أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عباس طريم - انما الامم الاخلاق ما بقيت ... فأن هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا














المزيد.....

انما الامم الاخلاق ما بقيت ... فأن هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا


عباس طريم

الحوار المتمدن-العدد: 6335 - 2019 / 8 / 29 - 09:44
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


2

تعرف الاخلاق : [انها مجموعة صفات نفسية واعمال الانسان التي توصف بالحسن او القبح ] وجميل ان يتحلى الانسان بالاخلاق الحميدة , التي تبعده عن الاذى النفسي الذي يسببه للاخرين . فعديم الاخلاق والخالي من الضمير وفاقد الاحساس , تتوقع منه اسوء الاحتمالات .. خاصة اذا تربى في بيئة فاسدة ومجتمع يساعد الفرد على الانحلال .. ان من
أسباب الرقي الحضاري ومقومات النهضة الحقيقية: التمسك بالأخلاق الفاضلة، سواء على المستوى الفردي أو الأسري أو الاجتماعي أو الوطني أو الإنساني، فهي ركيزة أساسية في تهذيب السلوك الإنساني وتنظيم العلاقات على أسس قويمة من السمو الروحي والمعاملة الجميلة، وعنصر فعال في شيوع المحبة والألفة والتماسك والترابط في المجتمع، أفراداً وأسراً وشعباً وقيادة، ومنبع رئيس للتعايش السلمي البناء مع الأمم الاخرى. ان الاخلاق , هي التي تتقدم جميع الصفات , وتعطي انطباعا متقدما في تقييم صاحبها , وخاصة في البلد الذي يعيش به المغترب , وهي التي ترسم ملامح الاحترام والتقدير لاصحابها , وتضعهم في خانة الترحيب اينما حلوا ..
ولذلك تضافرت النصوص الشرعية في الحث على حسن الخلق والتأكيد عليه. يقول نبينا ص : «إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق»، ويقول ص : «أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقاً»، ويقول ص : «أثقل شيء في الميزان الخلق الحسن»، وقال الله سبحانه مادحاً نبيه الكريم: {وإنك لعلى خلق عظيم}.
ان الاخلاق هي السائدة بين الناس , وبدونها لا يمكن التعايش .. فالناس ان ذهبت اخلاقهم ذهبوا . فكانت البساطة في العيش والقيم والمباديء وحسن التعامل والحب والرحمة والتعاون ابرز صفات الحياة التي خرجت من عباءة الاخلاق ..




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,239,416,576
- اليوصف العسل مو مثل اليضوكه
- رسالة الحرامية الى الشعب العراقي
- يالبواك وين اتريد اوديك
- كلشي عدنه انكلب صار الغش حلال
- حبيبي يا وطني
- الكعكة المقسمة
- يظل غربيلهه ايغربل
- هذه عريان الهتف بسمه الفرات
- الناس كلهه اتغيرت ياللاسف
- ياعراق شوكت تنعم بالسلام
- استفلسينه استفلسينه
- عاشق عمره ثمانون سنة
- انت وسط القلب ياوطني
- جميع الطبخات المعدة على المائدة , مسمومة وتؤدي الى المستشفى
- المعلقة الاطرمية : للشاعر عباس طريم .
- يالجنتوا مثلنه اسنين متغربين
- رحمه لمك يالحرامي
- طريم , والاربعين حرامي .
- من البكتوه الخاطر ربكم انطونه
- انبطاحي ... نعم انا انبطاحي


المزيد.....




- محافظ النجف الاشرف يعلن الخطة الأمنية لاستقبال بابا الفاتيكا ...
- مصر.. مالك المنزل والمسجد المثيران للجدل يخرج عن صمته بعد فت ...
- المطران بشار وردة: الكنيسة مع ثوار تشرين والبابا ضد الفساد! ...
- الأساقفة الكاثوليك بامريكا يدعون لعدم تلقي لقاح جونسون
- قائد الثورة الاسلامية يعزي بوفاة الحاج محسن اقا قلهكي
- تغطية جوية... تحضيرات عالية المستوى يتخذها العراق لتأمين زيا ...
- جيش إعلامي جرار لتغطية الزيارة التاريخية لبابا الفاتيكان إلى ...
- المتحدث باسم اللجنة المنظمة لزيارة بابا الفاتيكان إلى العراق ...
- بابا الفاتيكان قبيل زيارته العراق غدًا: رحلة حج كنت أرغب فيه ...
- بابا الفاتيكان قبيل زيارته العراق غدًا: رحلة حج كنت أرغب فيه ...


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عباس طريم - انما الامم الاخلاق ما بقيت ... فأن هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا