أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مالك بارودي - رماد الزّمن (رواية) - ج2














المزيد.....

رماد الزّمن (رواية) - ج2


مالك بارودي

الحوار المتمدن-العدد: 6008 - 2018 / 9 / 29 - 22:29
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


رماد الزّمن (رواية) - ج2
...
أتى النّادل حاملًا فنجان قهوة بالحليب وضعه أمامها ومسح الطّاولة ثمّ إنسحب.
نظر إليها يتفحّصُ ملامحها وهي منهمكة في تحريك القهوة لإذابة السّكّر. كانت امرأة في الثلاثين من عمرها، ذات بشرة خفيفة السّمرة، عيناها الواسعتان في سواد ليلٍ بلا قمرٍ ولا نجوم. كانت جميلة جدّا، خاصّة مع أحمر الشّفاه. وكان جسمها مكتنزًا ومثيرًا...
"تخدِم قريب؟
- علاش؟
- لا، مجرّد سُؤال... ما تعرّفناش... آنا إسمي سوسن، لكن تنجّم تناديلي "سُو"، كان تحبّ.
- سُو؟ علاش موش "سُوسُو"؟
- لا، "سُو" يعجبني أكثر... كيف غناية "سُو يا سُو، حبيبي حبسُوه"، متاع محمّد منير. تعرفها؟
- يطلعش محمّد منير يقربلك؟"
إنفجرت ضاحكة.
"آش خصّ أيّامي كان جا يقربلي... وإنت، شِسْمِكْ؟
- كريم.
- نتشرّفوا. أما زعمه كريم بالرّسمي؟
- إنت والظّروف..."
دخل رجلٌ من باب المقهى وهو يسعُل سعالًا تكادُ رئتاه تخرجان من قوّته. نفض عن كتفيه بعض قطرات المطر ثمّ توجّه نحو طاولة في الرّكن.
"وإنت تخدم قريب؟
- نخدم في معمل في منزل جميل.
- آه...
- ونسكن في منزل عبد الرّحمان.
- حتى آنا قٌلت ما تكون كان رحمانيّة.
- مانيش من غادي في الأصل. ساكنة أكهو."
لاحظ في يدها اليسرى خاتمين وفي اليمنى خاتمًا ثالثًا.
"أكيد معرّسة!
- لا. علاش؟ آه، تُقصُد الخواتم؟ ما تركّزش على الخواتم. النّسا الكلّ تحبّ الخواتم؛ وموش بالضّرورة باش يكون عندها علاقة بالعرس."
نظر إلى ساعة يدها. كانت السّاعة منتصف النّهار إلّا رُبع.
"عندك ما تعمل العشيّة؟
- عندك برنامج؟
- نعملو برنامج كان متفاضية.
- علاش لا؟ قريب وإلّا بعيد؟
- لا. بعيد شويّة؟
- ردّ بالك تقولّي نمشيو على ساقينا في المطر!"
ضحك فردّت هي أيضًا بضحكة أقوى.
"لا... ماناش باش نمشيو على ساقينا. نعرف القطاطس ما تحبّش المطر!
- وشكون المهبول إلّي يحبّ يتبلّ؟
- فمّه ناس تحبّ المطر.
- خاطي أختك... آنا نموت كان على الدّفا والرّكشة."
إلتفت ليستطلع حالة الجوّ بالخارج. كانت الأمطارُ تهطل خفيفةً وخيوطها تتمايلُ يمنة ويسرة مع الرّيح.
"بقدّاش؟
- إلّي يساعدك.
- آنا يساعدني بلاش.
- وهوّ فمّه حاجة بلاش في وقتنا؟
- هاك قُلت بلاش؟
- كلمة ويقولوها... أما ما فمّه حتّى شيء بلاش...
- قول بقدّاش؟
- يساعدك خمسطاش؟
- برشه... يساعدك عشرة...؟
- برّه عشرة. مشات معاك. والغدا عليك. وإلّا باش تخلّيني جيعانة؟
- باهي... عشرة والغدا عليّ آنا."
...
-----------------------------
الهوامش:
1.. مدوّنات الكاتب مالك بارودي:
http://ahewar.over-blog.com
http://utopia-666.over-blog.com
http://ahewar1.blogspot.com
http://ahewar2.blogspot.com
2.. لتحميل نسخة من كتاب مالك بارودي "خرافات إسلامية":
https://archive.org/details/Islamic_myths
https://www.academia.edu/33820630/Malek_Baroudi_-_Islamic_Myths
3.. صفحة "مالك بارودي" على الفيسبوك:
https://www.facebook.com/malekbaroudix




#مالك_بارودي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رماد الزّمن (رواية) - ج1
- خواطر لمن يعقلون – ج134
- رسالةٌ إليها...
- سوقُ الآلهة
- إله نفسي
- خواطر لمن يعقلون – ج133
- خواطر لمن يعقلون – ج132
- قبل النّهاية
- عزيزي المسلم، كيف تحفظُ الإسلام من الإساءة والسّخرية؟
- عصفورة العشق
- إلى قاسم كافي: شيء جميل أن تزُور إسرائيل، والتّطبيع ليس جريم ...
- خواطر... خواطر...
- خواطر متفرّقة
- تحليل لمقال هويدا صالح -في كراهية خطابات الصهاينة العرب. يوس ...
- خواطر متفرّقة حول فلسطين وأشياء أخرى
- فلسطين: وتتواصلُ الخرافة وتتمدّد
- في الحديث عن خرافات فلسطين
- من الذي أعطى ما لا يملك لمن لا يستحق؟ اللورد بلفور أم الرئيس ...
- خواطر لمن يعقلون – ج131
- خواطر لمن يعقلون – ج130


المزيد.....




- زيلينسكي: الروح المعنوية بأوكرانيا تراخت وكأن الناس في إجازة ...
- بابا الفاتيكان يدعو قادة جنوب السودان للنضال من أجل السلام
- دار الإفتاء المصرية: نستأنس برأي علماء الطب بشأن التعامل مع ...
- تيارات إسلامية وهيئات مهنية سودانية تعلن رفض التطبيع مع إسرا ...
- إجبار المواطنين دفع فواتير المساجد..الحكومة المصرية ترد
- احتجاجات اقتصادية واجتماعية في دول أوروبية... الثورة الإسلام ...
- -رحلة السلام-..بابا الفاتيكان يصل إلى جنوب السودان
- شاهد.. مجهول يلقي -زجاجة حارقة- على معبد يهودي في الولايات ا ...
- زيلينسكي: الروح المعنوية في أوكرانيا تراخت مؤخرا وكأن الناس ...
- قائد الثورة الاسلامية يشارك في مراسم حفل تكليف طالبات المدار ...


المزيد.....

- تكوين وبنية الحقل الديني حسب بيير بورديو / زهير الخويلدي
- الجماهير تغزو عالم الخلود / سيد القمني
- المندائية آخر الأديان المعرفية / سنان نافل والي - أسعد داخل نجارة
- كتاب ( عن حرب الرّدّة ) / أحمد صبحى منصور
- فلسفة الوجود المصرية / سيد القمني
- رب الثورة: أوزيريس وعقيدة الخلود في مصر القديمة / سيد القمني
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الأخير - كشكول قرآني / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني عشر - الناسخ والمنسوخ وال ... / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل العاشر - قصص القرآن / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مالك بارودي - رماد الزّمن (رواية) - ج2