أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلام كاظم فرج - قصص قصيرة جدا.. جدا..














المزيد.....

قصص قصيرة جدا.. جدا..


سلام كاظم فرج

الحوار المتمدن-العدد: 6301 - 2019 / 7 / 25 - 10:30
المحور: الادب والفن
    


1/ خَرِف كل الناس وبقي حكيما.. ألقى بنفسه في النهر.. ومات مجنونا..
2/ ساعي البريد قد يطرق الباب ثلاث مرات.. لكن عند المرة الرابعة.. يكون الهلاك..
3/ ساعي البريد في القصة أعلاه هو مبعوث الملكة للإنذارات..
4/نهر الكراهية قديم.. لكن نهر المحبة حديث حديث..
5/قالت له : لا تسأل.؟. قال لها: سأفعل.. قالت: هيهات لقد نفد وقتك..
6/ الله يراقب التظاهرات المحتجة على سوء الخدمات في الدولة (س)..ويحميها.. ويؤآزرها.. ويسدد خطاها.. لكن تنسيقيات الدولة( ص) للتظاهرات المحتجة على سوء الخدمات.. يجهل روادها ذلك..
7/المريدون كثر.. لكن الخطيب غائب.. والكهرباء متوفرة.. لكن المصابيح غالية..
8/ في المرة القادمة سأجلب مايكفي من الكرزات قال لهم.. صرخوا بصوت واحد...في المرة الماضية قلت مثل هذا وأخلفت.. قال : ظننت ان خمرتكم لاتحتاج إلى .....كرزاتي..
9/ السكارى المغفلون.. ينتخبون من يقول لهم إن الخمرة حلال... وحين يفوزالرجل الهمام ويكون كتلة تأريخية صاعدة.. ينشر آراء مالك في الخمر في افتتاحيات صحيفته..
10/ لاتخلف ميعاد الحبيبة.. لأنك ستندم.. وستتعب أحفادك بالحديث عن بنان الندم..
11/ مرام.. يامرام.. كم خبئت لك من ورد انتظاري.. وكم تعبت لكي أصل إليك... وها أنت تأتين.. وتغنين تلك الأغنية التي ... غنيتها ذات يوم لحبيبتي عندما كان صوتي جميلأ.. مرام يامرام.. يا أمنية...






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أقمار تلك الأزمنة...
- عيون ميدوزا الساحرة
- تراجيديا الكمأ وخواء الأجوبة..(قصيدة نثر)..
- يعتقد صديقي المتدين....
- لورنس فرلنغيتي شاعر التمرد والإنتشاء...
- ( صهر البابا) وعيون النقد النائمة....
- جريرة النص أم جريرة المتلقي ؟... إسلاميون وعلمانيون...
- بار على الحدود...(قصيدة نثر....)
- الإلحاد في العراق وبلدان الشرق ....
- ناديا مراد / المسيح يصلب من جديد
- عبد الناصر وفلسفة الكرامة...
- الأسئلة المختبئة خلف أجوبة واضحة ..(نقد...)
- تنازلات لوط وكسر التابو (جدل السياسة والميثولوجيا ..)
- ليس لدينا ما نمتعكم به !!(مسرحية من فصل واحد )
- وارد....
- أحداث رجب 1979 وتداعياتها على مدينة المسيب..
- أستاذتي نازك الأعرجي...
- نقد ونص ومقدمة...
- الخطاب الماركسي / الخطاب الاسلامي / الخطاب اللبرالي
- مكسيم غوركي وفكرته عن الله ...


المزيد.....




- عاجل: توتر العلاقات الإسبانية المغربية تجمع الاحزاب السياسية ...
- محكمة تقرر سجن فنان عربي لاعتدائه على مواطن
- رعب وعقلة إصبع ورجل طفل... رامز جلال ودينا الشربيني في أفلام ...
- ابنة الفنان الراحل حسن مصطفى تنشر صورة نادرة له في السعودية ...
- مغنية أوبرا مصرية: -الألفاظ اللي بتستخدم في أغاني المهرجانات ...
- المغرب -سيستخلص كل التبعات- من استقبال إسبانيا زعيم بوليساري ...
- البابا فرنسيس يؤيد رفع حقوق الملكية الفكرية عن لقاحات -كورون ...
- وزارة الخارجية: المغرب أخذ علما كاملا بالقرار الإسباني وسيست ...
- البابا فرنسيس يؤيد التنازل عن حقوق الملكية الفكرية للقاحات ك ...
- البابا فرنسيس يؤيد التنازل عن حقوق الملكية الفكرية للقاحات ك ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلام كاظم فرج - قصص قصيرة جدا.. جدا..