أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - مراد سليمان علو - وجها لوجه مع داعش/8














المزيد.....

وجها لوجه مع داعش/8


مراد سليمان علو

الحوار المتمدن-العدد: 6101 - 2019 / 1 / 1 - 16:32
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


وجها لوجه مع داعش/8
مراد سليمان علو
لقراءة الأجزاء السابقة من (وجها لوجه مع داعش) يرجى تتبع الرابط التالي للدخول إلى موقعي الفرعي في الحوار المتمدن:
http://www.ahewar.org/m.asp?i=3491
...ومع غروب الشمس تأهبت المجاميع لصعود الجبل، وكان هناك نوعين من المتسلقين: الشباب والذين هم بصحة جيدة ولياقة بدنية عالية، وهؤلاء يستغرق وصولهم إلى (مزار شرفدين) حوالي 12 ساعة. ومجاميع العجائز والمرضى من أمثالي وذوي الإعاقات واللياقة البدنية الضعيفة وقد يستغرق الأمر للوصول 24 ساعة وربمّا أكثر.
ودّعني (خيري) وتوجّه إلى مزار (شيشمس) ليطمئن على عائلته ويحثهم للسير مع الذاهبين إلى مزار (شرفدين) كالبقية، وليلتقي بأبناء أخوته وبعض تابعيه ليجلبوا المزيد من الأسلحة المناسبة التي خبئوها بحرص في الجبل ويبدئوا بمقاومة ومقاتلة (داعش) في قاطع (شلو والسكينية) فقد كان ينتظر هذه اللحظة على أحرّ من الجمر وقال لي أكثر من مرّة: "لو لا تواجد النساء والأطفال هنا لما تركت الدواعش بحالهم".
وخلال الأيام الستة التي قضيتها برفقة الأسطورة (خيري الشيخ خدر) رأيت العجائب من الأمور ولن أنسى ما حييت تلك الصور المؤلمة والمفزعة:
أطفال رضع يموتون وتضعهم أمهاتهم في حفرة أو قرب صخرة كبيرة وتوضع على الجثة بعض الحجارة والصخور.
مرضى بحالات حرجة ماتوا نتيجة تفاقم مرضهم في الجبل.
مسنين وعجائز توفوا نتيجة خروجهم من بيوتهم المريحة ومرّوا بهاته الظروف القاسية التي عاشوها خلال أسبوع.
إصابة بعض الناس بأمراض مختلفة نتيجة قلة الزاد وتناولهم اطعمة غير صحية وغير نظيفة والحرّ الشديد والظروف المعيشية غير الطبيعية إضافة إلى عامل الخوف والفزع.
وكذلك رأيت رجالا يبكون كالأطفال.
ونساء يولولن بحرقة.
ولكنني لم التقي ولم اسمع بشباب مثل شبابنا، فقد كان حملهم فوق الوصف ومع ذلك كانوا أهلا له. تحملوا هذه الكارثة الإنسانية بطريقة لا يمكن توقعها فقد شحذوا الهمم وأنقذوا ما يمكن إنقاذه. يركضون يمينا ويسارا لينجدوا ناسهم ويخففوا آلامهم وتعاملوا مع فرمانهم هذا بروحية الفدائي الذي ينذر نفسه من أجل خلاص أهله.
رأيت شبابا يحملون المرضى من كبار السن على ظهورهم ويتكلمون بلطف مع الصغار ويتناوبون في الذهاب لجلب الماء من القرية ويحرسون المنطقة ليلا.
وكلما مرّ ثلة منهم أمامنا يقبّلون يد الشيخ خيري ويسلمون عليّ بمناداتهم لي يا أستاذ! لم يفقدوا احترامهم لبعضهم وللآخرين ونحن نصارع الموت في تلك الظروف الاستثنائية، وكانوا يسألوننا فيما إذا كنا بحاجة إلى شيء ما.
وكانوا أنفسهم يعلمون ما باليد حيلة والظرف صعب جدا ولكن اخلاقهم وتربيتهم وتاريخ اجدادهم العظام كان يحتم عليهم إيثارا وكرما لم تذكره كتب التاريخ لأناس آخرين يتعرضون لفرمانات إسلامية في أي زمان من قبل.
وكل عام وأنتم بخير
يتبع..






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شنكال تحت المطر
- من شنكال إلى أوسنابروك
- بتلات الورد/لماذا الأعياد
- وجها لوجه مع داعش/7
- بتلات الورد/ من الذي دعا العيد؟
- بتلات الورد/إيجاز الشاعر
- بتلات الورد/ الحلم الواسع
- رفرفة نادية
- وجها لوجه مع داعش/6
- أغاني حلا
- أغنية بابلية لنادية وخدر فقير
- القرية
- حبّ وعصيان
- شكر وعرفان إلى ادارة مؤسسة الحوار المتمدن
- إلى أنجيلا ميركل
- انتباه
- احلام عائلة
- ناي القوال
- رحلة الى عينيك
- أمسية ملونة


المزيد.....




- مصعد زجاجي شفاف بالكامل يفتتح قريبا في ناطحة سحاب بنيويورك
- شاهد... لحظة إخلاء الصحفيين من مبنى الجلاء بغزة قبل تدميره ب ...
- دراسة: النوم أمام التلفاز أو مع إضاءة في الغرفة قد يؤدي إلى ...
- شاهد... لحظة إخلاء الصحفيين من مبنى الجلاء بغزة قبل تدميره ب ...
- السعودية.. سطو مسلح في مكة المكرمة
- بالصور | العثور على مئات الجثث مدفونة على طول ضفتي نهر الغان ...
- -داعش- يتبنى تفجير مسجد في كابول.. والقتال يتجدد بين طالبان ...
- المرشح للرئاسة في سوريا محمود مرعي يعلن برنامجه الانتخابي
- وزير الخارجية السوري: دمشق مستعدة لأي شيء تطلبه فلسطين
- وزير الخارجية السعودي: نرفض محاولات إسرائيل تهجير فلسطينيين ...


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - مراد سليمان علو - وجها لوجه مع داعش/8