أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مجدى خليل - الجمعة الحزينة....وغزو العرب لمصر














المزيد.....

الجمعة الحزينة....وغزو العرب لمصر


مجدى خليل

الحوار المتمدن-العدد: 5831 - 2018 / 3 / 30 - 21:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الجمعة الحزينة....وغزو العرب لمصر
الجمعة 6 أبريل 641-الجمعة 6 أبريل 2018
مجدى خليل
يقول المؤرخ الشهير عزيز سوريال عطية: بينما كان يحتفل الأقباط بذكرى صلب المسيح يوم الجمعة الحزينة 6 أبريل 641 سلم قيرس الذى يسميه العرب المقوقس مفاتيح حصن بابليون لعمرو بن العاص وبهذا سقطت مصر فى أيدى العرب الغزأة.
وبعد ذلك زحف العرب بسيوفهم فى العام التالى على الأسكندرية وانبهروا بالمدينة التى كان بها أربعة آلاف قصر وأربعة آلاف حمام، ومكتبة عظيمة، وتنوع اممى هائل، ونشاط ثقافى وعلمى لا مثيل له فى العالم كله وقتها.
تخيلوا الأسكندرية بعد 1377 من الغزو العربى الإسلامى لها لم تصل لشئ مما كانت عليه عندما غزاها العرب عام 642....مدينة الفكر والثقافة اليونانية الرفيعة والارستقراطية الدولية أصبحت مدينة إسلامية قبيحة تملأها اكواما من الزبالة ومرتعا لياسر برهامى ومن على شاكلته من الوهابيين الهمج .
منذ ذلك الحين تعاقب على مصر الامويين الهمج، وعام 751 استكمل العباسيون السفاحين مشوار الاحتلال، ومنذ عام 856 دخلنا فى فترة أكثر وحشية، وهم الولاة السلاجقة، ثم 969 جاءت فترة المغاربة الفاطميين وعلى رأسهم المجنون الحاكم بأمر الله، ثم فى عام 1171 جاء الاكراد الايوبيين المتعصبين، ثم منذ عام 1250 حكمنا العبيد المماليك، ثم 1517 جاء العثمانيين، والذين فاقوا الجميع فى همجيتهم، وظل المماليك يساعدون العثمانيين فى الحكم المحلى فى مصر،ثم منذ عام 1952 رجعنا لعصر العسكر القوميين المستبدين الذين خلطوا القومية العربية بالإسلام كركيزة للحكم، والذى يشبه حكمهم بدرجة أو بأخرى حكم المماليك العبيد.
طوال هذا التاريخ الأسود لم تتخلله ومضات مضيئة سوى تحت الحكم الأنجليزى، وحكم بعض افراد أسرة محمد على وخاصة سعيد وإسماعيل وفاروق.
لقد تم صلب الأقباط مع مسيحهم منذ ذلك اليوم المشئوم وحتى الآن...إنه أطول إحتلال فى التاريخ والأكثر ظلاما وهمجية وتخلفا.
فى هذه المناسبة الحزينة ساقوم بتقديم حلقة تليفزيونية فى هذه الذكرى المؤلمة، كما أننى ساكتب بحثا طويلا مفصلا عن الأوجه المختلفة لهذا الإضطهاد الإسلامى للأقباط، شعب مصر الأصلى.
أسبوع الآلام هذا العام هو ذكرى حزينة لآلام دامت 1377 عاما...ويوم الجمعة الحزينة فى 6 أبريل 2018 ستكون اطول جمعة حزينة فى تاريخ البشرية لأنها مستمرة من يوم 6 ابريل 641 إلى 6 ابريل 2018.
انتظرونا فى تغطية شاملة وموسعة لهذه الذكرى المؤلمة.
مجدى خليل






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لأقباط كما رآهم اللورد كرومر
- مهزلة بكل المقاييس: التعتيم والغلوشة على مشاكل الأقباط لن يف ...
- عماد جاد نموذجا لمثقف الأمن!
- ملاحظات على ما حدث فى العريش
- رسالة عاجلة إلى القيادات الكردية
- هل يسير السيسى على خطى ضياء الحق؟
- الدولة المصرية وصناعة المناضلين المزيفين
- التاريخ يتكرر: لعبة السادات ولعبة السيسى!!!!!!!!
- الطعن على عدم دستورية قانون بناء الكنائس
- دعوة لمسيرة سلمية أمام البيت الأبيض
- حوار منتصف الليل بين أحمد الطيب وعباس شومان
- دكتور مينا بديع عبد الملك..........عيب عليك
- تصحيح المفاهيم الملتبسة لدى الأستاذة فاطمة ناعوت
- بدعة عدم الصلاة على المتوفى:من نظمى لوقا إلى رفيق سامى
- مسيحيوا الشرق الأوسط: اصالة ووطنية رغم الآلم
- إزدراء الإسلام وتهديد حياة البشر
- شيخ الأزهر يفتتح مؤتمر دولى للنساء والولادة!!!!
- أمريكا تخطط وتأمر والعرب ينفذون
- كيف تصنع الدكتوروهات فى مصر المعاصرة
- أقتصاد مصر فى عهد السيسى


المزيد.....




- بعد توقف استمر لأكثر من أسبوع ... طلبة الجامعات في السليماني ...
- الولايات المتحدة: نشعر بقلق كبير من استمرار تصعيد هجمات داعش ...
- احباط محاولة تهريب مدير مصرف عبر مطار بغداد الدولي
- أميركا تقرر تمديد مهلة إعفاء إيران من تصدير الكهرباء للعراق ...
- بينها العراق.. -فاو- 44 دولة بحاجة لمساعدة خارجية لتأمين الغ ...
- من الكاميرون إلى ألمانيا.. رحلة مخاطر غير منتهية
- أوكرانيا.. تدريبات عسكرية قرب حدود بيلاروس
- روسيا تحاول إعادة المناطق الشمالية الشرقية لدمشق
- بعد هجمات -داعش-.. اجتماع عسكري بين بغداد وأربيل لتأمين المن ...
- طالبان قد تطلب مساعدة روسيا في تأسيس الجيش


المزيد.....

- الملك محمد السادس ابن الحسن العلوي . هشام بن عبدالله العلوي ... / سعيد الوجاني
- الخطاب في الاجتماع السياسي في العراق : حوار الحكماء. / مظهر محمد صالح
- ضحايا ديكتاتورية صدام حسين / صباح يوسف ابراهيم
- حزب العمال الشيوعى المصرى ومسألة الحب الحر * / سعيد العليمى
- ملخص تنفيذي لدراسة -واقع الحماية الاجتماعية للعمال أثر الانه ... / سعيد عيسى
- إعادة إنتاج الهياكل والنُّظُم الاجتماعية في لبنان، من الماضي ... / حنين نزال
- خيار واحد لا غير: زوال النظام الرأسمالي أو زوال البشرية / صالح محمود
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر2018 / حزب الكادحين
- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مجدى خليل - الجمعة الحزينة....وغزو العرب لمصر