أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري يوسف - [90]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب حول تجربتها الأدبيّة والنّقديّة والتّرجمة والتَّشكيل الفنّي














المزيد.....

[90]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب حول تجربتها الأدبيّة والنّقديّة والتّرجمة والتَّشكيل الفنّي


صبري يوسف

الحوار المتمدن-العدد: 6129 - 2019 / 1 / 29 - 18:26
المحور: الادب والفن
    


صبري يوسف

90. المبدعون والنّرجسيّة أيّة علاقة بينهما، وإلى أيّ مدى ترى أسماء غريب أنّ المبدع يمكنه أن يشفى يوما من نرجسيّته؟!

د. أسماء غريب

لا بدّ للمبدع من نرجسيته، لكنّ النّرجسيّة فيها ما فيها، فهناك النّرجسيّة المحمودة وهي الَّتي تدفع بصاحبها إلى التَّطوُّر نحو الأفضل دائماً، ومن خلالها يقدّمُ فكرَه المتميّز البنّاء إلى جمهوره من القرّاء أو المتتبِّعين بشكلٍ عام لأعماله سواء تعلَّق الأمر بمجال الأدب، أو بالموسيقى والفنّ التَّشكيلي وما إليه من فنون أخرى، وهناك النّرجسيّة المقيتة والَّتي يمكن تصنيفها إكلينيكيّاً كنوع من الأمراض النَّفسيّة الَّتي نادراً ما يشفى منها المبدعون الفاشلون! وأن نتحدّثَ عن مبدع نرجسيّ من عيار الصُّوفيّ ابن عربي مثلاً والّذي كان يجاهر بفتوحاته ورؤاه وكشوفاته ومناماته العرفانيّة ويكتبُ عنها بغزارة قلّ نظيرها في مجال الإبداع الصُّوفيّ، أو عن أديب من الوزن الثَّقيل كمارسيل بروست أو فنّان تشكيلي نرجسيّ آخر كبابلو بيكاسو ليس تماماً كأن نتحدّث عن "مبدعين" آخرين أصبح لا يصلنا من إبداعهم إلّا ما تنتجه آلة التَّصوير أو الهواتف الذَّكيّة على مواقع التَّواصل الاجتماعي، أو عن "أدباء" آخرين إذا صح أن نسمِّيهم هكذا، وصل بهم الأمر إلى كتابة مقالات نقديّة عن أعمالهم الشَّخصيّة بأسماء وهميّة ودفعِها لتنشُرهَا المواقعُ الثّقافيّة أو الصّحف الّتي تهتمُّ بالنِّتاج الأدبيّ، كما حدث مع الرِّوائي الأمريكي جيمس إلروي (والَّذي سبق أن أشرتُ إلى اسمه في سياق الجواب 66 من هذا الحوار)، وهو روائي مختصّ في أدب الجريمة، ونال من الشّهرة على مستوى المبيعات ما لم ينله أحد غيره في مجال إبداعه الرِّوائي، لكنَّ نرجسيته المَرضيّة دفعته إلى أن يقوم بما لم يستطع استيعابه أحد من متتبِّعيه: كان يكتب بنفسه وبأسماء وهميّة على المواقع الإعلانيّة التِّجاريّة الثّقافيّة مقالات نقديّة يمدح فيها رواياته وطريقة السّرد فيها والحبكة وتفاعل الشّخصيّات وما إلى ذلك ليرفع في كلِّ يوم من عدد القرَّاء والمقتنين لأعماله! وهذا الأمر يدفعني للقول إنّه تحت نرجسيّة المبدع المَرَضيَة يوجد دائماً كمّ هائل من الهشاشة، ومن الضّعف والبؤس الَّذي مهما حاول "الكاتبُ" أن يغطّيه برداء الثّقة بالنّفس الزّائدة فإنّه لا بدَّ سيأتي ذاك اليوم الّذي يطفو فيه كلّ شيء على السَّطح، وتسقط الأقنعة ليظهر صاحبُها مجرّد كائن مريض تفصله عن الإبداع الحقّ ملايين من السّنوات الضَّوئيّة. ومن مظاهر النّرجسيّة وجنون العظمة في مجال الكتابة والإبداع اليوم، ظهور نقّاد يقتاتون على نرجسيّة الكتّاب، ويكتبون مقالاتهم النّقديّة عن ديوان أو رواية ما مقابل أجور مادّية دسمة، وكلَّما ارتفع السّعر زاد سيل الكلام المعسول الّذي يلعب على أوتار النّفخ والتّلميع المبالغ فيه للكاتب المعني بالأمر، وهذا كلّه يؤدِّي طبعاً إلى انتشار الأدب الحامض والفاسد الّذي يسمّم ذائقة القارئ، ويزيد من انحطاط مستوى الوعي والثّقافة في البلدان العربيّة. ومرآة النّرجسيّة قد تكون بحراً من الماء الصّافي الَّذي يرى فوقه المبدع نفسه ويتعرّف عليها فيُخْرِجُ أبهى ما فيها من لؤلؤ ومرجان، وقد تكون مستنقعاً من الماء العكر الَّذي يرى فوقهُ الكاتبُ نفسَهُ، فيخرجُ أسوأ ما فيه ليشتريَ بعد ذلكَ من يُلمِّعُه له من براغيث الوقت، وهذا هو ما يحدث اليوم ومع كامل الأسف في شتّى مناطق العالم وتزيد من تفشّيه وسائل الإعلام والصَّحافة ومواقع التَّواصل الاجتماعي الّتي دمّرت كلّ شيء.



#صبري_يوسف (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- [89]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [88]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [87]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [86]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [85]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [84]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [83]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [82]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [81]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [80]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [79]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [78]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [77]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [76]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [75]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [74]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [73]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [72]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [71]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [70]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...


المزيد.....




- الألمانية ليا بلبل تبهر متابعيها بإتقانها اللغة العربية
- الإمارات تتسلم رئاسة اللجنة الدائمة للثقافة العربية التابعة ...
- مجلس الحكومة يتدارس الخميس المقبل تمديد سريان حالة الطوارئ
- تشييع جثمان المخرج السوري بسام الملا -عراب دراما البيئة الش ...
- إدراج -ثقافة الشرف- في المنهج الدراسي بالمدارس
- مصر.. حزب إسلامي يفتح النار على فيلم -أصحاب ولا أعز- المثير ...
- بائعو الكتب على أرصفة السين في باريس مصمّمون على مواجهة الأز ...
- الصحراء المغربية.. هيومن رايتس ووتش منخرطة في حملة سياسية مم ...
- غضب المغاربة على دراجي: هل هو مشروع؟
- فيلم -أصحاب ولا أعز-.. محاولة لتعميم القُبح فنيّاً


المزيد.....

- حوارات في الادب والفلسفة والفن مع محمود شاهين ( إيل) / محمود شاهين
- المجموعات السّتّ- شِعر / مبارك وساط
- التحليل الروائي لسورة يونس / عبد الباقي يوسف
- -نفوس تائهة في أوطان مهشّمة-- قراءة نقديّة تحليليّة لرواية - ... / لينا الشّيخ - حشمة
- المسرحُ دراسة بالجمهور / عباس داخل حبيب
- أسئلة المسرحي في الخلاص من المسرح / حسام المسعدي
- كتاب -الأوديسة السورية: أنثولوجيا الأدب السوري في بيت النار- / أحمد جرادات
- رائد الحواري :مقالات في أدب محمود شاهين / محمود شاهين
- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري يوسف - [90]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب حول تجربتها الأدبيّة والنّقديّة والتّرجمة والتَّشكيل الفنّي