أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري يوسف - [95]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب حول تجربتها الأدبيّة والنّقديّة والتّرجمة والتَّشكيل الفنّي














المزيد.....

[95]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب حول تجربتها الأدبيّة والنّقديّة والتّرجمة والتَّشكيل الفنّي


صبري يوسف

الحوار المتمدن-العدد: 6130 - 2019 / 1 / 30 - 21:25
المحور: الادب والفن
    


صبري يوسف

95. ماذا كانت تحبّ أسماء غريب أن تكون غير ما هي عليه الآن؟

د. أسماء غريب

ربما ليس هذا أقصى ما كنتُ أريد الوصول إليه أو تحقيقه لا سيّما في مجال الإبداع الأدبي، لكن عندي اليقين أنّني لم أنْوَجد في هذه الحياة إلّا من أجل أن أكُدَّ وأعمل وأسعى إلى ما أرغب في أن تكون عليه حياتي حقيقة. قد لا يبدو الأمر في عيون الآخرين بذات الأهمِّيّة الَّتي تبدو في عينيّ، لكن هذا ليس بالمهمّ أبداً، لا سيَّما وأنّني أعرف جيّداً أنّ مهمّتي هي الخَلقُ كما خالقي. وأعرفُ أيضاً أنّ الله خلق كلّ شيء من حولي والكون بأسره من أجلي ككينونة إنسانيّة، لكنّه يريد منّي أن أكمل الباقي. نعم، اللهُ يخلقكَ أيُّها الإنسان، لكن عليك أن تتولَّى الأمور الأخرى بنفسكَ، أيْ أن تخلقَ حياتكَ!
وفكرتي هذه تفسّرُ سبب عدم استجابة الله لكلّ أدعيتك على الأقل ظاهريّاً. كثرة الصَّلاة لا تنفع، إنّما العمل والحركة بالمحبّة هما اللَّذان يحرِّكان الوجود، وينقلان الجبال من أماكنها. حينما نسمع من الآخرين أنّ الصَّلاة بقيت غير مستجابة، أو أنّ أدعية النّاس لخالقهم في أن يغيّر حياتهم إلى الأفضل ظلّت بدون نتيجة، فهذا مردّهُ إلى أنَّ حرارة المشاعر الّتي يصلّي بها الإنسان قد بدأت تعمل حقيقة لكن هناك أفكار أخرى بداخله تتحكَّم فيها، لأنّ النَّاس غالباً ما يطلبون ما هو ليس موجوداً عندهم، ولا يحمدون أبداً الخالق على ما عندهم. ولربّما قلّة هم أولئك الّذين يعرفون أنَّ الذَّات العليا يمكنها أن تعطيك كلّ شيء إلّا ذاك الشَّيء الَّذي لا تملكه! على الصَّلاة أو الدُّعاء أن يكون دعاء حمد وشكر لا طلب. وهذا لا يعني بتاتاً أنَّ الذَّات الإلهيّة ذاتاً مزاجيّة تجيب متى ما تريد على الأدعية، ولا يعني أيضاً أنَّ عليها أن تحقِّق لك كل ما تريده، وذلك لأنّها لا تكوّن حياتَك أو تخلقها، وإنّما تعتني بك وتراقبك كيف ستخلق حياتك أنت لوحدكَ، وهذا يعني أنّها تضفي عليك وتهبك أسمى صفاتها: الخلق والإبداع.

لكن كُنْ على حذر هنا أيضاً، لأنّ كون الخالق يدعكَ تخلقُ حياتَك كما تريدها أن تكون، فإنّه لا يعني أنّه سيحقّق معك فيما عليك أن تقوم به أو في الطَّريقة الَّتي اخترتها هل هي صائبة أم لا؟ وذلك لأنّه عليك أن تعرف جيداً أنّه طالما أنت تحت عينه الّتي لا تنام وتؤمن بذلك إيماناً راسخاً، فإنّه لن يصيبك أيّ مكروه، لأنّك في أرض الأمان والسَّلام الإلهيَّيْن.

ستصبح كما أيّ قديس أو وليّ: تعيش في سلام داخلي كبير، وسيحاول النّاس أن يفعلوا مثلك وهم يستغربون كيف أنّك مثلاً لستَ بنفس ثرائهم الماديّ، ومع ذلك فأنت إنسان سعيد، وسريعاً ما سيتحوَّل استغرابهم إلى حسد ثمَّ إلى غضب، لأنّهم لا يستطيعون مشاركتك الفرح والبهجة اللَّذان يفيضان عليك باستمرار.

النَّاس يفعلون هذا لأنّهم يشكّون في شيء اسمه الله الكامن بداخلهم، وهذا الشَّك غالباً ما يحوّلُ كلَّ شيء إلى خوف وغضب، لكن هذا الشّك يصبح أكثر خطورة حينما يتحوَّل إلى رغبة الإنسانيّة كاملة في خلق قوة معاكسة لهذه القوّة الإلهيّة الَّتي يوهمون أنفسهم بغيابها، وهذه القوّة المعاكسة هي (إبليس)، ويبلغ الهذيان الإنساني ذروته حينما يتخيّل كلّ فرد وجوب دخول الذَّات العليا في حرب مع هذه القوّة الشَّيطانيّة، وهو متأكِّد في قرارة نفسه من هزيمتها وخسرانها مادام يشكّ أصلاً في وجودها وخلقها للكون بأسره، وهذا كلّه يتعارض مع ما يفصح عنه عادةً العديد من النَّاس في معرفتهم للخالق مصداقاً لقوله عزّ وجلّ: ((وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ)) (لقمان / 25).



#صبري_يوسف (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- [94]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [93]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [92]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [91]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [90]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [89]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [88]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [87]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [86]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [85]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [84]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [83]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [82]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [81]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [80]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [79]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [78]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [77]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [76]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [75]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...


المزيد.....




- للمرة الأولى.. أصالة تتحدث عن تفاصيل زواجها من الشاعر فائق ...
- أديل تظهر باكية على إنستاغرام لتعلن تأجيل عروضها في لاس فيغا ...
- المغرب ومجلس التعاون الخليجي: انضمام كامل العضوية أم شراكة م ...
- من بينها الزيت والحليب والتعليم الخصوصي.. مطالب بتسقيف أسعار ...
- إيان ماكإيوان يوقع عقد روايته الجديدة -الدروس-
- صدور ترجمة كتاب -رسائل صينية- للويس ديكنسن 
- تعلق الشباب العربي بالروايات الأجنبية.. هل هي ظاهرة تهدد اله ...
- سوريا.. نفي إشاعة وفاة الفنان الكبير دريد لحام
- عارضت صدام وغادرت البلد بعد تهديدات بالقتل.. غزوة الخالدي فن ...
- خدمة عسكرية.. يتعين على الشباب المدعوين ملء استمارة الإحصاء ...


المزيد.....

- حوارات في الادب والفلسفة والفن مع محمود شاهين ( إيل) / محمود شاهين
- المجموعات السّتّ- شِعر / مبارك وساط
- التحليل الروائي لسورة يونس / عبد الباقي يوسف
- -نفوس تائهة في أوطان مهشّمة-- قراءة نقديّة تحليليّة لرواية - ... / لينا الشّيخ - حشمة
- المسرحُ دراسة بالجمهور / عباس داخل حبيب
- أسئلة المسرحي في الخلاص من المسرح / حسام المسعدي
- كتاب -الأوديسة السورية: أنثولوجيا الأدب السوري في بيت النار- / أحمد جرادات
- رائد الحواري :مقالات في أدب محمود شاهين / محمود شاهين
- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري يوسف - [95]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب حول تجربتها الأدبيّة والنّقديّة والتّرجمة والتَّشكيل الفنّي