أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سليم نزال - افكار خلاقة !














المزيد.....

افكار خلاقة !


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 5864 - 2018 / 5 / 4 - 03:40
المحور: القضية الفلسطينية
    


افكار خلاقة !

سليم نزال

افتتاح متحف فلسطينى فى الولايات المتحدة مؤشر اننا نسير على الطريق الصحيح .الحقيقة ان الفكرة قديمة جديدة لكن الاهم انها تحققت على الارض و صارت واقعا .انا اعتقد بمحدودية تاثير المظاهرات و الاعتصامات بدون ان اقلل من الجهد الذى يبذل . لا بد لنا من ابداع و من افكار جديدة خاصة اننا امام جيل ولد فى الغرب و امكاناته اكبر من الجيل الذى جاء مهاجرا .الامر الذى يشجع على استكشاف افاق جديدة فى العمل تتجاوز العمل التقليدى .

وكما يعرف الجميع عانت فلسطين الكثير من الظلم فى العالم الغربى بسبب نفوذ الاعلام الصهيونى و غياب او ضعف الصوت الفلسطينى و العربى .و الاحداث الاخيرة التى حصلت فى المنطقة العربية من عنف جنونى تم استثمارة كثيرا من قبل الصهابنة لاجل تحسين سمعتهم و القول انهم لا يفعلون شىء مقابل ما يحصل من فضائع فى المنطقة العربية جعلت ما تقوم به اسرائيل و كانه امر بسيط .

من خلال الصور التى شاهدتها امكانية المتحف متواضعة لكن هذا هو حال كل البدايات التى تتطور مع الوقت بدون ان ننسى ان نوجه الشكر الجزيل و التقدير للمؤسسين للمتحف مثل الاستاذ فيصل صالح و زملاؤه .

و فى هذا العصر بات هناك اهمية كبرى للصورة .الامر الذى ينبغى استثماره من خلال المتحف الذى ينبغى ان يضم افلاما وثائقية و صورا لما تقوم به اسرائيل من جرائم .لكى تبقى وثائق فى متناول اى باحث عن الوضع فى فلسطين . .
فكرة اقامة متحف فلسطينى فى كل بلد اوروبى امر من الصعب تحقيقة لكن يمكن ان يتم تاسيس متحف فى بلد اساسى مثل لندن على سبيل المثال ثم جعله او قسم منه لان يكون متنقلا فى العواصم الاوربية الاخرى .

اما مسالة تمويل مقر متحف النكبة و النشاطات حوله ممكن توفيرها من خلال الغاء سفارات فلسطينية فى بلاد لا اهمية كبيرة لها و جعل سفير فى بلد اساسى سفيرا غير مقيم فى بلدان اخرى و بذلك يتم توفير الكثير من الاموال لاستثمارها فى مشروع متحف النكبة .حيث يتم نقله و عرضه فى المدارس و الجامعات الخ .هذا على المستوى الرسمى و يمكن ايضا جمع تبرعات للمساهمة فى التمويل .

.و لدينا فى السابق تجربة متواضعة و كانت معرضا للصور و قد احضرنا عدة صفوف من المدارس التى شاهدت المعرض .و هذا عمل تثقيفى ممتاز للتعريف على قضية فلسطين .و هناك افكار كثيرة فى هذا الصدد مثل توزيع نسخة عن الجنيه الفلسطينى لكل طالب الخ من افكار بسيطه لكن لها تاثير كبير.المهم ان يتم التعريف بالشعب الفلسطينى من نواحى عدة الفن و التاريخ و الحضارة و الحياة الاجتماعية الخ و ليس فقط الناحية السياسية .
ينبغى لنا ان نطور من اساليبنا و ان لا نبقى فى اطار الاساليب القديمة ان نبحث عن افكار خلاقة جديدة مؤثرة. .العالم تغير كثيرا و لا بد لنا من تطوير افكارنا و اساليب عملنا .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لن يات القطار !
- لا بد من نزع الادلجة عن مفهوم حقوق الانسان !
- حول صراع العصبيات
- ستى يا ستى اشتقتلك يا ستى ريحة الطيون يا ستى !
- فى ذكرى صمود و مجزرة يافا 1775
- القصة الكاملة للبحث عن احمد توفيق!
- ! اوبريت ظاهر العمر الزيدانى او الفكرة التى لم تتحقق
- اى دروس تقدمها ذكرى الاباده فى رواندا
- الكونت الفرنسى و ماساة العقول الحكيمة!
- كان محقا و يستحق الاعتذار!
- العقدة و الحل !
- لم يبق على الشاطىء سوى طاولة و كرسى فارغ اما محمد ابو عمرو ف ...
- حوار مع رجل حكيم !
- بعض من حروب الزجل الفلسطينية اللبنانية
- نص يشبه تلك الازمان !
- احاديث مع صديق اثيوبى !
- هل يمكن إنقاذ الحاضر من براثن الماضي وربط المستقبل بالحاضر!
- ! نحن نحب انكلترة و لكننا نحب ايضا امريكا !
- عن عالم ضجيج النت
- ذهب مع الريح !


المزيد.....




- مصدر: مروحيات -مي 28 إن- ستزود بصواريخ -فيخر 1- الموجهة
- رئيس غواتيمالا: سنحصل على 8 ملايين جرعة من اللقاح الروسي ضد ...
- تشاووش أغلو للجرندي: تركيا تدعم شعب تونس
- اليونان.. حريق يجتاح غابة صنوبر قرب أثينا ويدمر ما لا يقل عن ...
- ساحل العاج.. عناق بين خصمي الزعامة بعد عشر سنوات من التوتر و ...
- اقتحام الكونغرس: شهادات صادمة لرجال شرطة عن هجوم أنصار ترامب ...
- بايدن: روسيا والصين منافسان لنا لكن هناك مجالات للتعاون
- مصر.. إخلاء سبيل نجاد البرعي بعد التحقيق معه في قضية -التموي ...
- أمير قطر يتلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس التركي
- رئيس البنك الدولي يقابل رئيس الوزراء العراقي ويؤكد على ضرورة ...


المزيد.....

- في المسألة التنظيمية / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- مشروع التحرير الوطني الفلسطيني: قراءة من أجل التاريخ والمستق ... / مسعد عربيد
- الأركيولوجيا بين العلم والإيديولوجيا: العثور على أورشليم مثا ... / محمود الصباغ
- أزمة المشروع الوطني الفلسطيني « مراجعة نقدية» / نايف حواتمة
- الكتاب: «في المسألة الوطنية» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- عن تكتيك المقاومة وخسائر العدو / عصام شعبان حسن
- الإنتخابات الفلسطينية.. إلى أين؟ / فهد سليمان
- قرية إجزم الفلسطينية إبان حرب العام 1948: صياغة تاريخ أنثروب ... / محمود الصباغ
- مواقف الحزب الشيوعي العراقي إزاء القضية الفلسطينية / كاظم حبيب
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج / محمود فنون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سليم نزال - افكار خلاقة !