أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - تظاهروا من اجل اوطانكم














المزيد.....

تظاهروا من اجل اوطانكم


ماهر ضياء محيي الدين

الحوار المتمدن-العدد: 6293 - 2019 / 7 / 17 - 11:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تظاهروا من أجل أوطانكم

من المفروض إن يشهد يوم الجمعة المقبلة تظاهرات لجهات معروفة ولأهداف معلومة من الجميع .
بدون إي شك أو ريبة الدوافع أو الأسباب التي تقف وراء هذه التظاهرات سياسية أو إعلامية بحتة ،و من الأجل الضغط و التهديد على الحكومة لتحقيق مكاسب محددة ،وهي لا تختلف عن أغلب التظاهرات التي شهدنها منذ سقوط النظام السابق وليومنا هذا كانت المحصلة النهائية تصب في مصلحة من يراعاها ويدعمها سرا وعلنا، وبمجرد ما حققت هذه الجهات مكاسبها الحزبية تنتهي القصة وتعود المياه إلى مجاريها الطبيعية أصلا. لن نتحدث عن الأهداف المعلنة للتظاهر ،لكن على من يتظاهر للمطالبة بأمر ما أولا إن يثبت للجميع صدق نواياها من خلال الأفعال الملموسة على الواقع ولا تقتصر المسالة على الخطابات أو التصريحات لتكون الغرف المظلمة أو يجرى خلف الكواليس مكانا لتقاسم الكعكعة .
لا اعتقد مطلقا بل اجزم إن القوى السياسية بعد خمسة عشر من الحكم واغلبهم كانوا يعيشون في دول أوربية متقدمة ومتحضرة في جانب التظاهر، وعلى الرغم من دعوى ساستنا أنهم دعاة للحرية والعدالة والديمقراطية استطاعت الوصول إلى ثقافة التظاهر بل من خلال الكثير من الحقائق نجد تظاهراتنا تنحصر بفكر حزبي ضيق للغاية ،وبعيدا كل البعد عن ثقافة المصلحة الوطنية أو أنها الطريق الصحيح نحو تحقيق الأهداف المشروعة .
كم تبلغ تكلفة هذه التظاهرات ؟ بطبيعة الحال مبالغ مالية ضخمة تصرف عليها ومن باب أولى ولمصلحة الناس إن يتم تخصيص هذه الأموال لأعمار ما يمكن من مدراس أو مستشفيات وغيرها من المؤسسات الحكومية التي تعاني الأمرين.
نتمنى من الجميع إن يتظاهروا من اجل مصلحة البلد وأهله ، وبعيدا عن المكاسب السلطوية وبدون إي مشكلة أو خرق ، لأن هناك إلف جهة تنتهز الفرصة لتنفيذ مشاريعها الشيطانية ، ووضع البلد لا يتحمل أزمات أو نشوب صراعات داخلية .
ماهر ضياء محيي الدين



#ماهر_ضياء_محيي_الدين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قضية وطن
- الطريقة الامثل لحصر السلاح
- حشدنا الشعبي بين متطلبات المرحلة والبناء
- منظمة الأمم المتحدة بين المطرقة والسندان
- تجارة المخدرات بين الواقع والتحدي
- ماذا لو امتلكت ايران قنبلة نووية ؟
- هل يمكن عودة داعش من جديد ؟
- اسلحة الدمار الشامل
- مخاطر وسائل التواصل الاجتماعي
- لماذا يطلب أهل الموصل تدخل المرجعية ؟
- الكابينة الوزارية ومطالب الشارع العراقي
- ماذا بعد قرار التراجع الأمريكي عن ضرب إيران؟
- ازمة البصرة والحلول الحقيقية
- هل اقتربت ساعة الصفر ؟
- محاكمة الزعماء بين الاستحقاق والمصلحة العامة
- الحقيقية والسراب 2
- الصخرة
- ما بعد استهداف الناقلات النفطية
- دور العراق المطلوب في حل الأزمات الداخلية والخارجية
- حشدنا المقدس ومتطلبات كل مرحلة


المزيد.....




- منازل فاخرة..أيهما الأفضل أن تشتري عقارًا بـ-الميتافيرس- أو ...
- مينسك: سنرد على مصادرة ممتلكاتنا في أوكرانيا
- الحزب الديمقراطي الإيطالي يعترف بهزيمته في الانتخابات
- بدون تعليق: مسيرة على الدراجات الهوائية لمجتمع -LGBT- في فيت ...
- بعد الانتصار التاريخي لليمين المتطرف في انتخابات إيطاليا.. م ...
- ليبيا.. تواصل الاشتباكات بمدينة الزاوية والإعلان عن مقتل طفل ...
- رئيسة حزب -فراتيلي ديتاليا-: الإيطاليون بعثوا رسالة واضحة
- حركة 5 نجوم الإيطالية تصبح قوة معارضة في البرلمان
- البرلمان الأوروبي يخشى السياسة المحتملة لرئيسة الوزراء الإيط ...
- مدرب رياضي عن محمد بن سلمان: -حرص وجدية وانضباط-


المزيد.....

- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ
- إشكالية وتمازج ملامح العشق المقدس والمدنس / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - تظاهروا من اجل اوطانكم