أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - شتان بين الدلال والإذلال ..














المزيد.....

شتان بين الدلال والإذلال ..


مروان صباح

الحوار المتمدن-العدد: 6410 - 2019 / 11 / 16 - 18:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


/ خذوا هذا الجديد من وقائع الصراع الفلسطيني الاسرائيلي لم يمضي عليها الوقت كما يقول التوضيح الشائع ، بل هو مضحك ويصيب الخواصر بالبكاء ، فلم تعد العيون تبكي بقدر أن الخاصرة تولت المهمة ، فتل ابيب قد عودتنا على القصف الخاطف ، فقصفت مجدداً غزة ببضعة صواريخ والذي اسقط القصف مجموعة من الأرواح البريئة في المقابل غزة ترد على القصف بقصف فتدخل الرعب في قلوب الإسرائيلين ، لينتهي المشهد على هذا الشكل ، يقرر مجلس الوزراء الاسرائيلي بعد النيل من شخصيات مهمة من حركة الجهاد الإسلامي ، ببناء وحدات سكانية في القدس والضفة الغربية ، فيأتي الرد مدوياً من رام الله ، يصدر السفير عساف سفير النوايا الترفيهية في الدولة المطاطية مع من اسمائهم على قائمة الانتظار في السلك ( الدبلوماسي ) أوبريت غناء تتضامن مع المقصوفين ، لينتهي المشهد كما جرت العادة أو كما تعود الشعب المغلوب على أمره ، غزة انتصرت ورام الله تغني للضحايا ، أما إسرائيل قد تلقت هزيمة نوعية أخرى تضاف إلى هزائمها .

المتجدد أو المستجد بالأحرى في المسألة الإيرانية الداخلية ، إعادة استثمار أو إعادة تدوير الغباء السلطوي ، بلاد مثل إيران كانت ومازالت من أهم الدول التى تُصدر النفط للعالم ، إلا أن الشعب الإيراني يعاني الأمرين ، على سبيل المثال هناك من تبيع جوالها الخاص في مدينة ابادان من أجل تسديد أجرة منزلها في حين يحتفل عباس عراقجي نائب وزير الخارجية الإيرانية بحفل زواج ابن سفير ايران في العاصمة الدينماركية الذي وصفى بالأسطوري بالطبع حضر الحفل العديد من مجرمين السلطة ، بل حكام طهران لا يتوقفون عند ذلك البذخ المستفز فقط ، فاليوم تقدم الحكومة الإيرانية بفرض ضرائب على منتج يعتبر وطني ، مشتقات البترول ، وبالتالي هذه الضرائب بالأصل وكما جرت العادة لا تعود بالنفع على عامة الشعب ، بل حسب التقارير الداخلية تشير بأن الذين يعيشون تحت خط الفقر وصل تعدادهم 26 مليون نسمة والتضخم العام يقارب 36 % من النتانج العام .

من هنا فإن من الإنصاف إقرار الخلاصة التالية ، تقر الحكومة الإيرانية وايضا شبيهاتها في التكوين ، قرارات دون أن تُتعب نفسها بالتمحص والتدقيق ، بل تلجاء دائماً إلى الحلول السهلة والتى تأتي في سياق المزيد من اذلال الشعب ، وبالتالي جميع القرارات التى أتخذت ، يدفع على الدوام الشعب أثمانها ، أما الطبقة الحاكمة تبقى محافظة على امتيازاتها والتى كانت ومازالت السبب الرئيس بعدم السماح للشعب الإيراني بالانتقال من الإذلال إلى الدلال ، وهذا في حد ذاته ، هو القهر الفعلي الذي يمارسه النظام منذ وصوله إلى سدة الحكم ، اذلال الناس . والسلام
كاتب عربي






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رسالتي إلى الشيخ محمد بن زايد ...
- لبنان ، التحول الجوهري بقرار شعبي من دويلات الطوائف إلى دولة ...
- مصرون الطبقة إياها على جر البلد للخراب ...
- رسالة مقاتل ...
- اتفاق اليمن يشرح الصدر ويترتب على راعيه مهام أكثر تعقيداً .. ...
- التأتأة في الدبلوماسية والتسفيه في الداخل ...
- هل للطبقة إياها التى فشلت في تحرير قرية تستطيع تحرير اقتصاده ...
- يا بتاع الضمير أين ضميرك ..
- طعم التسلل أوقع البغدادي بالكمين ...
- السيادة لا يمكن اقتصارها على التراب الوطني ..
- لبنان يقف بين تأسيس لجمهورية ثالثة أو التورط بالمحيط أكثر .. ...
- دخول لبنان في المجهول الكامل ..
- اللبنانيون يسعون إلى تحرير السلطة من التبعية عبر اسقاط تبعية ...
- اللبنانيون بين نفض النظام الأقلية وإعادة هوية الأغلبية ...
- قراءة نقدية من على جانب تظاهرات لبنان ..
- مكملين بالثورة حتى الخلاص ...
- بين معرفة الموسوي ومعلومة نصرالله ..
- سقوط الحكومة مقدمة لسقوط النظام اللبناني ( الله محيي الجيش ) ...
- فهلوة النظام وتجميل أدواته ...
- الأمن القومي أمر مقدس يهون أمامه كل العقوبات أو العزلات ...


المزيد.....




- إصابة ما لا يقل عن 178 فلسطينيا في صدامات عنيفة مع الشرطة ال ...
- غزة تستأنف -الإرباك الليلي- وإطلاق البالونات الحارقة ردا على ...
- روسيا تدعو المجتمع الدولي لإنقاذ الأطفال في مخيم الهول بسوري ...
- أكثر من 180 جريحاً في صدامات بين الشرطة الإسرائيلية وفلسطيني ...
- دراسة: استنادا إلى الحقل المغناطيسي الأرضي تُحدد أسماك القرش ...
- دراسة: استنادا إلى الحقل المغناطيسي الأرضي تُحدد أسماك القرش ...
- أكثر من 180 جريحاً في صدامات بين الشرطة الإسرائيلية وفلسطيني ...
- مصادر أمريكية تكشف الوجهة الجديدة المحتملة لسقوط الصاروخ الص ...
- 5 قتلى في حريق داخل ورشة لإصلاح السيارات في ميتيشي قرب موسكو ...
- الخارجية الأمريكية تحث الإسرائيليين والفلسطينيين على ضبط الن ...


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - شتان بين الدلال والإذلال ..