أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الشوفاني - شكسبير العاشق














المزيد.....

شكسبير العاشق


محمد الشوفاني

الحوار المتمدن-العدد: 6340 - 2019 / 9 / 3 - 17:27
المحور: الادب والفن
    


سوناتا رقم 138
ترجم معانيها من الأصل الأنكليزي

حين خليلتي عن صدقها أقسمتْ
صدَّقتُها
حتى ولوْ علمتُ كاذباً ما نطقتْ
لأقنعَ ظنَّها
أنني غِرٌّ يافعُ الأساليبْ
جاهلٌ بما في العالم يجري
وما في العالم من ألاعيبْ،
هكذا استغْفلُ في يقينٍ نفسي
أنَّها تراني غَضّاً في نُضْجي
ولوْ علمتُ جَزْماً
أنَّ نُضجي زادَ في عَدِّهِ.
وتبسيطاً لحالي وحالها، أثقُ بكاذبِ نُطْقِهَا.
هكذا معاً نطْمِسُ حقيقةً
في سري وسرِّها،
وسؤالي مالها ما أقَرَّتْ ما أخفتْ
بذاتِها؟
وأنني بوضوحٍ تقدَّمَ عُمْرِي.
آه، سهلٌ حُبُّ إنسانٍ بالثقة جَديرْ،
والإنسانُ الضليعُ في سنهِ
يكرَهُ كشْفَ ما فعل السنُّ في أمْرِهِ،
وتَوَعَّدْ.
لذا حينَ السريرُ يُنادي كاذباً وكاذبةْ
نارِي توقِدُ حَطَباً
فتغدو نارُها ملتهبةْ
وكلانا أخْفَى ما بِعلمِهِ وتَوَدَّدْ.



#محمد_الشوفاني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شكسبير: قصة الحب وما فيها
- شكسبير: إسْمَعْني بِعَيْنَيْكَ
- إلى صديق سأل: (من يوقف احتراق الزمن؟)
- مَتَى مَا أيْنَعَ الغَضَبْ
- نَحْتٌ بِأنْفاسٍ عاشِقَة
- أيا حواء عودي...
- إنتاجُ الوعي
- نَبْرٌ على الحَطَبْ
- وردةٌ جامحةُ الرُّؤَى
- أنَا وَشُقوقُ الرُّوح
- إلى من يهمه الأمر
- بَعْدَ فَيْضِ الطفولة...
- بهجتي
- وَعْلٌ مِنَ الأدْغال
- لَحْنٌ يَتَمَرَّدُ على أوركستراهْ
- عبور قبل اكتمال المغيب - رواية
- أغاني الشاعر : ترجمة محمد الشوفاني
- سَمَرٌ وَذَوَاتِي الأخْرَيَاتْ
- أنْفاسٌ إليْهَا
- بجْعَاتُهُمُ البَيْضاءُ غداً سَتَسْوَدُّ


المزيد.....




- عروشي يؤكد التزام المغرب بالمشاركة الكاملة في الحفاظ على الس ...
- اليونسكو تدرس ترشيحات عربية وعالمية للإدراج على قائمة التراث ...
- كيف أثار مخرج إسرائيلي الجدل بتعليقات عن فيلم حول كشمير؟
- متاحف ومسارح روسية تقيم فعالية ثقافية في تركيا
- الغاوون .قصيدة (بإسمك)بقلم الشاعر الرائع: محمود رمزي خليف.مص ...
- ملحن مصري يهاجم الفنانة السورية أصالة بسبب امتنانها للسعودية ...
- على خطى أم كلثوم.. أنغام ترفض العلاج خوفا على أحبالها الصوتي ...
- -الحب تحت المجهر-
- أبداعات الترجمة للرواية العراقية النسوية
- بعد تعرضه لحروق في وجهه.. شاهد كيف أضحك ممثل كوميدي المصورين ...


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الشوفاني - شكسبير العاشق