أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مجدى خليل - شكر خاص من منظمة داعش














المزيد.....

شكر خاص من منظمة داعش


مجدى خليل

الحوار المتمدن-العدد: 6044 - 2018 / 11 / 4 - 21:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


شكر خاص من منظمة داعش
منظمة داعش ورئيسها ابو بكر البغدادى وجميع المجاهدين الإرهابيين من اعضائها حول العالم، الذين يرهبون اعداء الله، يتقدمون بعميق الشكر للإرهابيين المصريين الذين احيوا أسم داعش بعد خفوته، ويتقدمون بشكر خاص لمؤسسة الأزهر الذى يهدى لداعش عشرات الآلاف من خريجيه سنويا، والذى نشط فى نشر أفكاره الاصولية من أكشاك المترو إلى الجامعات ووصولا للمقاهى الشعبية.
تتقدم مؤسسة داعش أيضا بشكر خاص للرئيس السيسى ونظامه الذى لا يحفل بحياة الأقباط ويسهل مهمتنا فى الأراضى المصرية، وذلك لكى يظهر نفسه للغرب بأنه يواجه إرهاب داعش.
شكر خاص أيضا للشرطة المصرية التى دائما تشجعنا بتواطئها فى معظم الجرائم التى تقع على الأقباط، والتى تترك عناصرنا تمرح أمامها بدون أن تعترض طريقنا، بل وتقوم بقتل الأبرياء وتقنع الشعب المصرى أنهم من عناصر داعش.
نشكر القضاء المصرى الفاسد المسيس الاخوانى السلفى الداعشى، الذى لم ينصف الأقباط ابدا على مدى أكثر من نصف قرن.
تشكر داعش كذلك إعلام المخبرين الجعرات التافه الفاسد المسعود، والحارس للتخلف والتطرف والإستبداد ،والمعادى للأقباط.
نشكر المخابرات الحربية والعامة والأمن الوطنى الذين لم يتركوا ناشطا يدافع عن الحريات وحقوق الإنسان والكرامة الإنسانية إلا واعتقلوه ولفقوا له التهم، ولهذا تركوا المجتمع المصرى نهبا لفكر داعش وفكر الأزهر.
تشكر داعش أيضا البابا تواضروس ورجال الكنيسة الذين برعوا فى تخدير الأقباط وترغيبهم فى الموت المجانى مما جعلهم فريسة مثالية لنا.
نشكر المجتمع المصرى الولود الذى لا يفتر ابدا فى تصدير المجاهدين
عبر التاريخ.
تحيا مصر دائما مصدرا لتفريج الإرهاب الإسلامى الدولى الذى يرهب الكفار فى كل مكان.
عنهم
المجاهد ابو بكر البغدادى
من مقره الجديد بجوار دير الكافر الأنبا صموئيل بالمنيا
تسلم هذه الرسالة للزنديق الكافر مجدى خليل لنشرها فى صفحته






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الذباب الالكترونى .. والحرب على السوشيال ميديا
- الجمعة الحزينة....وغزو العرب لمصر
- لأقباط كما رآهم اللورد كرومر
- مهزلة بكل المقاييس: التعتيم والغلوشة على مشاكل الأقباط لن يف ...
- عماد جاد نموذجا لمثقف الأمن!
- ملاحظات على ما حدث فى العريش
- رسالة عاجلة إلى القيادات الكردية
- هل يسير السيسى على خطى ضياء الحق؟
- الدولة المصرية وصناعة المناضلين المزيفين
- التاريخ يتكرر: لعبة السادات ولعبة السيسى!!!!!!!!
- الطعن على عدم دستورية قانون بناء الكنائس
- دعوة لمسيرة سلمية أمام البيت الأبيض
- حوار منتصف الليل بين أحمد الطيب وعباس شومان
- دكتور مينا بديع عبد الملك..........عيب عليك
- تصحيح المفاهيم الملتبسة لدى الأستاذة فاطمة ناعوت
- بدعة عدم الصلاة على المتوفى:من نظمى لوقا إلى رفيق سامى
- مسيحيوا الشرق الأوسط: اصالة ووطنية رغم الآلم
- إزدراء الإسلام وتهديد حياة البشر
- شيخ الأزهر يفتتح مؤتمر دولى للنساء والولادة!!!!
- أمريكا تخطط وتأمر والعرب ينفذون


المزيد.....




- شاهد كيف تغير شكل المغنية أديل قبل وبعد المكياج
- رغم ظهور “أوميكرون” الجديد.. خبراء الصحة يقولون إن “متغير دل ...
- تونس تغير تاريخ -ثورتها- .. فما الذي سيتغير؟
- مقتل 30 شخصا على الأقل على أيدي مسلحين وسط مالي
- هفوةٌ أم أن السنّ له أحكام؟ جو بايدن يخلط بين نكسة حزيران 67 ...
- مصرع طالب فلسطيني وإصابة آخرين في شجار أمام الجامعة الأمريكي ...
- فرار جماعي بعد ثوران مفاجئ لبركان في إندونيسيا (فيديو)
- ماكرون في دار بن سلمان.. دبلوماسية الأيدي المتشابكة
- كسوف الشمس الكلي في القارة القطبية الجنوبية
- مجلس النواب الأردني ينظر الاثنين في طلب لمناقشة -اتفاق النوا ...


المزيد.....

- الملك محمد السادس ابن الحسن العلوي . هشام بن عبدالله العلوي ... / سعيد الوجاني
- الخطاب في الاجتماع السياسي في العراق : حوار الحكماء. / مظهر محمد صالح
- ضحايا ديكتاتورية صدام حسين / صباح يوسف ابراهيم
- حزب العمال الشيوعى المصرى ومسألة الحب الحر * / سعيد العليمى
- ملخص تنفيذي لدراسة -واقع الحماية الاجتماعية للعمال أثر الانه ... / سعيد عيسى
- إعادة إنتاج الهياكل والنُّظُم الاجتماعية في لبنان، من الماضي ... / حنين نزال
- خيار واحد لا غير: زوال النظام الرأسمالي أو زوال البشرية / صالح محمود
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر2018 / حزب الكادحين
- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مجدى خليل - شكر خاص من منظمة داعش