أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال الصالحي - تفاعلات المبتكر الميداني -المسالم- لمواجهة الكدم الحكومي ,المميت














المزيد.....

تفاعلات المبتكر الميداني -المسالم- لمواجهة الكدم الحكومي ,المميت


طلال الصالحي

الحوار المتمدن-العدد: 6406 - 2019 / 11 / 12 - 14:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


المبتكر الميداني قد يعني "تفاعل كيميائي" ما بين الذاكرة وبين منطقة "الحرج" في الدماغ قد تحتوي محفزات تتخذ سلاسل شعرية مشابهة لسلاسل "المونيمرات" من مكوّنات لعناصر إحلالية معالجة للمتعثرات قد تتحول تحت المؤثر الخارجي لتركيبة رقمية معقدة يستصعب تفاعلها الرقمي مع رقميات كادمة بغير التكرار المستفز باستمرار وروده إليها من منتجة استفزاز الحدث الميداني الخارجي المؤثر لتتفاعل مع موصلات مستفزة للذاكرة فتفعّل مساحات الاستشفاف مع نفسها فتستخلص إشارات متسامية تجول بين أقنية وشعيرات مجهرية ,غاية في الاستدقاق بطبيعة الحال, تحمل المعادل المضاد تدخل حواس المصاب يستشعرها وكأنه يشمها بأنفه فتتعرف عليها حواسه فتنفذ لمركز إصدار الأوامر الفورية بمستوى "رد الفعل" في الدماغ لمعالجة التأثير المضر فأشارت إلى "الخميرة" و"الببسي" والماء رسخت كثقناعة راسخة للمصاب..
هذه العملية المبتكرة إن لم تكن مبتكرًا عراقيا ثائرًا كأن تكن استدلال سابق استدل عليه عقل المصابون الأوائل بغازات المسيلة للدموع عند ظهورها لأول مرة في أوروبّا مثلًا وغازات أخرى مثيرة للضحك أو البكاء إثر معالجة السلطات بقمعها "الشغب" أبان حقب ما بعد الحرب الثانية خصوصًا الحرب الباردة وصراعاتها بين الاشتراكية والرأسمالية, فإنها من المؤكد استخلاص من اشتغال العقل العراقي الثائر "محفزات المعالج الميداني" على ما لم يكن ألفه العالم في مواجهاته لما بعد مسيلات للدموع إلى مسيلات الدماء أقحمها عليه العقل الجهوزي الشيطاني المنفعل باستدلالات دموية جاهزة تقع عند مقدمة الذاكرة الدموية السلطوية لتصل دون تفاعلات "فاحصة" لمركز إصدار الأمر الحكومي المتسلط المميت للنيل الدموي المباشر من أفراد الثورة بمقذوفات مميتة لم تشهدها تظاهرات أوروبا سابقًا فاشتغل العقل العراقي المنفعل الإيجابي لإيجاد المعادل المحيّد المضاد بالتفعيل التلقائي من ذاكرته واتصالاتها مع مراكز الحرج وسط تفاعلات انتجت مستشفات معالجة لتصل مركز القرار في الدماغ باستدلالات لمواد لها علاقة بالمعادل التحييدي, بإضافة مادة "البيكمباودر" وإزاحة الببسي واستبداله بالخل" لمواجهة غازات التشنج العضلي التي قد تؤدي للصرع..






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ماذا لو أجبر الغرب العرب تجرّع وصاية إيران عليهم؟
- -الوحي- نزل من باريس فسوف لن نسأل عن لماذا عبد المهدي
- إسرائيل أقل من 100 الف كم ارقوقعنا ,وإيران بثورتها -العشرين- ...
- عن (أبولو) و -أهلّتنا- ..
- الجنة تحت أقدام السويد
- هذا ما حصل عند مقترب منصة خطبة لينين قبل صعوده لها ..وبعده
- كسرى قتل رسول النبي وإيران ربما وصلها ما نشره -الحوار المتمد ...
- كسرى قتل رسول النبي وإيران ربما وصلها ما نشرته -كتابات- فقتل ...
- حزب الأخوان يتحمّل مسؤوليّة توريط رجل على سجيّته مثل دكتور أ ...
- توسيط اليابان رسالة نوويّة من ترامب لإيران
- بعضيّات وأيضنيّات
- لخاشقجي حلف ,يكشف عن نفسه الآن بفرصة محاولة إسقاط ترامب في ا ...
- التعصب لا يفرق بين تطأيف بمذهب أو بناد كروي..
- خاشقجي-.. قتله المنشار أم جهاز قتل فوري مسنّن يشرّح ويعلّب ب ...
- وللحوم مراحل تذوق في تطور الفكّين والفخذ
- لماذات..
- جنوح -الصديق- نحو الورطة -وبتالي الليل تسمع حسّ العياط-؛ في ...
- شنشنة دستور مُرّق من دون شنشنة
- التبس عليهم -التقليد- فذهبت أموال العراق باتجاه وجهة السيستا ...
- بين كراس صبري,وعمو يورا,وكراس هاشم ,وشدراك


المزيد.....




- اليمن.. احتجاجات في عدن والمكلا تنديدا بتردي الوضع المعيشي
- عقب استقالة قرداحي.. مبادرة فرنسية سعودية لمعالجة الأزمة ونا ...
- أزمة أوكرانيا.. اتصال مرتقب بين بايدن وبوتين ومخاوف أميركية ...
- ترامب يجمع مليار دولار من مؤسسات استثمار لصالح شبكته الاجتما ...
- أولاف شولتس يشدد على مسؤولية ألمانيا في مكافحة تغيّر المناخ ...
- هزة أرضية بقوة 6 درجات تضرب إندونيسيا
- محادثات مرتقبة بين بايدن وبوتين وسط مخاوف من غزو أوكرانيا
- النيجر.. مقتل 29 جنديا بهجوم مسلح استهدف معسكرا للقوة الإفري ...
- مهندس مصري يبتكر ساعة فضاء تعمل بالذكاء الاصطناعي
- مفتي مصر السابق: الإغراق في الدين جريمة أكبر من الإسراف


المزيد.....

- الملك محمد السادس ابن الحسن العلوي . هشام بن عبدالله العلوي ... / سعيد الوجاني
- الخطاب في الاجتماع السياسي في العراق : حوار الحكماء. / مظهر محمد صالح
- ضحايا ديكتاتورية صدام حسين / صباح يوسف ابراهيم
- حزب العمال الشيوعى المصرى ومسألة الحب الحر * / سعيد العليمى
- ملخص تنفيذي لدراسة -واقع الحماية الاجتماعية للعمال أثر الانه ... / سعيد عيسى
- إعادة إنتاج الهياكل والنُّظُم الاجتماعية في لبنان، من الماضي ... / حنين نزال
- خيار واحد لا غير: زوال النظام الرأسمالي أو زوال البشرية / صالح محمود
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر2018 / حزب الكادحين
- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال الصالحي - تفاعلات المبتكر الميداني -المسالم- لمواجهة الكدم الحكومي ,المميت