أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس عباس - وماذا بعد ياترامب آفندي














المزيد.....

وماذا بعد ياترامب آفندي


عباس عباس

الحوار المتمدن-العدد: 6183 - 2019 / 3 / 25 - 22:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


المئات من خيرة شبابنا وشاباتنا فدوى القضاء على داعش، وبالنهاية يعلنها من البيت الأبيض عن نهاية دواعش كردوغان وموزا حتى بدون كلمة شكرٍ للشعب الكوردي أو للقسد على ما تم من نصر في شرقي وشمال سوريا!..
الكل يتكلم عن الكورد حتى ترامب بإحترام عندما يتعلق الأمر بالشجاعة والتضحية، فقط يتراجعون وبما فيهم ترامب كما حصل في كلمته بمناسبة إنتصار الكورد على داعش عندما يكون الحق الكوردي على المحك!..
نحن شعبٌ من النار، والمقترب منا يحترق بجحيم العلاقات الإقتصادية والعسكرية مع الأعداء، بل الكل يحترس من الإقتراب حتى أعظم قوة عسكرية وإقتصادية في العالم، بل حتى اصغر دولة وفي أقاصي الأرض وكأن أعداء الكورد متربصون بهم كذلك هنا وهناك!..
نحن نملك كل المقومات أن نكون دولة ذات سيادة، بل تحت التراب وفوق تراب كوردستان هناك مايكفي أن يسيل لعاب أية دولة إستعمارية، إلا أننا بخلاف تلك المقومات لانملك أهم شئ في وطننا، لذلك ولأن الكل يعلم بهذه الحقيقة المؤلمة نبقى أبدأ خارج التحالفات والعلاقات التجارية بين الأعداء والتجار من جميع أنحاء العالم!..
وترامب كغيره يعرف بهذه الحقيقة، وسوف لن يشفع لنا عنده أو من في ركبه من الدول حتى قدمنا أكثر مما قدمناه في القضاء على الدواعش العشرة أضعاف ، فقط لأنهم مايزالون لايرون في الكوردي مهما عظمت شأنه سوى الجوكر الذي يحتاجونه في أية لعبة دولية!..
للحد من هذه المآساة، بل لفرض إرادة الإنسان الكوردي في أي نقاش يخص وطننا، لابد أن نثبت للعالم بما فيهم دولة ترامب والتي كررت بفعلها المشين بحققنا مراراً وهي تقوم بخداعنا، بأننا أصحاب الحق كل الحق الذي يتداولون في أمره بغيابنا، وأن تراب كوردستان ومهما كان الثمن غالياً سيرجع إلينا عاجلاً أن آجلاً وأن ليس هناك حق يضيع طالما كان وراءه مطالب شرس متمرس بالدفاع عن حقه كالكوردي!…






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الكورد في قاموس الحقد والغباء
- ذكريات عجوز كوردي
- قن الدجاج
- الحرب والحياة
- تحرير كوردستان
- شعب المقدسات
- المحطمة
- كليلة ودمنة
- حذر فذر
- العابرون للتاريخ
- مادلين ألبرايت والكورد
- آلأهة الأخيرة
- خصائص الشخصية الكوردية
- ملاحظة عن الأدب التركي
- يراودني حنين
- الإحباط السياسي الكوردي
- الكورد في سوريا
- الأهل وبعض الأصدقاء
- ما أجمل الحياة
- ماسبب الأساس لمشكلة الكورد


المزيد.....




- الأردن: النيابة العامة تنهي تحقيقاتها في قضية -الفتنة-.. وني ...
- الأردن: النيابة العامة تنهي تحقيقاتها في قضية -الفتنة-.. وني ...
- -الكاميرات المخفية- ستظهر بشكل واضح في الهواتف هذا العام!
- وفاة الرئيس التشادي المنتخب متأثراً بجروح أُصيب بها على الجب ...
- توقيع اتفاق بين المعارضة والحزب الحاكم في جورجيا بوساطة أورو ...
- إدريس ديبي: ماذا تعرف عن رئيس تشاد الذي حكم بلاده منذ عام 19 ...
- وفاة الرئيس التشادي المنتخب متأثراً بجروح أُصيب بها على الجب ...
- توقيع اتفاق بين المعارضة والحزب الحاكم في جورجيا بوساطة أورو ...
- حزب الوحدة الشّعبية يُهنئ الرّفاق في الحزب الشّيوعي الكوبي ب ...
- إثيوبيا: مستعدون لحل ودي لملف سد النهضة


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس عباس - وماذا بعد ياترامب آفندي