و الحرية و اللي قتلو رائد فارس و ياسر السالم و اللي خطفوا رزان هدول هم الأبطال اللي عم يدافعوا عن الحرية و الثورة في سوريا و أي واحد بينتقد سجونهم و بيحكي إنهم عم ينهبوا فهو شبيح قذر أو كلب شيعي و كل من ينتقد ثقافة حيث ثقفتموهم ما لو إلا عنصري و علماني متطرف استئصالي و من دون شك مؤيد عميل لأنظمة الاستبداد القائمة .. يعني بالأول لازم تحكمنا الميليشيات السنية المو طائفية و تقوم باستخدام الدريل ضد كل واحد اسمه علي و جوزيف و بيحكمونا السياسيين السنة المو طائفيين و بيسرقوا البلد و بينهبوا كل شيء بالبلد ثم تتدعوش الأقليات و بتجي أمريكا لتدك بيوتهم و نقيم دولة إسلامية سنية "مدنية" على منهج النبوة و بيصير عندنا مرشد أعلى و مجلس إسلامي أعلى و البنات بتتحجب و الرجال بتطول ذقونها و بنسمي أمريكا شيطان أكبر و بندرس أولادنا ثقافة حيث ثقفتموهم بدلا من نظرية التطور و النسبية الكافرتين المدسوستين و بنسجن المندسين و المروجين للثقافات الغربية المستوردة و بنقتل الماسونيين و المرتدين و بيروح أولادنا للدول الإسلامية و بيقتلو أهلها دفاعا عن الصحابة و أضرحة الصحابة و عن سمعة أمهات المؤمنين و بيسرقونا جماعة الذقون و أصحاب ثقافة حيث ثقفتموهم و بينهبو البلد و بيعيشونا بالعتمة و البرد فبيطلع جيل ما عاد بدو يموت أو يقتل و ينسرق منشان الصحابة و أمهات المؤمنين و بيكفر بثقافة حيث ثقفتموهم بنقوم بنتذكر رائد فارس و رزان و اللي خطفهم و قتلهم و بنعمل ثورة على الطائفية , انتظرونا يا شباب لبنان و العراق , إنا قادمون




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,078,549,758
- كلمة للشباب في الساحات
- حوار مع ثوار سوريين
- قراءة في الحتميات
- نصائح ثورية
- من مسرحية محمد لفولتير
- المسيحية – لويس ماسغويرير
- الخلاف حول المتعة الجنسية – إميل أرماند
- أقوال غير مأثورة
- باكونين عن النزعة السلافية
- استيقاظ الشعوب - ميخائيل باكونين
- عن الاقتصاد الريعي
- أجوبة على أسئلة الحوار المتمدن عن الحراك الجماهيري و الثوري ...
- الهوموفوبيا ( رهاب المثلية الجنسية ) كعنصرية
- الطائفية و العالم و نحن
- من أقوال الأناركي ادوارد آبي
- عن المجتمع – لورانس لابادي
- نقد لبعض المعتقدات الأناركية الحالية – ماكس نيتلاو
- ثورات بالرغم من و أيا يكن
- الثورات المهزومة و الآلهة التي تفشل دائما
- ياكونين عن الحياة , التوافق و الصراع ( 1872 )


المزيد.....




- مراكز السيطرة على الأمراض الأمريكية تكشف عن أول مجموعة ستحصل ...
- أوباما يطلب من الديمقراطيين -إفساح المجال لأصوات جديدة-
- -خطوة ضخمة-.. الدكتور سانجاي غوبتا يعلق على موافقة بريطانيا ...
- متطورة وفاخرة.. جاغوار تعلن عن أحدث سياراتها الكروس أوفر
- منصة WeChat تحظر رسالة من رئيس الوزراء الأسترالي إلى المجتمع ...
- بعد خلاف استمر لسنوات ... روما تقرر حصر العربات التي تجرها ا ...
- بعد خلاف استمر لسنوات ... روما تقرر حصر العربات التي تجرها ا ...
- -ملكة متواضعة-... إليزابيث تشغل 1 في المئة من قصرها
- وكالة: انفراجة كبيرة بين السعودية وقطر... والشيخ تميم يزور ا ...
- تايلاند تخطط للتخلي عن السياحة الجماعية


المزيد.....

- ثورة تشرين الشبابية العراقية: جذورها والى أين؟ / رياض عبد
- تحديد طبيعة المرحلة بإستخدام المنهج الماركسى المادى الجدلى / سعيد صلاح الدين النشائى
- كَيْف نُقَوِّي اليَسَار؟ / عبد الرحمان النوضة
- انتفاضة تشرين الأول الشبابية السلمية والآفاق المستقبلية للعر ... / كاظم حبيب
- لبنان: لا نَدَعَنَّ المارد المندفع في لبنان يعود إلى القمقم / كميل داغر
- الجيش قوة منظمة بيد الرأسماليين لإخماد الحراك الشعبي، والإجه ... / طه محمد فاضل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - مازن كم الماز - إنه ليس زمن الثورة ضد الطائفية في سوريا بعد