أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - عن زمن جمال عبد الناصر














المزيد.....

عن زمن جمال عبد الناصر


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6007 - 2018 / 9 / 28 - 19:57
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كنت فى مطعم فلافل فريحيه المعروف فى بيروت عندما سمعنا خبر وفاة عبد الناصر حيث توقف البث وقرات ايات من القران ثم اعلن انور السادات الخبر المشوؤم .
كان مطعم فريحة من افضل مطاعم الفلافل فى بيروت. و لا اعرف ان كان مستمرا حتى الان ام لا .و قد قال لى رجل مرة ان الفلافل لا تاكل الا فى عكا التى يسمونها ام الفلافل او فى بيروت .و من المضحك ان الصهاينة هاجموا مقالا لى قبل بضعة اعوام ذكرت فيه انى اعتبر الادعاء ان الفلافل يهودية تعادل تماما سرقة ارض فلسطين .

توتر الجو و بدانا نسمع اصوات اطلاق النار فى الهواء و شاهدت رجالا فى الشارع يبكون على عبدالناصر..
انا لا اظن انه فى تاريخ العرب الحديث ظهر شخصية تملك كاريزما عبد الناصر.و بغض النظر عن ماله له و ما عليه لا شك انه استمال قلوب الملايين من العرب و صار بحق رمز كفاح امة .
كان طويل القامة ذو صوت جهورى و لغة سليمة اثناء القاء خطاباته التى كانت متى يعلن عنها تصبح اولوية الناس جميعا ليسمعوا ماذا سيقول الرجل .
اعتقد ان اهمية القادة الكبار فى التاريخ ليس فقط بسبب ما ينجزوه بل بحجم الامل الذى ينجحوا فى نشره بين الناس .

الكثير من الذين هاجموا عبد الناصر كانوا يسقطون هموم عصرهم على عصر اخر مختلف .ان مسالة الديموقراطية و الحرية لم تكن مطروحة ايام عبد الناصر.فهو ينتمى لمرحلة التحرر الوطنى لان الهم الاكبر هو تحرر البلاد قبل تحرر الافراد .
اما الان بعدما مررنا بمراحل عدة تعلمنا من خلالها ان تحرر الوطن من الهيمنة الامبريالية لا يكتمل بدون حرية المواطن .لكن لم نتعلم هذا قبل الدخول فى عقود من الصعوبات و التحديات وصلت الى مستويات خطيرة.

التقيت فى مؤتمر دعم المقاومة من سنوات فى بيروت بحامدين صباحى احد ابرز الشخصيات الناصرية .بدا لى شاب ناصرى متحمس و مؤمن ان الناصرية ستعود الى مصر فى المستقبل .تبادلنا الحديث قليلا على هامش المؤتمر بعد ان القى كلمته تحدث فيها عن الناصرية كفكر سوف يستمر لانه مرتبط بامال العرب فى الاتحاد و التقدم .و فى اوقات لاحقة بعد الثورة فى مصر فشل الرجل فى الانتخابات .لكن الملفت للنظر اثناء ثورة يناير ارتفعت صورعبد الناصر فى الشوارع من قبل ابناء الجيل الجديد .الافكار العظيمة لا تموت حتى و ان اندحرت بعض الوقت .قال ابن رشد الذى حرقت كتبه بتحريض من الاسلام المتزمت فى الاندلس ان الافكار لها اجنحة تطير .و كذلك الامر مع سير و مواقف رجال التاريخ الذين تماهت مواقفهم مع قضايا شعوبهم فى ازمنة التاريخ .

كان زمن عبد الناصر زمن الرومانسية القومية .كنا ننتطلق من مقولة انه لكوننا عربا فان مسالة توحدنا مسالة بديهيه .لم نكن نعرف الفروقات المختلفه بين الاقطار العربية .كما لم يكن لدينا اضطلاع على مزاج الشعور العربية المختلفه و اولوياتها و مشاكلها و خصوصياتها.

مرحلة عبد الناصر كانت مرحلة صراعات بامتياز .
خاض عبد الناصر فى فترة حكمه الممتدة من عام 1954 الى العام 1970 معارك لم تتوقف .معارك على المستوى الداخلى حيث كانت جماعات الاسلام السياسى تتربص به , و معارك مع قوى الرجعية العربية و فى مقدمتها السعودية و معارك مع الصهيونية و من يدعمها .
خاض تجارب الوحدة و فشلت الواحدة بعد اخرى و لعل فشل الاتحاد مع سورية كانت الاقسى و الاشد مرارة و قد قرات فى مذكرات احد الكتاب المصريين ان عبد الناصر لم يشفى من جرح الانفصال ابدا . و لعلها كانت اشارة من الاقدار ان يعلن الانفصال فى 28 ايلول العام 1961 و ان تكون وفاته بعد تسعة اعوام فى 28 ايلول .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سقوط الوهم !
- لا بد من فك الارتباط بين الاسلام الاوروبى و اسلام الشرق الاو ...
- عزف على العود!
- لاجل التعامل بنضج فى قضايا السياسات المصيرية!
- حول الايديولوجيا !
- مطر !
- مطر يهطل فوق المدينة!
- العالم الذى تغير!
- عن طريق الحرير
- عالم متغير!
- بعض من العالم القديم يرحل !
- هل يوجد علاقة بين اللغة و نمط التفكير؟
- عن السفر و الحياة و قوة انتماؤنا الانسانى
- افكار خلاقة !
- لن يات القطار !
- لا بد من نزع الادلجة عن مفهوم حقوق الانسان !
- حول صراع العصبيات
- ستى يا ستى اشتقتلك يا ستى ريحة الطيون يا ستى !
- فى ذكرى صمود و مجزرة يافا 1775
- القصة الكاملة للبحث عن احمد توفيق!


المزيد.....




- شاهد كيف تغير شكل المغنية أديل قبل وبعد المكياج
- رغم ظهور “أوميكرون” الجديد.. خبراء الصحة يقولون إن “متغير دل ...
- تونس تغير تاريخ -ثورتها- .. فما الذي سيتغير؟
- مقتل 30 شخصا على الأقل على أيدي مسلحين وسط مالي
- هفوةٌ أم أن السنّ له أحكام؟ جو بايدن يخلط بين نكسة حزيران 67 ...
- مصرع طالب فلسطيني وإصابة آخرين في شجار أمام الجامعة الأمريكي ...
- فرار جماعي بعد ثوران مفاجئ لبركان في إندونيسيا (فيديو)
- ماكرون في دار بن سلمان.. دبلوماسية الأيدي المتشابكة
- كسوف الشمس الكلي في القارة القطبية الجنوبية
- مجلس النواب الأردني ينظر الاثنين في طلب لمناقشة -اتفاق النوا ...


المزيد.....

- الملك محمد السادس ابن الحسن العلوي . هشام بن عبدالله العلوي ... / سعيد الوجاني
- الخطاب في الاجتماع السياسي في العراق : حوار الحكماء. / مظهر محمد صالح
- ضحايا ديكتاتورية صدام حسين / صباح يوسف ابراهيم
- حزب العمال الشيوعى المصرى ومسألة الحب الحر * / سعيد العليمى
- ملخص تنفيذي لدراسة -واقع الحماية الاجتماعية للعمال أثر الانه ... / سعيد عيسى
- إعادة إنتاج الهياكل والنُّظُم الاجتماعية في لبنان، من الماضي ... / حنين نزال
- خيار واحد لا غير: زوال النظام الرأسمالي أو زوال البشرية / صالح محمود
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر2018 / حزب الكادحين
- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - عن زمن جمال عبد الناصر