أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر مكي الكناني - مظاهرات( احتجاجات ) من نوعٍ آخر .














المزيد.....

مظاهرات( احتجاجات ) من نوعٍ آخر .


حيدر مكي الكناني
كاتب - شاعر - مؤلف ومخرج مسرحي - معد برامج تلفزيونية واذاعية - روائي

(Haider Makki Al-kinani)


الحوار المتمدن-العدد: 6327 - 2019 / 8 / 21 - 02:11
المحور: الادب والفن
    


هو- إنّهُ زمَنُ التغيير .. علينا أنْ نحتَجَّ .. نتظاهر .
هي- (تتأمّل) .
هوـ علَينا أنْ نُسقط الطواغيت ..
هي ـ جميعهم ..
هو- (يتأمل ) سأتظاهرُ ضِدّكِ ..
هي- (تضحكُ) ضدّي أنا ؟
هو- نعم .. سأتظاهر ضدّكِ .. لعلّكِ تعودي ..
لقد أخذوك منّي ..
هي- سأنظرُ بمطالبِكَ لعلّني أنفّذها ..
هو - تغيّرتِ كثيرا .. كُنتِ تلك الحبيبة ..
كلّ حكاياتِكِ كانت عن الحب
والعِشق .. تغيرتِ كثيرا ..
هي - كلّنا يتغيّر ..(أنك انت لن تنزل نفس النهر مرتين )
هو- آه .. هرقليطس .. الصيرورة .. نعم .. كلّنا يتغير ..
لكنكِ بدّلتِ حروفَ العشقِ والكلمات برواياتٍ عن عذاب القبر والبرزخ و..كيف نُبعث في القبرِ بعدَ حياةٍ طويلةٍ ..
هي - (صامته تتأمل في وجهِ هو )
هو- سأحتجُّ كثيرا عليهِم .. لقد أخذوكِ منكِ ..
هي - (صامته تتأمل في وجهِ هو )
هو- سأعتصِمُ عندَ باب غرفة النوم لسنواتٍ ضوئية .
هي - حتى أُنفّذَ مطالبكَ ..
هو - حتى آخر مطلب ..
هي - موافقة بشرط واحد ..
هو- اسمعه ..
هي ـ أن تحلق لحيتك الطويلة جدا جدا جدا .. حتى أرى وجهك المختبئ جدا جدا .. بوضوح .
هو - (صامتٌ يتأمّل وجه مذيع النشرة الخبرية , يحدّث عن اعتصامٍ جديد وتظاهر )






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- (أدفئ شمسُكِ بثلجي)
- بيوتٌ مبنيةٌ للمجهول
- أنتِ تكسبين دائما ؟!
- مهزلة عرض حال عراقي - مجموعة قصصية-
- ثوري مثلي
- الحبُّ و حصارُ الكلمات
- (حين أقرأُ وجهكِ )
- أسئلة يمكن الاستغناء عنها
- مسرحية : رسائل الحسين
- -عشق المسرح-آت-
- - لي كلمة مع شكسبير -
- -آخر حلم-
- مسرحية : ( الخروج إلى الدَّاخِل ) مسرحية من فصل واحد
- مسرحية : ( النص الصامت )
- مسرحية : توليفة
- وجه الغياب
- يا بَهْجَتْ هذا القلبُ
- نصوص الومضة ( م- احتمالات)
- كنتُ-نصّا
- ومضة


المزيد.....




- وفاة المنتج الموسيقي المصري الشهير محروس عبد المسيح
- صورة الفنان تامر حسني وزوجته تصدم الجمهور
- شاهد: مظاهرات بالشموع والموسيقى احتجاجا على الأوضاع الاقتصاد ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم السبت
- رحيل الممثل والمخرج مصطفى الحمصاني
- أغلبهم رفضتهم البوليساريو والجزائر..غوتيريس : المتحدة اقترحت ...
- سكاي نيوز: المغرب نهج استراتيجية ملكية بنفس إنساني في مجال د ...
- صدور روايات جميل السلحوت كما يراها النقاد
- الطوسة: الرباط تنتقل إلى السرعة القصوى في علاقاتها مع حلفائ ...
- الشرعي يكتب : معارضة --لوكوست-- !


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر مكي الكناني - مظاهرات( احتجاجات ) من نوعٍ آخر .