أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مراد سليمان علو - شنكال غدير الحبّ














المزيد.....

شنكال غدير الحبّ


مراد سليمان علو

الحوار المتمدن-العدد: 6149 - 2019 / 2 / 18 - 14:09
المحور: الادب والفن
    


شنكال غدير الحبّ

1
قالت لي الغربة:
لا تشتاق أبدا
ودعني ألملم مسافات البعد في حضني لك
أرقص لك
أضمّد جروحك
أسير بك إلى جزر السعادة
أعطيك وردة
وأرسم على شفتيك ابتسامة
بكى قلبي وقال:
وشنكال؟

2
أغطس في بحيرات الشوق
ابحث عن لآلئ لكِ
ثم ارسم بها على السواحل قلبينا
وفي الجهة البعيدة
ينابيع شنكال تتراقص على قلبي
الغارق فيكِ وفيها.

3
قبل أن أغادر
وأدخل المطارات الباهتة
وأجوب المدن الغريبة
وأمشي في شوارع خرساء
وأسكن فنادقا لا تعرف الضحك
قالت لي بساتين شنكال:
لا تنسى مذاق التين!
فمن أنا لأخالف وصية البساتين؟

4
أدرك الجمال بالعين
وأتكئ على جسر الذكريات
أدرك الحبّ بالقلب
وأنتظر على شاطئ الأمل
أدرك الحكمة بالعقل
واصبر على مآتي الأيام
وأدرك شنكال الهاربة في أحلامي فقط
ولا آبه باليقظة قط.

5
مهجتي..
شجرة تثمر صورك
ليلة مليئة بحكاياتك
أغنية مزخرفة بأوتارك
مهجتي..
باقة شقائق تتمايل
وتبكي شوقا بانتظار نيسانك.

6
لا يهمني الموت
في شبابي لعبنا كثيرا أنا وأنت
ذرعت بساتينك سارقا
تسلقت جبلك هاربا
لا يهمني إن مت الآن
فالغميضة لعبة لا تنتهي
وحبنا كون يتمدد داخل الكون.

7
هنا أو هناك
سأشعل نارك المقدس
هناك في بساتينك الحالمة
وعلى جبلك الجميل
أو هنا في أغوار ذاتي
دائما سنحتفل أنا وأنت.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تسالي
- رسالة إلى الفنان الأيزيدي
- العرش الخالي
- هرمان هسه وجاره الأيزيدي
- الأم تيريزا وابنتنا ليلى
- غوته الأيزيدي
- رسائل حبّ
- لحن بابلي لخسارتنا
- دروس مجانية في الحبّ
- شقندحيات
- وجها لوجه مع داعش/9
- تهويدة أمي
- وجها لوجه مع داعش/8
- شنكال تحت المطر
- من شنكال إلى أوسنابروك
- بتلات الورد/لماذا الأعياد
- وجها لوجه مع داعش/7
- بتلات الورد/ من الذي دعا العيد؟
- بتلات الورد/إيجاز الشاعر
- بتلات الورد/ الحلم الواسع


المزيد.....




- بصورة -فريدة-.. أحلام تهنئ ولي العهد السعودي بمولوده الجديد ...
- قصة الزير سالم الكبير  تأليف أبو ليلى المهلهل الكبير
- سوريا: تحديد موعد انتخابات رئاسية تصفها المعارضة بـ-المسرحية ...
- -أرقام صادمة-... الشركة المتحدة ترد لأول مرة على تقارير عن أ ...
- أول تحرك من عائلة سعاد حسني بعد أنباء تحضير عمل سينمائي عن - ...
- ممثل يهزم بطلا للفنون القتالية المختلطة بالضربة القاضية (فيد ...
- وهبي: لن أتخلى عن البكوري وسأترافع عنه متى رفعت السرية عن ال ...
- برلماني مصري يقدم قائمة -ألفاظ بذيئة-... عقوبات تطول الممثلي ...
- قناة يمنية توقف عرض برنامج مقالب رمضاني -يقلد رامز جلال- بعد ...
- سولشار: بوغبا لن يتأثر بالفيلم الوثائقي عن حياته


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مراد سليمان علو - شنكال غدير الحبّ