أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم يونس الزريعي - مشاكسات مغالطات حمساوية ... الاحتلال.. ورعاية الفساد














المزيد.....

مشاكسات مغالطات حمساوية ... الاحتلال.. ورعاية الفساد


سليم يونس الزريعي

الحوار المتمدن-العدد: 6414 - 2019 / 11 / 20 - 20:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إنها محاولة للإضاءة على الأحداث والمواقف من زوايا أخرى، بقراءة تستهدف استنطاق الأقوال والتصرفات بما لا يفصح عنه ظاهرها، من خلال مشاكسة الظاهر من اللغة، بتفكيك محتواها عبر طرح الأسئلة المخالفة التي ربما لا ترضي الكثيرين، كونها تفتح نافذة للتفكير ربما المفارق...ولكنه فيما نعتقد الضروري، من أجل أن نعيد لفضيلة السؤال والتفكير قيمته...أليست مشاكسة.
مغالطات حمساوية
"غرد عضو المكتب السياسي لحركة حماس، موسى أبو مرزوق، قائلا
المواجهة الشاملة ( مع العدو الصهيوني) تحتاج إلى موافقات كاملة، استعدادات ملائمة، وخطط متكاملة؛ من البداية حتى النهاية، ومن الدخول حتى الخروج".
مشاكسة...ألأ يمكن أن يوصف تبرير عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق صمت سلاح حركة حماس أثناء العدوان الأخير على غزة بأنها محاولة بائسة مكشوفة؟ ثم ألا يمكن أن توصف عدم مشاركة حماس في مواجهة العدوان بأنها خذلان متعمد، لأهل غزة وشهداءها وجرحاها؟ ثم ألا يعكس هذا التبرير عملية ارتباك وخلط مفاهيمي من عضو مكتب سياسي حماس؟ ثم أليست من المفارقات أن يتحدث أبو مرزوق أن مشاركة مسلحيه يجب أن يسبقها موافقات كاملة، واستعدادات ملائمة، وخطط متكاملة؛ من البداية حتى النهاية، ومن الدخول حتى الخروج"؟ لأن السؤال عندها من الذي منع ذلك؟ ثم لماذا لم تكن هذه العقلانية واردة عندما كانت حماس تجر الغزيين إلى المحرقة وقتما تشاء، ووفقا لأجندتها الحزبية الضيقة؟ ثم لماذا لم تكن هناك موافقات واستعدادات ملائمة ومن يتحمل مسؤولية ذلك؟ وهل قيادة حماس منشغلة في أمور أخرى أهم؟ أم أن حماس ملتزمة بالتهدئة التي أبرمتها مع الاحتلال برعاية مصرية، وتريد إحراج حركة الجهاد؟ لكن الأهم هو: أين حديث الطرفين حماس والجهاد عن الوحدة والتكامل لقوتين تنتميان للون سياسي فكري واحد؟ ثم أين غرفة العمليات المشتركة الواحدة وتوحدها بالفعل في مواجهة الاحتلال؟
الاحتلال..ورعاية الفساد
"طالبت الولايات المتحدة، بإجراء انتخابات مبكرة في العراق ووقف العنف ضد المحتجين في أنحاء البلاد، وأوضح البيان أن "العراقيين لن يبقوا مكتوفي الأيدي إزاء استنزاف النظام الإيراني لمواردهم واستخدامه للمجموعات المسلحة لمنعهم من التعبير عن آرائهم بسلمية".
مشاكسة...أليست هذه المطالبات من قبل الولايات المتحدة تدخل في شؤون العراقيين؟ ثم من الذي أعطي الولايات الحق في الوصاية على العراق وأهله؟ ثم من الذي أسس لكل هذه الفوضى في العراق، أليس هو الغزو الأمريكي بمزاعم كاذبة حول أسلحة الدمار الشامل؟ أليس السُرَّاق والفاسدين هم نتاج السياسة الأمريكية التي دمرت بنية العراق؟ ثم أليسوا هم رسل الحرية والديمقراطية الذين واكبوا الغزو الأمريكي للعراق؟ ثم أليست هذه الطائفية المقيتة والمحاصصة هي نتاج مدرسة الفساد التي أسس لها وشكل حاضنتها الاحتلال الأمريكي، بدعوى حفظ حقوق المكونات الطائفية في العراق؟ ثم أليس الاحتلال الأمريكي هو من أسس لدولة المحاصصة الطائفية على حساب دولة المواطنين المتساوين في الحقوق والواجبات بغض النظر عن الطائفة أو المذهب أو الجنس أو العرق؟ ثم من الذي يستنزف خيرات العراق إيران: أم المحتل الأمريكي؟ أم جيش الفاسدين الذي رعاه الاحتلال الأمريكي؟




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,226,686,482
- بيانان المقاومة الفلسطينية: بين النوايا والتباس اللغة والمفا ...
- مشاكسات أمن مصر...خليجي! -نكتة- خلط الأوراق..!
- التحالف مع الكيان الصهيوني..نفي للحقوق الفلسطينية والعربية!
- حماس... تتلون لكنها لا تتغير
- مشاكسات -إسرائيل- ليست عدوا..! استفزاز...!
- في تصويب المفاهيم ...الوطن هو الحزب... الوطن هو القبيلة
- خان شيخون .. عندما يصبح الكذب حالة -أيديولوجية-
- تركيا عملية -الكي مستمرة-.. ولكن..
- مشاكسات
- في الديمقراطية وطاعة ولي الأمر
- الديمقراطية بين -الوظيفة- و-التوظيف؟-
- التنظيم الدولي : و إديولوجيا النفي والعنف
- الأنفاق : بين الذريعة والنقمة
- قطعان المستوطنين بين مقاربتين
- مقاربة في مقولة اللاجئين اليهود
- التطبيع مقابل التجميد !!
- غزة : نحوالإمارة
- المقاومة : تباين المفاهيم
- مقاربات في نتائج المحرقة
- اختيار أوباما تغيير تاريخي .. ولكن


المزيد.....




- لأول مرة في عهد بايدن.. جيش أمريكا يقصف ميليشيات تدعمها إيرا ...
- لأول مرة في عهد بايدن.. جيش أمريكا يقصف ميليشيات تدعمها إيرا ...
- فورد تطرح نسخة فاخرة من Explorer الجبارة
- ملكة بريطانيا تتحدث عن تجربتها الخاصة مع لقاح كورونا 
- برلماني روسي: الناتو سيبدأ في الانهيار إذا تخلى عن مفهوم -ال ...
- عباس يدعو  للالتزام بالتفاهمات و-فتح- ستخوض الانتخابات بلائح ...
- تمديد العقوبات على شخصيات يمنية... ومجلس الأمن يضيف اسم مدير ...
- أكبر لوحة في العالم ستباع بالمزاد بدبي لتمويل أعمال خيرية لأ ...
- مصر القديمة: كيف كان يشرب الفراعنة البيرة؟
- لماذا تثير صفقة المقاتلات الروسية لمصر قلق واشنطن؟


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم يونس الزريعي - مشاكسات مغالطات حمساوية ... الاحتلال.. ورعاية الفساد