أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر مكي الكناني - ‏- نَجَوْتُ مُصَادفةً كَزَهْرة سُور الزجاج -














المزيد.....

‏- نَجَوْتُ مُصَادفةً كَزَهْرة سُور الزجاج -


حيدر مكي الكناني
كاتب - شاعر - مؤلف ومخرج مسرحي - معد برامج تلفزيونية واذاعية - روائي

(Haider Makki Al-kinani)


الحوار المتمدن-العدد: 6447 - 2019 / 12 / 26 - 16:30
المحور: الادب والفن
    


‏- نَجَوْتُ مُصَادفةً كَزَهْرة سُور الزجاج - ‏
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
‏- مجموعتي , محاولات -‏
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وُلِدْتُ مِن قَصَبِ الحربِ الأخيرة
في رأسي تكبر قطط الجوع الحقيرة ‏
والشجراتِ راهباتْ
بلا صرخةٍ يَفْتَتِحُ ديكي تباشيره
أحلامي من قَصَبٍ
‏ فنجانٌ يبتلعُ ليالي الوجوه الغفيرة
ليس لِيَ أَيُّ ظلٍّ ..‏
سوى أنّي أحيى مصادفةً
شاحِبَةٌ كلمات وجهي الفقيرة
‏ تطلُّ من ليمونة المعاني
كان يمكن ألاّ تكونْ الأخيرة
كان يمكن أن تنجبني الصدفةً
مصادفةً ..‏
في حربٍ تضعُ للحبّ معايِرَه
أَو أكونْ ساعةَ وَقْفٍ ‏
على لحظةِ صمتٍ
قبل ذَبْحِ حمامةُ الشَبَقِ المُثِيرة
وُلدتُ من قصبِ الحربِ الأخيرة
تَمرُّ الحوادث كَعَجَلَةِ باصٍ عتيق
في رأسي ..‏
والوجود افتراضٌ لقصةٍ ..‏
يَكْتُبُها وجهي على طين
تنور أمي المُنيرة ‏
لا دورَ لِيَ في بُقعة الضوء ..‏
وهي تَبْتَلِعُ مشاهدَ القَتلِ
الأسيرة
أتسكّعُ في جاذبيّة الكَلِمَة
لا دورَ لِيَ فِي آدميٌّتي
‏ إلا ظِلِّي
وُلِدْتُ مِنْ قَصَبِ الحرب الأخِيرة
الموتُ يَصْطادُ ملامحي
فَتَحِطّ دُورِيّةُ الجَيش
عِنْدَ بابٍ أبتلعَ جماهيره




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,226,300,529
- رياحُ الهوية ‏
- يا أنتَ
- (سيذبحون كلَّ حمامكَ)‏
- مجموعتي النثرية الجديدة : ‏ ‏(نصوص لا تستحي من البوح )‏ ‏ ‎) ...
- أَنَا مَيّت .. أذا أنا مَوجود ‏---------------------‏
- شمسٌ بقمري ‏
- قالت :أريدكَ ولا أُريد ؟!
- أنكون أم لا نكون؟!
- يوميات رصاص ازرق
- - شرطي الكلمات-
- (أولُ حَرْفٍ-هو-أسمَك )
- شعر-جاهل-لي
- اعترافاتُ حُبٍّ سِرّية جدا
- العالمُ أيقونةٌ تحترق
- (الحزنُ رصيفٌ يزدحمُ بالأمهات
- ساحات الحُبّ القديمة
- (يوميات أبٌ عاق )
- (يا أزرق الروح)
- (تسربَلَ الصبح من قُمقمه)
- (شاربُ الجاهليّة)


المزيد.....




- ليدي غاغا تعرض نصف مليون دولار مكافأة للمساعدة في استعادة كل ...
- ديو غنائي بالأمازيغية والحسانية بعنوان -وني يا سمرا- يجمع اس ...
- الكشف عن آخر تطورات الحالة الصحية للفنان يوسف شعبان
- المسلسل الكوميدي الشهير -فريرز- يعود للشاشة بعد غياب 17 عاما ...
- رئيس الحكومة: إنجاح حملة التلقيح إنجاز يحق لجميع المغاربة ال ...
- المفكر الفلسطيني الأميركي إدوارد سعيد وموقف نقدي من الأدب ال ...
- وفاة الفنان الكويتي مشاري البلام عن عمر يناهز 48 عامًا بعد م ...
- الموت يغيب فنانا كويتيا مشهورا
- الساحة الغنائية تودع رائدة الاغنية الشعبية أيمان عبدالعليم ا ...
- وفاة الفنان الكويتي مشاري البلام متأثرا بكورونا


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر مكي الكناني - ‏- نَجَوْتُ مُصَادفةً كَزَهْرة سُور الزجاج -