أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليم نزال - من اجل مبادرات لمسرح شعبى و موسيقى كعلاج من مرحلة سنوات الموت














المزيد.....

من اجل مبادرات لمسرح شعبى و موسيقى كعلاج من مرحلة سنوات الموت


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6136 - 2019 / 2 / 5 - 00:37
المحور: الادب والفن
    


من اجل مبادرات لمسرح شعبى و موسيقى كعلاج من مرحلة سنوات الموت !

سليم نزال

مجتمعاتنا خاصة الاكثر تضررا منها بحاجة الى دعم نفسى كبير فى مواجهة نتائج مرحلة ما اسميه بسنوات الموت .

مرحلة سنوات الموت اطلقها على المرحلة التى غرز ولم يزل فيها الوحش الدينى مخالبه فى مجتمعاتنا فقتل و دمر و هشم و شوه كل شىء .

هذا يمكن ان يحصل عبر تكوين فرق انقاذ مجتمعية من تخصصات مختلفة من مختصين نفسيين و وموسيقيين و رسامين و شعراء و مدرسين و مسرحيين و سينمائيين الخ من اجل تشجيع مبادرات خلاقة لاجل علاج نتائج مرحلة سنوات الموت.

و ايضا فرق موسيقيه متجولة يكون لللاطفال وجود بارز فى المدن و القرى تلعب دورا فى تضميد الجراح النفسية التى خلفتها مرحلة سنوات الموت .و تلعب دورا فى نشر ثقافة الفرح و البهجة والسلام المجتمعى و تدعم الامل والايمان فى المستقبل .

و فى مصر قام شبان و شابات بمبادرة من اجل نوع من مسرح يستند على ال سيكو دراما غايتها علاج الاثار الاجتماعية ومعالجة الاحباط و الياس و التفكك .و هى فكرة يمكن تعميمها او الاستفادة منها نحوافاق اوسع فى هذا الصدد. .
مجتمعاتنا محطمة و يائسة و ممزقة على المستوى الفردى و على المستوى الجمعى و بحاجة ماسةالى تدخل سريع لقوى المجتمع المدنى لاجل اطلاق مبادرات تدعم و تقوى الافراد على مواجهة مرحلة ما بعد سنوات الموت و من اجل دعم التماسك المجتمعى.

من اجل مشاركة الناس العاديين فى اعمال مسرحية شعبية ابطالها سكان الاحياء رجالا و نساءا و اطفالا يمثلون فيها قصص القهر و الموت و التهجير و الاغتصاب و الارهاب كوسيلة للعلاج.اعمال مسرحية و موسيقى شعبية تفرغ المكبوت و تساهم فى خلق حميمية مجتمعية تساهم فى التغلب على النتائج الكارثية لسنوات الموت .

لا بد من اطلاق العنان لللافكار المبدعة من اجل تجاوز المرحلة السوداء من تاريخنا!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,962,787,130
- فى فهم اليات اشتغال الثقافة !
- عن عرس الدم لغارسيا لوركا
- الاستقطابات المدمرة !
- عن يييتس و عصر انتفاضة فصح 1916
- حول البعد الثقافى و فكرة التقدم! بين ماكس فيبر و كارل ماركس؟
- الانسان الاخير !
- براز فوق قرية هندية!
- الشهداء يعودون هذا الاسبوع!
- عدمية الرغائبية فى العمل السياسى!
- الجمل الجميلة لا تغير الوافع الان ينبغى ان يكون الان زمن الا ...
- اخطاء ما كان ينبغى ان تحصل !
- لم يعد هناك خيار امام العالم العربى سوى ان يتغير بقرار ذاتى ...
- قصقص ورق ساويهن ناس!
- حول التصالح الاجتماعى!
- فى معنى الوطن !
- اعاصير باسماء النساء!
- لا كرامة لمواطن الا فى بلده .
- الثمن الباهظ للغباء !
- عن ميرامار!
- عالم مضطرب و يزداد اضطرابا !


المزيد.....




- الوزير أوعويشة يعزي في وفاة رئيس جامعة عبد المالك السعدي
- تبخر آمال ساكنة جهة بني ملال في بناء مستشفى جامعي وكلية للطب ...
- تعيين الدكتور المحجوب الهيبة خبيرا في اللجنة الأممية المعنية ...
- منتجع فاخر في مصر يجذب السياح بهذه الأعمال الفنية المعاصرة
- العراق.. استهداف معهد لتعليم اللغة الإنجليزية بعبوة ناسفة (ف ...
- مصادر لبنانية: المهلة المتاحة كافية لإيجاد المخرج المطلوب لت ...
- نجمة الأوبرا الروسية آنّا نتريكو في المستشفى لإصابتها بفيروس ...
- مناظر شاطئية التقطتها كاميرات تفصل بينها مئات الأميال
- كاريكاتير القدس- الجمعة
- باراك أوباما يعلن موعد إصدار مذكراته


المزيد.....

- ديوان شعر هذا صراخي فاتعظ / منصور الريكان
- إمرأة من ورق قصص قصيرة / مؤيد عبد الستار
- خرافة الأدب الأوربى / مجدى يوسف
- ثلاثية الشاعر اليوناني المعاصر ديميتريس لياكوس / حميد كشكولي
- محفوفا بأرخبلات... - رابة الهواء / مبارك وساط
- فيديريكو غرثيا لوركا وعمر الخيّام / خوسيه ميغيل بويرتا
- هكذا ينتهي الحب عادة / هشام بن الشاوي
- فراشة من هيدروجين / مبارك وساط
- أنطولوجيا شَخصيّة (شِعر) / مبارك وساط
- أستقبل راقصات شهيرات مثل الجوكندة / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليم نزال - من اجل مبادرات لمسرح شعبى و موسيقى كعلاج من مرحلة سنوات الموت