أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر مكي الكناني - شعر-جاهل-لي














المزيد.....

شعر-جاهل-لي


حيدر مكي الكناني
كاتب - شاعر - مؤلف ومخرج مسرحي - معد برامج تلفزيونية واذاعية - روائي

(Haider Makki Al-kinani)


الحوار المتمدن-العدد: 6386 - 2019 / 10 / 21 - 20:41
المحور: الادب والفن
    


قصيدة من الشعر الجاهلي الحديث
-------------------------------
(مجموعتي فتاوي شعرية )
-------------------------------
النص
ـــــــــ
أعجبني الهٌ أنيقُ المظهر ..
ينام على شُرفَةِ جارنا الأعور
لايأبهُ بصلاةٍ ولادُعاءٍ
ولايعبئ بالمَعْشَر
فهو ألهٌ (ماديٌ ,ليبراليٌ , سنيٌّ , شيعيُ ) المظهر
يغفو ..
على أنغامِ عاهرةِ المقهى المجاور
لبيتِ ألهٍ أبتر
تجادلا كثيرا , عن حُرْمَةِ هَتْكِ كلمةٍ
حروفِها بَدَأَتْ تَتَدَبَّر
أعجبني ألهٌ
أنيقُ المظهر ..
يتمشى قُرْبَ سياجِ حديقَتِنا
لايؤمن بعصرِ قصائدِنا
فهوَ لايُقهر
لكنّهُ يعشق كُرسي السُلطة
كان آخر قائدا لآخرِ جيشٍ تَقَهَقَر
هو..
لايؤمنَ بصلاة
ولا فروضٍ
ولا ذنوبٍ
ولا آخرةٍ
هوَ ألهٍ أسمر
يؤمن بالسلطةِ والكرسي
بالتاج على رأسهِ
بشعوبٍ تحتَ عرشِهِ تَتَسَمّر
عندنا..
تتكاثرُ الآلهةُ
فيحتار أمام معبدنا
أيّ خروفٍ يَنْحَر
تَزْدَحِمُ الآلهة في أيماني
وتَتَساقَطُ من السماءِ أماني
ونحن نؤمن بالأكبر
الذي يُجَرْجِرُ
رقابنا للمنحر
للذي يسرِقُ صباحَ تنورِ خُبزِنا الأسمر
أعجبني ألهٌ أنيق المظهر
في زمنٍ جاهليٍ أغبر
حينها توضّأت الأفكارُ في جمجمتي
وَمَاءَ في رأسي هِرٌّ أحَمَر
أَخَذَني إلى ناصيةِ جُرْذِ
أعْسَر
أمّا الفِكْرَةُ ظِلُّ صنمٍ يقال :هو الأَشْعَر
هو سيدُ زَمَنٍ جاهلي
حيثُ تَتَمَطَّى آلهةٌ وأُخَرى
تَتَرَنَّحُ
تَنَامُ
وَتَسْكَرْ
أعجبني الهٌ أنيقُ المظهر ..
ينام على شُرفَةِ جارنا الأعور
لا-يأبهُ- بصلاةٍ ولادُعاءٍ
ولا يعبئ بالمَعْشَر
فهو ألهٌ (ماديٌ ,ليبراليٌ , سِنِّيٌّ , شِيِعيُ ) المظهر




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,149,756,124
- اعترافاتُ حُبٍّ سِرّية جدا
- العالمُ أيقونةٌ تحترق
- (الحزنُ رصيفٌ يزدحمُ بالأمهات
- ساحات الحُبّ القديمة
- (يوميات أبٌ عاق )
- (يا أزرق الروح)
- (تسربَلَ الصبح من قُمقمه)
- (شاربُ الجاهليّة)
- مظاهرات( احتجاجات ) من نوعٍ آخر .
- (أدفئ شمسُكِ بثلجي)
- بيوتٌ مبنيةٌ للمجهول
- أنتِ تكسبين دائما ؟!
- مهزلة عرض حال عراقي - مجموعة قصصية-
- ثوري مثلي
- الحبُّ و حصارُ الكلمات
- (حين أقرأُ وجهكِ )
- أسئلة يمكن الاستغناء عنها
- مسرحية : رسائل الحسين
- -عشق المسرح-آت-
- - لي كلمة مع شكسبير -


المزيد.....




- المغنية ليلي ألين تتحدث عن إدمانها عقار -أديرال- بهدف فقدان ...
- بيع مفتاح زنزانة نابليون بـ92 ألف يورو (صورة)
- مغربيان يحرزان جائزة ابن خلدون الدولية للترجمة
- مشاركة 40 بلدا في المؤتمر الوزاري لدعم مبادرة الحكم الذاتي ت ...
- بوريطة:القرار الأمريكي يؤسس لمنظور واضح لتسوية النزاع تحت ال ...
- مؤتمر وزاري دولي لدعم الحكم الذاتي في الصحراء المغربية
- الاتحاد الأوروبي يطالب تركيا بترجمة نواياها إلى أفعال محددة ...
- جدل بين السودانيين عبر مواقع التواصل بعد ظهور فنانين بالزي ا ...
- بريق الأمل ووعود الفرح في قطاع الترفيه
- الفنانة المصرية ميرهان حسين تتحول إلى ميريام فارس.. رقصة أثا ...


المزيد.....

- سيرة الهائم / محمود محمد عبد السلام
- حكايات قريتنا / عيسى بن ضيف الله حداد
- دمي الذي برشو اليأس / محمد خير الدّين- ترجمة: مبارك وساط
- كتاب الأعمال الشعرية الكاملة حتى عام 2018 / علي طه النوباني
- الأعمال القصصية الكاملة حتى عام 2020 / علي طه النوباني
- إشارة ضوئية / علي طه النوباني
- دموع فينيس / علي طه النوباني
- ميزوبوتاميا / ميديا شيخة
- رواية ( حفيان الراس والفيلة) / الحسان عشاق
- حكايات الماركيز دو ساد / رويدة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر مكي الكناني - شعر-جاهل-لي