أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف الذكرى المئوية لانطلاق ثورة أكتوبر الاشتراكية في روسيا - كاظم الحناوي - كارل ماركس استدلَّ على البيان تحت اجنحة الإوزّة














المزيد.....

كارل ماركس استدلَّ على البيان تحت اجنحة الإوزّة


كاظم الحناوي

الحوار المتمدن-العدد: 6036 - 2018 / 10 / 27 - 21:29
المحور: ملف الذكرى المئوية لانطلاق ثورة أكتوبر الاشتراكية في روسيا
    


في التاريخ الحديث جسدت شخصية كارل ماركس رمزية عن طبيعة العلاقات الاجتماعية في المجتمع الغربي في القرن التاسع عشر.. وصارت طروحاتها رمزا يستخدمه دعاة الاشتراكية .
ولأن تلك الشخصية أبرز عناوين تلك المرحلة على مدى أجيال لذلك لايبدو هينا، أن تتجاوز ذاكرة شخص ما، صورة المكان الذي عاش فيه. بالأخص إذا كان هذا المكان قد كتب فيه بيانه الشيوعي. لتصبح علاقة البيان بالمكان علاقة بالتاريخ العالمي للبيان الاممي. لان فيه تشكلت تفاصيل واجزاء من فكر جديد. لذلك لايمكن للذاكرة أن تتخطى هذه المرحلة، وآثارها، وارتباطها مع الذكرى المئوية للثورة البلشفية.
بروكسل لم تتغير كثيرا معالمها، رغم التحولات التي طرأت على بنية المجتمع، وانعكاسها في شخصية المدينة. واستنادا لبيان ماركس، حدثت تحولات كثيرة في العالم كان لها الأثر في القيم الانسانية.
الشعور بالمكان سيكون حاضرا أيضا، عندما تتساءل عن الاشخاص الذي كانت تربط ماركس بهم صداقات وعلاقات إنسانية، المقهى الذي كتب به أول مرة اجزاء من بيانه عندما تولى رئاسة فرع الرابطة الشيوعية في بروكسل سنة 1847، وعمل بِمعية صديقه فريدريك إنجلز على صياغة بيان الحزب الشيوعي.فيها ايضا شرح مفهوم الاغتراب الاقتصادي، الذي يؤدي بدوره إلى اغتراب اجتماعي وسياسي للإنسان.
فترة الثلاث سنوات التي قضاها لاجئا في بروكسل كانت الأكثر إنتاجية في حياته. فقد تشكلت فيها أفكاره المادية الجدلية . عاش ماركس في أماكن مختلفة من بروكسل وحولها. كان زائرا متكررا ل(مقهى الإوزّة) و كتب فيها البيان الشيوعي مع انجلز ،المخطوطة التي جعلت منه رمزا تاريخيا.
فقد وضح ماركس أن الفئتين في المجتمع البرجوازية والبروليتاريا ستبقيان إلى الأبد عالقتين في فئتيهما بسبب طبيعة الرأسمالية ذاتها. فالبرجوازية الغنية بامتلاك رأس المال لا تملك المصانع فحسب، بل تسيطر على الإعلام والجامعات والحكومة والبيروقراطية، وبالتالي فإن قبضتها على وضع اجتماعي مرتفع لا يمكن تغييرها. وعلى النقيض من ذلك، يفتقر الفقراء أو الطبقة العاملة أو البروليتاريا إلى أي وسيلة فعالة للحصول على تعويض عن عملهم الشاق. وكان علاج هذه المشكلة، في رأي كارل ماركس، هو أن تمرد البروليتاريا لكي تنشئ نظاما اجتماعيا جديدا حيث لن يكون هناك تمييز بين القطاعات أو المجتمع و تكون الملكية جماعية ومن شأن ذلك أن يضمن توزيع عادل للثروة حسب نظرية ماركس .
وهو على العكس من عالم الاقتصاد الإسكتلندي آدم سميث الذي ادعى أن النظام الاقتصادي الأكثر مثالية هو الرأسمالية.
تم بناء مقهى الإوزّة في الساحة الكبرى أو (غراند بلاس) بالفرنسية في بروكسل في 1698 في عهد لويس الرابع عشر. اعتبارا من عام 1720 أصبح هذا البيت مقر لنقابة الجزارين. جنبا إلى جنب مع المقهى الذي كتب فيه كارل ماركس وفريدريك إنجلز (بيان الحزب الشيوعي) في عام 1847 ,وأن حزب العمال البلجيكي تأسس في عام 1885فيه ايضا...
العلاقة بين الإنسان والمكان ما زالت تحمل الكثير من الغموض، في كيفية خلق منظور سياسي مهيمن نتيجة المكان الجديد.ففكرة ملاحظة التحول الذي يطرأ على اعادة تشكيل الافكار بتفاصيل المدينة، قد تكون مهمشة بفعل هيمنة الحدث السياسي وتداعياته لذلك لايمكن اعطاء بعد ادق للانجاز دون اعطاء دور للمكان.
بقي ان تعرف عزيزي القاريء انه على مقربة من مقهى الوزة هناك مقهى الحمامة حيث المكان المفضل للروائي والكاتب المسرحي والشاعر الفرنسي فيكتور هوجو عاش فيه عندما نفي من فرنسا عام 1851 في أعقاب الإنقلاب العسكري الذي وضع حدا للجمهورية الثانية. أحب هوجو هذا المكان، ووصفه بأجمل ساحات العالم.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فاليتا عاصمة الثقافة الأوروبية في عام 2018
- الصور التعبيرية … هل ستصبح شيء من التاريخ؟
- بين مقهى عويز والمذيع العاقولي علاقة صنعها زائر جديد
- (العصا) وسط نقاشات الأجواء المشحونة واحتقان العلاقات
- هدية لاهل البصرة على بساط اخضر
- مظاهرات الجمعة:هل يوجد ضوء في نهاية النفق؟
- سيناريو ليوم في مدينة الخضر (الجزء الثاني)
- سيناريو ليوم في مدينة الخضر (الجزء الاول)
- ليس دفاعا عن هاشم العقابي بل عن العراق
- التاريخ الاخرس ورمضان العشرين في الخضر(الجزء الثاني والاخير)
- التاريخ الاخرس ورمضان العشرين في الخضر- الجزء الاول
- الانتخابات العراقية: هل مرحلة التحوّل تتطلب حكومة تكنوقراط؟
- الدعاية الانتخابية : الشباب لن ينتظر الغد بل عليه ان يبدأ ال ...
- سياسيونا هل صنعتهم الصدفة؟!
- اللهجة البغدادية امتزاج احتلالي متفرد
- لقاء مع عويلي في بلاد الروس
- لماذا يبحر الهنداوي في فضاءات صعبة ؟!
- طرق الوصول الى مجلس النواب العراقي 2018
- بمناسبة عيد المعلم : الأمنيات والتعازي معلقة على جدران المدا ...
- قراءات ملاذ الامين الاقتصادية: القوة ومفهوم الضعف تشعرنا بال ...


المزيد.....




- موقع إسرائيلي: لابيد سيزور الإمارات قريبا في أول زيارة خارجي ...
- الأرصاد المصرية تحذر من طقس الاثنين أول أيام الصيف
- السعودية: تقليص الجيش الأمريكي حضوره في السعودية لن يؤثر على ...
- اندلاع حريق في غابة مجاورة لمستودع للأسلحة في صربيا
- بايدن يمضي عيد الأب بلعب الغولف مع حفيده اليتيم.. والسيدة ال ...
- الكاميرون.. مقتل ثلاثة من عناصر قوات الدرك على أيدي الانفصال ...
- البرهان يمنح منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان حكما ذاتيا في ...
- اليمن.. اشتداد المعارك بين الحوثيين والجيش اليمني في محيط مد ...
- انطلاق أول رحلة سياحية بحرية من الولايات المتحدة لأول مرة من ...
- مخاوف من توتر الأجواء بعد إعلان النتائج.. استمرار فرز الأصوا ...


المزيد.....

- الإنسان يصنع مصيره: الثورة الروسية بعيون جرامشي / أنطونيو جرامشي
- هل ما زَالت الماركسية صالحة بعد انهيار -الاتحاد السُّوفْيَات ... / عبد الرحمان النوضة
- بابلو ميراندا* : ثورة أكتوبر والحزب الثوري للبروليتاريا / مرتضى العبيدي
- الحركة العمالية العالمية في ظل الذكرى المئوية لثورة أكتوبر / عبد السلام أديب
- سلطان غالييف: الوجه الإسلامي للثورة الشيوعية / سفيان البالي
- اشتراكية دون وفرة: سيناريو أناركي للثورة البلشفية / سامح سعيد عبود
- أساليب صراع الإنتلجنسيا البرجوازية ضد العمال- (الجزء الأول) / علاء سند بريك هنيدي
- شروط الأزمة الثّوريّة في روسيا والتّصدّي للتّيّارات الانتهاز ... / ابراهيم العثماني
- نساء روسيا ١٩١٧ في أعين المؤرّخين ال ... / وسام سعادة
- النساء في الثورة الروسية عن العمل والحرية والحب / سنثيا كريشاتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف الذكرى المئوية لانطلاق ثورة أكتوبر الاشتراكية في روسيا - كاظم الحناوي - كارل ماركس استدلَّ على البيان تحت اجنحة الإوزّة