أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد طالبي - مسقط رأسي














المزيد.....

مسقط رأسي


محمد طالبي
(Mohamed Talbi)


الحوار المتمدن-العدد: 6342 - 2019 / 9 / 5 - 10:08
المحور: الادب والفن
    


دخلت مسقط رأسي عبر بوابتها الزرقاء. بعد ان وطأت قدماي الارض الطاهرة المباركة . مباركة بدماء الشهيدات و الشهداء شهيدات الحرية و الشرف و الوطن ..شهيدات وشهداء حرب التحرير الشعبية. بعد ان عانقتهم جميعا بعد معانقة ارواح مجهولات ومجهولي المصير.. على مقربة من شجر الارز .و مقبرة "سيدي عبد العالي" ودرب "الطاليان".. قبل ان اتزحزح من مكاني وجدتني محاصرا بسؤال الهوية..تجرأ أحد القادمين من تيه العدم .. ثم جائت كلماته بلسان غير اللسان اتت متتالية :
- من أنت ؟ ولماذا اتيت؟ وما سر تواجدك بالمدينة ؟
فككت مفردات الاستفهام وجدتها غريبة عن التربة و الارض..ايعقل ان يصل الاوس و الخزرج الى ارض الشجعان؟ ايعقل ان تصل معهم خزاعة و بنو قينقاع ؟و بنوهلال و بو النضير ؟
انتظرت ان يجيبه صدى الجبال ..و ان ترد عليه العصافير على الاشجار،وحمام الكهوف ،وكل الدروب التي عانقتني و انا طفل صغير..
انفجر "اقا نايت شباط" ضاحكا حتى سقط على "ايت يعقوب" و "تافطويت"..
بعد التحية و السلام على الارض وعلى "اقا" و "ازرو " و"بئر الوطن" و"تاكست" ،سألتهم عن سر تواجد "ابا جهل" و "ابا لهب" في الجوهرة..اجابتني الارض باسمة لا تقلق يا عزيزي انهم عابرون في كلام عابر ،فكما عبر الروم والوندال و البزنطيون، وباقي الاقوام التي اكلت الغلة و سبتنا نحن اهل الملةا.. سيرحلون يا عزيزي سيرحلون انها الحتمية ..ياحبيبي
قبلتهم جميعا..وخرجت اعتصر ألما و سؤال غياب الرفاق يؤرقني..




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,172,788,249
- قصة حب مات شهيدا
- عامل اقليم -افران- خارج التاريخ
- الداخلة خريف 1997
- انا الصغير
- أبي
- ما بعد الخمسين
- رسالة الى والي الداخلة -و ادي الذهب
- الطنز العكري
- ساقول كلمتي
- سعاد
- الثوريون
- درس في الاحترام
- قرب المدرسة
- قبل المدرسة بقليل
- عاشة البوهيمية
- سفر
- ذكرى ابي
- سالبا سالبا
- خميس في القصيبة
- في العاصمة


المزيد.....




- هلال: هوس جنوب إفريقيا بقضية الصحراء المغربية يقوض مزاعمها ب ...
- هل يغفو جونسون على رأس عمله؟ وزير بريطاني يفند الرواية
- بالفيديو.. طولكرم تفتتح شارعاً باسم المخرج السوري الراحل حات ...
- فنانة مصرية مشردة في الشارع بسبب مرض نفسي... صورة
- باميلا أندرسون تتزوج سرا من حارسها الشخصي
- لعبة «اعطيني نعطيك» في بيان البيجيدي!
- مصر.. ممثلة كانت الأجمل -تعيش متشردة وتفترش الأرصفة-
- -الباشا- سليمة مراد.. سيدة الغناء العراقي التي رفضت الهجرة إ ...
- الأطفال في سجون الاحتلال.. كاريكاتير -القدس- لليوم الخميس
- ملتقى يحذر من تداعيات استهداف اللغة العربية


المزيد.....

- فواد الكنجي شاعر من جيل الثمانينيات / فواد الكنجي
- سيرة الهائم / محمود محمد عبد السلام
- حكايات قريتنا / عيسى بن ضيف الله حداد
- دمي الذي برشو اليأس / محمد خير الدّين- ترجمة: مبارك وساط
- كتاب الأعمال الشعرية الكاملة حتى عام 2018 / علي طه النوباني
- الأعمال القصصية الكاملة حتى عام 2020 / علي طه النوباني
- إشارة ضوئية / علي طه النوباني
- دموع فينيس / علي طه النوباني
- ميزوبوتاميا / ميديا شيخة
- رواية ( حفيان الراس والفيلة) / الحسان عشاق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد طالبي - مسقط رأسي